الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

جمع غفير من أطر ومنتخبي ولاية لبراكنه وفاعليها السياسيين في تظاهرة حاشدة بدار الشباب القديمة بانواكشوط تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بصور

الخميس 14-05-2015


نظم جمع غفير من أطر ومنتخبي ولاية لبراكنه وفاعليها السياسيين والاجتماعيين مساء أمس الأربعاء 13 /05/ 2015م بدار الشباب القديمة بانواكشوط تظاهرة حاشدة تعبيرا عن استعدادهم لاستقبال رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز خلال الزيارة التي من المرتقب أن يؤديها لولاية لبراكنه نهاية الشهر الجاري.

ومشاركة منه في هذه التظاهرة أوفد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بعثة قيادية يرأسها السيد محمد اجيه ولد سيداتي النائب الأول لرئيس الحزب وضمت على الخصوص الأمين العام للحزب السيد عمر ولد معطى الله، وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للحزب ومجلسه الوطني، فضلا عن الأمين الاتحادي للحزب على مستوى لبراكنه السيد محمد ولد اجهلول، كما حضر التظاهرة كل من السيدات والسادة الوزراء اجيالو مامادو باتيا، المختار ولد أجاي، خديجة أمبارك فال، عيشة منت امحيحم، و العديد من الشخصيات السياسية المحلية الفاعلة في مختلف مقاطعات ولاية لبراكنه.

السيد محمد أجيه ولد سيداتي النائب الأول لرئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ، في كلمة له بالمناسبة تمت ترجمتها إلى كل اللغات الوطنية، رحب بالحضور باسم رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم، وقال: "إن هذا الحضور المتميز اليوم والمتنوع كما وكيفا إنما يدل على التفاف سكان ولاية لبراكنه خلف الرئيس المؤسس لحزب الاتحاد الأخ محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية على غرار سكان ولايات الوطن التي زارها في الأسابيع الماضية، والذي يدل في الحقيقة على تثمينكم للإنجازات العملاقة التي ينعم بها الجميع والعافية والأمن اللذين يعيشهما البلد اليوم، وهي مكاسب أساسية لدى كل مواطن ولدى المجتمع الموريتاني عموما، وذلك ما جعل الجميع يريد توطيدها والسير في طريق تعزيزها وصيانتها باستمرار".

وأضاف النائب الأول لرئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية قائلا: " أيها الحضور الكريم هذه الزيارة الرئاسية ستبدأ في الثامن والعشرين من شهر مايو الجاري وقيادة الحزب تعول على التجربة الكبيرة والتنوع الذين تتميز بهما ولاية لبراكنه من أجل أن تكون هذه الزيارة بمثابة إضافة جديدة ومناسبة لرص الصفوف والتأكيد على خياراتنا وثوابتنا الوطنية الكبرى، كما أنه من الضروري فهم المغزى الحقيقي لهذه الزيارة التنموية والهدف الأساسي من ورائها ألا وهو تغيير وجه البلد نحو الأحسن عبر إطلاق مشاريع وورش تنموية تلامس تطلعات المواطنين وتنهض بكل ولايات البلاد نحو غد أفضل، والوقوف على مستوي تنفيذ المشاريع جارية التنفيذ، والاتصال بالمواطنين والاطلاع على أهم المشاكل التي يعانون منها.

السيد محمد اجيه ولد سيداتي في كلمته أمام الحضور أشاد كذلك بـ" الدور المتميز الذي تلعبه ولاية لبراكنه كرمز للوحدة الوطنية التي هي أساس النمو والاستقرار، كما ستشكل هذه الزيارة مناسبة للمنتخبين والفاعلين والأطر خلال مداخلاتهم لتبيان الاختلالات في المشاريع المنجزة إن وجدت فيها اختلالات ليتم تفاديها مستقبلا وأن يتم التركيز على المشاريع البنيوية ذات النفع العمومي والتي يحرص عليها رئيس الجمهورية، ويهتم بها بقدر ما يهتم برقي الوطن والدفاع عن حوزته ووحدته واستقلاليه وتأكيد مكانته المشرفة بين الأمم، وبتدعيم الحريات والمكاسب التي تنعم بها بلادنا، والتي يجب أن توطد وتتطور دائما نحو الأحسن، وأن يكون النموذج الموريتاني نبراسا لدول المنطقة، فكما أصبح بلدنا نموذجا في مجال صيانة الحريات يمكن أن يكون كذلك مثالا في التنمية ".

وأضاف النائب الأول لرئيس حزب الاتحاد قائلا:"إننا نريد أن يتم التشاور بشأن كل عمل ميداني بين الاتحادية والهيئات الحزبية والمنتخبين والأطر والفاعلين السياسيين في الولاية بالتنسيق مع السلطات الإدارية ، لتكون الزيارة متميزة في جميع المناطق المزورة . ومن جهة ثانية لا يفوتني هنا أن أشكر المناضلين والهيئات الحزبية في الولايات التي زارها الرئيس المؤسس للحزب في الفترة الأخيرة في الحوضين الشرقي والغربي ، وتيرس زمور، ولعصابة، وكوركول على العمل الذي قدموه أثناء هذه الزيارات، والذي كان نموذجيا، ولاشك أن مناضلينا وكل سكان لبراكنه سيكونون هم أيضا على موعد مع هذا الحدث الهام نظرا لتجربتهم المتميزة في المجالات التحسيسية والتعبئة القاعدية، وكذا أهمية الخصائص السكانية التي تميز ولاية لبراكنه بتنوعها الإيجابي وبمرجعيتها وموقعها الجغرافي وسط مختلف ولايات الوطن، وبمكانتها المعروفة وأدوارها التاريخية في عملية البناء الوطني".

وقبل كلمة نائب رئيس حزب الاتحاد، كانت بداية التظاهرة بتلاوة عطرة من الذكر الحكبم، ثم تلتها كلمة الأمين الاتحادي السيد محمد ولد اجهلول، التي دعا فيها كافة أطر وسكان الولاية وفاعليها السياسيين إلى العمل على التعبئة بدقة وفعالية لاستقبال رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بأحسن ما يكون الاستقبال في عموم مقاطعات الولاية، مشيرا إلى ضرورة وقوف أبناء الولاية صفاً واحدا بغية تنظيم استقبال يليق بمقام فخامة رئيس الجمهورية، ويبرز مكانة الولاية.

عن أمانة الاتصال بحزب الاتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية