الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

رئيس الجمهورية في لبراكنه: " الدولة لا تعبأ بالدعايات الرخيصة لضعاف العقول والانتهازيين"

الجمعة 29-05-2015


سكان لبراكنه يخصصون استقبالا جماهريا بحماس الوفاء والإنتصار لملهم موريتانيا التي تلجم اللصوص وتنحني لخدمة المواطن؛

أكد رئيس الجمهورية فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد عبد العزيز أن الدولة قوية ولا يمكن أن تخضع للابتزاز مشددا على أنها وستقف بالمرصاد في وجه كل من يدعو للتفرقة وعلى الجميع الاطمئنان إلى أن هناك حدودا لا يمكن تجاوزها من أي كان، رغم أن حرية التعبير مصانة.

وأشار رئيس الجمهورية الذي كان يتحدث خلال اجتماع بأطر لبراكنة البارحة إلى أن اجهزة الدولة جاهزة لمواجهة جميع التحديات وتمتلك الوسائل لذلك ويحميها جيش قوي جاهز للتصدي لكل المخاطر، مشيرا إلى أن الدولة لا تعبأ بالدعايات الرخيصة لضعاف العقول والانتهازيين.

وكان رئيس الجمهورية قد ترأس مساء امس الخميس بمدينة ألاك اجتماعا لأطر ولاية لبراكنه أوضح خلاله أن هدف الزيارة هو الاستماع إلى مشاكل المواطنين والعمل على تسويتها خصوصا ما يتعلق منها بالنفاذ إلى خدمات الكهرباء والماء والصحة والتعليم ومحاربة الفقر وخلق قطاعات إنتاجية بها خدمة لتوزيع عادل للثروة الوطنية.

وذكر رئيس الجمهورية بجهود الدولة في مجال لامركزية المشاريع التنموية، مبرزا المصانع والمنشأت التي تم إنجازها في ولاية لبراكنة من اجل تحسين ظروف السكان في أماكنهم وتوزيع العدالة بين المواطنين.

وقال إن الدولة لا تستطيع ان تسير كل شيء، منوها في هذا الصدد بأهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في المشاريع الرامية إلى تحسين ظروف السكان وخلق فرص عمل جديدة وبناء قاعدة إنتاجية خدمة للاقتصاد الوطني.

واضاف ان الدولة تشجع رجال الاعمال على الاستثمار في الولايات الداخلية وهي جاهزة لتمويلهم بالمبالغ الضرورية من أجل نجاح مبادراتهم في هذا الشأن.

رئيس الجمهورية يجتمع بمنتخبي لبراكنه

وفي نهاية الاجتماع رد الرئيس على مداخلات الأطر مبرزا أن اجتماع سيادته لاحقا مع المنتخبين سيتيح الفرصة لتقديم جميع المشاكل المطروحة. وقال إن الدولة بصدد عصرنة مدينة ألاك وبناء سوق كبير بها، مبرزا أن هناك مشروعا كبيرا لتزويد مدينة بوكي بالماء الشروب انطلاقا من نهر السنغال وهو ما من شأنه أن يضع حدا لمشاكل المياه في هذه المقاطعة.

وقال إن وزارة الزراعة ستقوم بدراسة مشاكل المنمين والمزارعين وستقوم بتحديد المناطق الصالحة للزراعة من أجل تهيئتها للاستغلال الزراعي.

وأوضح فخامة رئيس الجمهورية أن هناك مشروعا كبيرا للمياه ستستفيد منه بلدية بوحديده وعدد من القرى المجاورة لها تم إطلاق مناقصة له.

وقال إن كميات العلف الذي تم اقتناؤه لصالح المنمين تم بمقتضى مناقصة شفافة وخضع للتحاليل المطلوبة التي أكدت ضمان جودته وصلاحيته الغذائية وتم تحليل المادة بعد وصولها إلى موريتانيا، مؤكدا أن المشاكل المطروحة على المنمين من قبيل تنوع العادات الغذائية لدى الحيوانات وتقلب المزاج لديها وأن الإشاعات المطروحة في هذا الشأن غير واردة.

الدولة تضع 30 ألف طن من الأعلاف تحت تصرف المنمين

وأضاف أن الدولة استوردت ثلاثين ألف طن من العلف تم توزيعها على امتداد التراب الوطني، واستفادت لبراكنه مما يزيد على 2800 طن منها تم بيع أكثر من نصفها حتى الآن بتخفيض قدره 50%، موضحا أن الدعايات المغرضة في هذا الشأن قد يكون وراءها بعض مستوردي العلف الذين لا يريدون منافسة الدولة لهم وتقديم المادة للمنمين بشكل يؤثر على سعر السوق.

وفي مجال الكهرباء، أشار فخامة رئيس الجمهورية إلى أن الدولة ستقوم بتوسيع الشبكة الكهربائية كل ما كان ذلك ضروريا في أي مكان من البلاد، وأن هذه الزيارة ستتيح تدشين عدد من المشاريع الهامة في هذا المجال.

رئيس الجمهورية يتفقد العديد من المنشآت والمشاريع التنموية العملاقة

وكانت الزيارة التي انطلقت صباح أمس قد شملت تفقد العديد من المنشآت من طرف فخامة رئيس الجمهورية بحيرة ألاك بحث خلالها سبل تغذية هذه البحيرة من نهر السنغال بغية توسيع الاستصلاحات الزراعية بها وتوفير مخزون مائي يلبي احتياجات المنمين والمزارعين في المنطقة وحث مسؤولي وزارة الزراعة على عمل كل ما من شأنه أن يضمن الإستغلال الامثل لمقدرات البحيرة ويحافظ على وسطها الطبيبعي.

كما دشن الرئيس بمركز الاستطباب الجهوي في ألاك وحدة تصفية لفائدة مرضى الكلى تم إنجازها على نفقة ميزانية الدولة.

وتضم هذه الوحدة أربعة أجهزة للتصفية وتبلغ طاقتها الاستيعابية من ثمانية إلى 16 شخصا يوميا، وغرفة لمعالجة المياه المستخدمة في التصفية وأخرى لحجز المرضى.

كما أشرف فخامة الرئيس على توزيع تجهيزات ومعدات رياضية على عدد من الأندية والروابط الشبابية بولاية لبراكنه خدمة لترقية الرياضة، مقدمة من قبل وزارة الشباب والرياضة وزار المدرسة رقم 1ذات العراقة والأصالة في هذه الولاية والتي خرجت أجيالا عديدة ساهمت في بناء الدولة الموريتانية وقد أنشئت سنة 1939 تحت خيمة واكتمل بناؤها سنة 1945.

كما شملت زيارة التفقد والإطلاع مركز الاستطباب الجهوي بمدينة ألاك الذي أنشئ سنة 1976والذي يبلغ عدد عماله اكثر من مائة شخص ما بين أطباء وممرضين وعمال عاديين. وتبلغ طاقته الاستيعابية اكثر من خمسين سريرا وتحول بموجب ترتيبات ادارية إلى مركز استطباب جهوي

كما قام فخامة رئيس الجمهورية بزيارة تفقد واطلاع للمدرسة الوطنية للأشغال العمومية في آلاك وتجول فخامة رئيس الجمهورية في فصول المدرسة واطلع على طرق التدريس فيها ومراحل التكوين ودور هذه المنشأة العلمية في توفير يد عاملة وطنية ماهرة لامتصاص البطالة وخلق مزيد من فرص العمل.

وتشمل المدرسة عدة تخصصات منها الهندسة المدنية، خلال خمس سنوات منها سنتان للتعليم العام وثلاث للتخصص ويتأهل لهذا التكوين الطلاب الحاصلون على شهادة البكالوريا في مجالي الرياضيات والشعبة الفنية.

كما تكون المدرسة الفنيين العاليين في مجال الطوبوغرافيا والأشغال العمومية والمياه. ويشمل طاقم المدرسة أساتذة دائمين و21 من الأساتذة العقدويين بعضهم من السينغال والمغرب ضمن شراكة تربط مدرسة الأشغال العمومية مع المؤسسات المثيلة في هاتين الدولتين.

و تكون المدرسة مهندسين في مجال الطرق والبناء والأشغال العمومية كما تقدم منحة شهرية لطلابها بمبلغ 40000 أوقية منها 15000 أوقية تعويض للسكن.

كما تفقد فخامة الرئيس مؤسسة صناعة الأعمدة الكهربائية من لإسمنت المسلح في ألاك الذي تم تدشينه سنة 2012 من طرف رئيس الجمهورية في اطار تحقيق لامركزية القطاعات الإنتاجية و دعم قدرات الولايات الداخلية وتوفير فرص للعمل لسكانها وخلق حيوية تنموية في هذه المدن.

رئيس الجمهورية مع سكان لبراكنه؛

وكان فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز قد وصل صباح الخميس إلى مدينة ألاك عاصمة ولاية لبراكنه، في مستهل زيارة تفقد وإطلاع للولاية تدوم خمسة أيام.

وسيقوم رئيس الجمهورية خلال هذه الزيارة بتدشين ومتابعة العديد من المشاريع التنموية في هذه الولاية وبالإطلاع على وضعية المنشآت الصحية والتعليمية ومشاريع البنى التحتية ومدى ملاءمتها مع توجه الدولة لضمان نفاذ جميع السكان للخدمات الأساسية

وقدخصص سكان ولاية لبراكنه استقبالا شعبيا كبيرا لرئيس الجمهورية رفعوا فيه صوره المكبرة ولافتات تثمن الإنجازات التي تحققت لصالحهم منذ توليه مقاليد الأمور في البلاد.

وتضم ولاية لبراكنه إلى جانب مقاطعة ألاك مقاطعات: مكطع لحجار، امباني، بابابي، بوكي، وبها مقر مقاطعة ألاك التي تضم إلى جانب بلدية ألاك المركزية خمس بلديات ريفية هي : اغشوركيت- مال - شكار، بوحديدة، جلوار.

ويوجد في مقاطعة آلاك تمثيل جهوي لمختلف الوزارات والمصالح الحكومية بينها إدارات جهوية للأمن والصحة والتعليم والشؤون الإسلامية والزراعة.

ويمثل مقاطعة ألاك نائبان في الجمعية الوطنية وعضو في مجلس الشيوخ، ويدير بلديتها المركزية مجلس بلدي من 19 مستشارا، وبها مقرا لقيادة عسكرية تحمل اسم المنطقة العسكرية السابعة، ومستشفى جهوي ومستوصف وثلاث نقاط صحية، وثانوية وثلاث إعداديات وعشر مدارس ابتدائية، وعدد من المحاظر التقليدية.

كما تضم ولاية لبراكنه ثلاثة مراكز ادارية هي: مال وجونابه ودار البركة اضافة إلى تجمع برات الذي أعلنته الدولة خلال السنوات الأخيرة وزودته بمختلف الخدمات ضمانا لفك العزلة عن مثلث الأمل وإرساء قواعد تنمية متوازنة في هذه المنطقة.

وشهدت مدينة ألاك عاصمة الولاية بناء مدرسة للأشغال العامة اضافة إلى سجن مدني ومصنع لصناعة الأعمدة الكهربائية سنة 2012 ومدرسة امتياز في سنة 2015، كما تخطط الدولة لعصرنة المقاطعة المركزية وتزويدها بالخدمات الأساسية.

أكد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد عبد العزيز أن الدولة قوية ولا يمكن أن تخضع للابتزاز مؤكدا على أنها ستقف بالمرصاد في وجه كل من يدعو للتفرقة وعلى الجميع الاطمئنان إلى أن هناك حدودا لا يمكن تجاوزها من أي كان، رغم أن حرية التعبير مصانة.

وأشار فخامة رئيس الجمهورية الذي كان يتحدث خلال اجتماع بأطر لبراكنه البارحة إلى أن أجهزة الدولة على أتم الإستعداد لمواجهة جميع التحديات وتمتلك الوسائل الضرورية لذلك ويحميها جيش قوي جاهز للتصدي لكل المخاطر، مشيرا إلى أن الدولة لا تعبأ بالدعايات الرخيصة لضعاف العقول والانتهازيين.

وكان فخامة رئيس الجمهورية قد ترأس مساء أمس الخميس بمدينة ألاك اجتماعا لأطر ولاية لبراكنه أوضح خلاله أن هدف الزيارة هو الاستماع إلى مشاكل المواطنين والعمل على تسويتها خصوصا ما يتعلق منها بالنفاذ إلى خدمات الكهرباء والماء والصحة والتعليم ومحاربة الفقر وخلق قطاعات إنتاجية بها خدمة لتوزيع عادل للثروة الوطنية.

وذكر فخامة رئيس الجمهورية بجهود الدولة في مجال لامركزية المشاريع التنموية، مستعرضا حصيلة المصانع والمنشآت التي تم إنجازها في ولاية لبراكنه من أجل تحسين ظروف السكان في أماكنهم وتوزيع العدالة بين المواطنين.

وقال إن الدولة لا تستطيع أن تسير كل شيء، منوها في هذا الصدد بأهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في المشاريع الرامية إلى تحسين ظروف السكان وخلق فرص عمل جديدة وبناء قاعدة إنتاجية خدمة للاقتصاد الوطني.

وأضاف أن الدولة تشجع رجال الاعمال على الاستثمار في الولايات الداخلية وهي جاهزة لتمويلهم بالمبالغ الضرورية من أجل نجاح مبادراتهم في هذا الشأن. كما تطرق فخامة رئيس الجمهورية إلى أهمية التعليم وإعلان الدولة سنة 2015 سنة للتعليم.

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية