الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

زيارة رئيس الجمهورية لولاية لبراكنه: إطلاق مشاريع تنموية عملاقة، وتفقد مباشر للواقع اليومي للمواطن

الأحد 31-05-2015


بسط خدمات التعليم والأمن والصحة والماء والكهرباء في مثلث الأمل، وطي صفحة عقود التهميش والغبن

تتواصل زيارة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لولاية لبرلكنه، على وقع إطلاق المشاريع العملاقة وتفقد أخرى قيد التنفيذ، والإستماع إلى المواطنين بصفة مباشرة ودون وسيط، وتقديم الحلول الفورية للمشاكل المطروحة، ومتابعة تنفيذها حتى ينال كل مواطن موريتاني حقه عبر توزيع عادل للثروة، من خلال مختلف الخدمات المقدمة من طرف مصالح الدولة للمواطن، الذي يعتبره فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز هدف وغاية التنمية. الجماهير، ردت بوفاء وحبور الجميل لفخامة رئيس الجمهورية والتغيير الفعلي الذي عرفته حياتهم اليومية خلال المأمورية الأولى ومشاريعها العملاقة التي طالت جميع مناحي الحياة، والتي لا زالت مستمرة بنفس الحماس خلال المأمورية الثانية.

وكان رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيدي محمد ولد محم على رأس وفد رفيع المستوى يضم أعضاء من المكتب التنفيذي و المجلس الوطني إضافة إلى لجنتي الشباب والنساء، في مقدمة مستقبلي فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في جميع محطات زيارة الإطلاع والإتصال التي يؤديها صاحب الفخامة لولاية لبراكنه .

وقد باشرت فرق شباب الاتحاد عمليات التعبئة على مستوى الولاية وتزيين مدنها وقراها وأريافها بالصور المكبرة للرئيس المؤسس للحزب فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، واللافتات المشيدة بحصيلة النظام خلال المأمورية الأولى، واستمرار انهماكه في إطلاق المشاريع التنموية العملاقة لضمان التحسين الدائم من وضعية المواطنين.

عرض بالزوارق البحرية ورفع للأعلام الوطنية احتفاء برئيس الجمهورية في مدينة امبان

لبراكنه ـ إعلام الاتحاد من اجل الجمهورية - تابع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاحد من ضفاف نهر السنغال قبالة مدينة امبان عرضا نهريا بالزوارق نظمه البحارة احتفاء بقدومه.

كما أدى أطفال امبان عروضا لعملية سباحة جماعية في النهر، معبرين عن فرحتهم بهذه الزيارة التي تشكل في نظرهم لفتة كريمة للنهوض بضفة النهر وتحسين ظروف ساكنته.

وقد حملت الزوارق التي جابت عرض النهر الاعلام الوطنية، وأطلقوا طلقات نارية ملوحين بمجاديفهم التي عبرت بطريقتها عن الفرحة العارمة للبحارة بزيارة فخامة رئيس الجمهورية.

ولوح فخامة رئيس الجمهورية بيديه محييا البحارة ومعبرا عن إعجابه بهذه الاستعراضات الجميلة .

احتشد سكان امبان على ضفاف النهر مرحبين بفخامة رئيس الجمهورية الذي تبادل مع عدد منهم أطراف الحديث واستمع إلى مشاكلهم ورؤيتهم لسبل إرساء قواعد تنمية مستديمة على الضفة اليمنى للنهر.

رئيس الجمهورية يدشن المنطقة الزراعية تينكلل (مبوتو) لصالح الأسر الأكثر احتياجا

دشن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، مساء السبت على بعد خمسة عشر كلم شمال غرب امبان، المنطقة الزراعية تينكلل (مبوتو) التي تم إنشاؤها بتعليمات سيادته لصالح الأسر الأكثر احتياجا في هذه المنطقة.

وقام رئيس الجمهورية بزيارة ميدانية للاطلاع على خصوصية هذه المنطقة وخصائصها العصرية ودورها في تحقيق الاكتفاء الذاتي وتحسين ظروف عيش المواطنين.

تبلغ مساحة المنطقة الزراعية 20 هكتارا في مرحلة أولى على أن يتم توسيعها في المستقبل لتشمل 80 هكتارا.

تدخل هذه المنطقة في إطار جهود الدولة لتطوير وزيادة زراعة الأرز ودعم المزارعين من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء.

رئيس الجمهورية يدشن مركز امبان النموذجي للتقنيات الزراعية

دشن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء السبت في امبان مركز امبان للتقنيات الزراعية الذي تم تشييده في إطار الشراكة الاستراتيجية بين بلادنا وجمهورية الصين الشعبية.

ويدخل بناء هذا المرفق الهام في إطار الجهود الرامية إلى تقريب الخدمات الزراعية والبحثية من المزارعين وخلق ظروف ملائمة لتطوير الاساليب المتبعة في مجال عصرنة قطاع الزراعة والتنمية الحيوانية في بلادنا.

وأدى فخامة رئيس الجمهورية زيارة ميدانية للاطلاع على خصوصية هذه المؤسسة وخصائصها العصرية ودورها في تعزيز فرص البحث والتكوين والإرشاد الزراعي.

ويعتبر إنشاء مركز امبان للتقنيات الزراعية تجسيدا لإهتمام فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بالتكوين المهني باعتباره الركيزة الاساسية لولوج الشباب الموريتانيين إلى سوق العمل.

يعتبر المركز نموذجا حيا في التدريب على التقنيات الزراعية بكامل تجهيزاتها، ضمانا لتحسين الكفاءات البشرية للعاملين في حقل الانتاج الزراعي.

سيمكن كذلك المركزمن وضع تصور واضح لاستفادة البحث والتكوين والارشاد من هذا المرفق مما سينعكس ايجابا على تحسين ظروف الانتاج الزراعي وتحسين الظروف المعيشية للسكان وخاصة الفئات الاكثر احتياجا.

يتألف المركز من مباني إدارية وسكنية وقاعة للتكوين والمعلوماتية، إضافة الى مختبر وجناح للمكننة الزراعية لضمان مضاعفة المردودية في الانتاج الزراعي ومدجنة بسعة 5000 رأس من الدجاج، كما يحتل مساحة 50 هكتارا، أربع هكتارات منها مخصصة لتجريب بعض المحاصيل والمنتجات الزراعية.

بلغت كلفة المركز النموذجي حدود مليارين ونصف أوقية، يهدف إلى تعزيز فرص الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء وتبادل آخر الخبرات العصرية في مجال الري والتدريب والتكوين الزراعي.

رئيس الجمهورية يزور أقدم مدارس لبراكنه

أدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء السبت زيارة للمدرسة رقم واحد في مدينة امبان، حيث اطلع خلال هذه الزيارة على مدى جاهزية المدرسة لأداء رسالتها التربوية وإسهاماتها في جهود الدولة لتحسين ظروف التعليم في ضوء إعلان 2015 سنة للتعليم. واستفسر فخامة رئيس الجمهورية عن واقع المنشآت التربوية في المقاطعة كما تعرف على وضعية هذه المدرسة العريقة التي تم إنشاؤها سنة 1923 ويتجاوز عدد تلاميذتها أربعمائة وخمسين تلميذا وتضم سبعة فصول و طاقم تأطير يتكون من 11 معلما.

و تعرف رئيس الجمهورية على وضعية البنايات وأعطى تعليماته لوزير التهذيب الوطني بسد النواقص وترميم هذه المدرسة في أسرع وقت.

رئيس الجمهورية يتفقد جاهزية طواقم ومعدات المركز الصحي في امبان

أدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء السبت زيارة للمركز الصحي في امبان، حيث دخل فخامة رئيس الجمهورية قاعة العلاجات واستفسر من القائمين على المركز عن سبل مواجهة الأمراض المزمنة في هذه المنطقة وعلى وجه الخصوص حمى الملاريا.

وتلقى فخامة رئيس الجمهورية شروحا من القائمين على المركز الذي يصنف في الفئة (ب) من المنظومة الصحية الوطنية حول الخدمات التي يقدمها ونوعية الاستشارات ودوره في حل مشاكل الصحة القاعدية في المقاطعة.

ويحتوي المركز على قسم للأمومة والطفولة والعلاجات والطب العام وصيدلية، كما يشمل طاقمه ممرض دولة وممرضين اجتماعيين ومساعدين ومولدتين، كما يقدم المركز أزيد من خمسين استشارة يوميا.

رئيس الجمهورية يزور المدرسة رقم 2 بمركز جونابه الاداري

أدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز يوم السبت زيارة تفقد واطلاع للمدرسة رقم 2 بمركز جونابه الاداري، حيث استمع إلى شروح حول المنشأة التعليمية ومساهمتها في الرفع من مستوى التلاميذ في ضوء إعلان 2015 سنة للتعليم.

وكان فخامة رئيس الجمهورية قد تفقد في طريقه إلى جونابه مشروع كهربة محور اشرم جونابه الممول بغلاف مالي يصل إلى 416736730 اوقية والذي ينتظر أن تنتهي الأشغال فيه في غضون 8 أشهر.

وخصص السكان في القرى والبلدات الواقعة على الطريق بين واد أمور وجونابه استقبالات حارة لرئيس الجمهورية.

رئيس الجمهورية يشرف على عملية إعادة تأهيل سد اشلخ لحمير الزراعي في بلدية واد أمور

تفقد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح السبت في طريقه إلى مركز جونابه الاداري ، سد اشلخ لحمير التابع لبلدية واد أمور ، حيث استمع إلى شروح من وزيرة البيطرة وعدد من موظفي وزارة الزراعة حول وضعية السد وأهمية استصلاحه وطاقته الاستيعابية ودوره في توفير انتاج يسهم في تثبيت السكان في مواطنهم الأصلية.

تبلغ سعة السد 533 ألف متر مكعب وطوله 1205م ومساحته 23 هكتارا،وكلفته الاجمالية أكثر من 246 مليون أوقية على نفقة الدولة. وتشرف على إعادة تأهيل السد الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال وشركائها.

ولدى وصوله مدينة واد أمور عاصمة البلدية خصص السكان لرئيس الجمهورية استقبالا شعبيا كبيرا،حيث احتشدوا في طوابير طويلة حاملين صوره المكبرة ولافتات تشيد بالانجازات التنموية التي تحققت لهم باشراف مباشر من سيادته.

رئيس الجمهورية يتفقد خدمات المركز الصحي بجونابة

أدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز السبت زيارة تفقد واطلاع للمركز الصحي بجونابه ، حيث استمع بالمركز المصنف في الفئة "ب "من المنظومة الصحية الوطنية إلى شروح مفصلة حول الخدمات التي يؤديها . يستقبل المركز 15 معاودا يوميا. رئيس الجمهورية يتفقد مشروع سد أغوينيت في بلدية واد أمور

تفقد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح السبت في طريقه إلى مركز جونابه الاداري ، مشروع سد أغوينيت في بلدية واد أمور على بعد 28 كلم جنوب مقطع لحجار.

واستمع فخامة رئيس الجمهورية إلى شروح من وزيرة البيطرة وعدد من مسؤولي وزارة الزراعة حول وضعية السد وأهمية استصلاحه ودوره في تحسين ظروف السكان وإسهامه بعد الاستصلاح في تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء.

وقد تمت إعادة تأهيل السد سنة 2014 من طرف الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال بغلاف مالي زاد على مائتي مليون من الأوقية من الموارد الذاتية للدولة.

ويبلغ طول السد كلومترا واحدا وارتفاعه ثلاثة أمتار ويصل حوضه إلى 120 هكتارا بطاقة حجز للمياه تبلغ أكثر من مليوني متر مكعب ويستفيد من هذا السد ثلاثة آلاف أسرة زراعية.

وقد خصصت التجمعات الواقعة بين مقطع لحجار ومركز جونابه الاداري استقبالات شعبية كبيرة لرئيس الجمهورية.

رئيس الجمهورية يضع حجر الأساس لتزويد بلدية صنغرافه بالماء الشروب

وضع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح السبت في صنغرافه ثلاثين كلم شرق مقطع لحجار، حجر الأساس لإمداد بلدية صنغرافه بالمياه الصالحة للشرب، انطلاقا من حقل بوحشيشه قرب مدينة ألاك على طريق الأمل.

وأزاح فخامة رئيس الجمهورية الستار عن اللوحة التذكارية المخلدة لهذا المشروع العملاق والممول بمبلغ 960 مليون أوقية من الموارد الذاتية للدولة.

كما اطلع سيادته على البيانات التوضيحية للمشروع، واستمع إلى شروح من مسؤولي الشركة الوطنية للماء حول تفاصيل إنجاز هذه الشبكة وانعكاساتها الإيجابية على حياة السكان.

وتفقد فخامة رئيس الجمهورية الآليات والصهاريج والأنابيب المستخدمة في هذه المحطة وأعطى تعليماته ببدء العمل وتوخي الجودة والسرعة في الأداء لتزويد بلدية صنغرافه بالماء الشروب في وقت قياسي.

تنفذ هذا المشروع إدارة الهندسة العسكرية بدعم فني من الشركة الوطنية للماء ، لصالح وزارة المياه والصرف الصحي.

يهدف المشروع الهام غير المسبوق، إلى إيجاد حلول مستدامة لإشكالية تزويد المدينة بالماء الصالح للشرب، من خلال ربطها بالشبكة المائية في حقل بوحشيشه.

سيكون هذا المشروع الاستراتيجي الطموح شاهدا على تنمية وتغيير وجه الحياة في مدينة صنغرافه والتجمعات الحضرية المجاورة لها.

سيتميز هذا المشروع لأول مرة في تاريخ البلاد باستخدام أنابيب نقل مياه مصنعة بخبرات وسواعد موريتانية وعلى ارض موريتانية اثبتت التجارب في المخابر الدولية جودتها ومطابقتها للمعايير الدولية.

ويتكون المشروع من خط نقل مياه من خلال وضع 29 كلم من أنابيب( بى أه ه د) بقطر 250 مم، وبناء خزان لحفظ المياه بسعة 200 متر مكعب وتشييد ثلاث محطات للضخ

وكان سكان صنغرافه والقرى المتواجدة على الطريق الرابط بينها مع مدينة مقطع لحجار قد خصصوا استقبالات شعبية كبيرة لرئيس الجمهورية، مشيدين بالجهود التي بذلها من أجل وضع حد لمشكلة العطش التي طالما عانى منها سكان هذه المناطق وكذا في مجالات التعليم والصحة والكهرباء وتقريب خدمات الادارة منهم علاوة على سياسة الدولة في مجال التضامن الاجتماعي وتوفير العلف للمنمين.

كما توقف فخامة رئيس الجمهورية في طريقه الى جونابه في قرية آكرج حيث تفقد مكتبة أهل الشيخ أبي المعالي التي تزخر بالمخطوطات والمؤلفات النفيسة وكذا مركبا يشمل مسجدا ومحظرة عريقة في هذه القرية.

وكان رئيس الجمهورية موضع استقبال شعبي حاشد على مدخل القرية ترحيبا وتثمينا للزيارة الرئاسية.

رئيس الجمهورية يضع الحجر الأساس لتوسعة مدينة صنغرافه

وضع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، صباح السبت في صنغرافه الحجر الأساس لمشروع توسعة وعصرنة المدينة وذلك عن طريق استصلاح حضري منسجم يمكن من تلبية الطلبات العقارية الملحة تكريسا للقضاء النهائي على التقري العشوائي.

وأزاح فخامة رئيس الجمهورية الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع، كما اطلع على البيانات التوضيحية واستمع إلى شروح من مسؤولي وزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي حول مراحل التنفيذ والوسائل المستخدمة فيه وانعكاساته الإيجابية على حياة السكان والمظهر الحضري للمدينة.

وتهدف هذه العملية في مرحلة أولى إلى توسعة مدينة صنغرافه من خلال استصلاح 2644 قطعة أرضية سكنية و539 قطعة أرضية تجارية واحتياطات عقارية مخصصة لتجهيزات جماعية ومباني ادارية على مساحة قدرها52ر442 هكتارا.

ينبع هذا المشروع من الإيمان المطلق لفخامة رئيس الجمهورية بضرورة تقديم الخدمات الأساسية وتقريبها من المواطنين في مختلف أرجاء الوطن وتمكين المواطن من النفاذ الآمن والعادل إلى السكن اللائق.

تنضاف إلى الخطوات التي أسس لها فخامة رئيس الجمهورية في عدة مدن من أجل تمكين كافة مدننا الكبرى من مخططات عمرانية عصرية تكرس القضاء النهائي على التقري العشوائي بغية ترشيد الموارد الوطنية وإرساء معالم تنمية عمرانية متوازنة.

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية