الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

رئيس الجمهورية يطلع على أوضاع سكان سيلي بابي ويطلق مشروع تزويد المدينة بالماء

الأربعاء 10-06-2015


أشرف رئيس الجمهورية، ضمن المحطة الأولى من جولة الاطلاع والتفقد التي يقوم بها حاليا لولاية غيدي ماغه على اطلاق عدد من المشاريع التنموية كما تفقد واطلع على واقع منشآت عمومية. وفيما يلي أهم الأنشطة التي تميز بها اليوم الأول من الزيارة:

رئيس الجمهورية يزور مركز الاستطباب الجهوي في سيليبابي

أدى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الثلاثاء ضمن المحطة الاولى من زيارته الحالية لولاية كيدي ماغه، زيارة تفقد واطلاع لمركز الاستطباب الجهوي في سيليبابي. وقام رئيس الجمهورية فور وصوله بزيارة لأجنحة المركز، كما استمع إلى شروح حول المشاكل التي يعانيها وبحث مع القائمين عليه السبل الكفيلة بحل هذه المشاكل من اجل أن تلعب هذه المنشأة الصحية الحديثة دورها في تخفيف معاناة المواطنين وحل مشاكل الصحة القاعدية علي مستوى الولاية.

ويتوفر مركز سيليبابي على عشرة أخصائيين في تخصصات متعددة وعلى مائة عنصر كذلك من أطباء عامين وممرضي الدولة واجتماعيين والقابلات والمولدات والمساعدين.

رئيس الجمهورية يتفقد المطار الدولي و المدرسة رقم 11 بسيلبابي

قام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ضمن المحطة الأولى من زيارته لولاية كيدي ماغه بزيارة لعدد من المرافق الحيوية في مدينة سيليبابي. وقام رئيس الجمهورية في هذا الإطار بزيارة للمدرسة رقم 11 في سيليبابي.

وتجول رئيس الجمهورية رفقة وزير التهذيب الوطني وعدد من معاونيه في ساحة هذه المدرسة في الوقت الذي كان فيه المترشحون من تلامذتها لمسابقة دخول الإعدادية في قاعة الامتحان.

واستفسر رئيس الجمهورية حول مكونات هذه المدرسة ودورها في اداء رسالتها التربوية في ضوء اعلان الدولة سنة 2015 سنة للتعليم.

وتتوفر المدرسة رقم 11 على عشرة أقسام، ويبلغ عدد تلامذتها 548 تلميذا منهم 260 بنتا في حين يترشح 104 من تلامذتها لمسابقة دخول الإعدادية.

كما زار رئيس الجمهورية بعد ذلك مطار سيليبابي الدولي حيث استمع الى شروح حول مكونات هذا المطار الذي يتكون من مدرج وممر وإشارات المعالم ومواقف للسيارات وقاعات للمسافرين وقاعات شرف وغرفا للإجراءات والتفتيش.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لهذا المشروع مليارين وستمائة مليون والف أوقية من الموارد الذاتية للدولة.

رئيس الجمهورية يضع الحجر الأساس لتزويد مدينة سيليبابي بالماء الصالح للشرب انطلاقا من النهر

وضع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في سيليبابي الحجر الأساس لمشروع تزويد المدينة بالماء الصالح للشرب انطلاقا من النهر.

وأزاح رئيس الجمهورية الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع كما اطلع على البيانات التوضيحية واستمع إلى شروح من مسؤولي وزارة المياه والصرف الصحي مراحل التنفيذ والوسائل المستخدمة فيه وانعكاساته الإيجابية على حياة السكان باعتبار الماء عصب الحياة.

وتبلغ تكلفة هذا المشروع أربع مليارات أوقية من الموارد المالية للدولة ويشمل وضع أربعة كلمترات من الأنابيب وأربعة وعشرين كلمترا ما بين مائتي ملمتر و 63 ملمترا وإنجاز 2000 توصلة منزلية.

ويدخل هذا المشروع في اطار المشروع العام الذي تنفذه الهندسة العسكرية لصالح وزارة المياه لتزويد مدينتي سيلبابي وكوراي بالماء.

واكد وزير المياه والصرف الصحي السيد محمد ولد خونه ان منشآت هذا المشروع تتكون من محطات الضخ والمعالجة ومد 45 كلمترا من الأنابيب مختلفة الأحجام وثلاثة خزانات لحفظ المياه بسعة الف متر مكعب للواحد، اضافة الى خزائن مرتفعين سعة كل منهما خمسمائة متر مكعب.

واستعرض الوزير ما تم إنجازه من طرف قطاعه من مشاريع ومنشآت مائية على المستوى الوطني في السنوات الاخيرة، مذكرا بأهم المشاريع التي هي قيد الإنجاز والمشاريع المستقبلية التي تعكف الوزارة على دراستها.

وأكد الوزير أن حجم الاستثمارات في قطاعه خلال هذه الفترة تجاوز مائتين وخمسين مليار أوقية.

وقال عمدة سيليبابي السيد الحضرامي ولد ودادي في كلمة بالمناسبة ان زيارة رئيس الجمهورية لهذه الولاية في هذا الوقت الذي يتميز بارتفاع درجات الحرارة يعكس اهتمام سيادته بالاطلاع على أوضاع السكان وتحسين ظروفهم المعيشية خصوصا في المناطق النائية.

واستعرض العمدة ابرز الإنجازات التي تحققت في سيليبابي في السنوات الاخيرة في مختلف المجالات وفي البلاد بشكل عام، مبرزا ان مشروع بناء موريتانيا الناشئة يتواصل في جميع المجالات في ظل قيادة رئيس الجمهورية وخصوصا في مجالات الدفاع والأمن ومحاربة الإرهاب والاتجار بالمخدرات وعلى مختلف الصعد.

ورحب العمدة باسم السكان برئيس الجمهورية، وجدد تعلقهم بالسياسات الرشيدة التي يقوم بها فخامته منذ توليه مقاليد الأمور في البلاد.

وطالب العمدة بإنشاء ممرات لصرف مياه الأمطار وتعميم الكهرباء وتسريع تنفيذ المخطط التأهيلي لمدينة سيلبابي لتستفيد من ثماني كلمترات من الطرق المعبدة و بتقطيع اداري جديد للولاية يسمح بزيادة عدد مقاطعاتها.

كما زار رئيس الجمهورية الخزان الرئيسي للمياه في سيليبابي الذي تبلغ سعته الف متر مكعب ويمكن هذا الخزان من توفير مخزون مائي معتبر لتغذية الخزان الثانوي القديم الذي يزود المدينة بالمياه.

واستمع رئيس الجمهورية الى شروح حول طاقة هذا الخزان ودوره في تخزين المياه وتوزيعها ومدى مساهمته في الحد من العطش في سيليبابي.

رئيس الجمهورية يضع الحجر الأساس لتوسعة وعصرنة مدينة سيليبابي

وضع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في سيليبابي الحجر الأساس لمشروع توسعة وعصرنة هذه المدينة وذلك عن طريق استصلاح حضري منسجم يمكن من تلبية الطلبات العقارية الملحة تكريسا للقضاء النهائي على التقري العشوائي.

وأزاح رئيس الجمهورية الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع كما اطلع على البيانات التوضيحية واستمع الى شروح من مسؤولي وزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي حول مراحل التنفيذ والوسائل المستخدمة فيه وانعكاساته الإيجابية على حياة السكان والمظهر الحضري للمدينة.

وتهدف هذه العملية في مرحلة أولى إلى اعادة تأهيل المناطق التي تم إعمارها آخذا بعين الاعتبار البنية الاجتماعية لمدينة سيليبابي من خلال تأهيل الشوارع الرئيسية الى عشرة واثني عشر مترا والشوارع الثانوية الى ستة وثمانية أمتار ضمانا لمزيد من الانسيابية في حركة المرور بالوسط الحضري وتمكينا للمواطنين من النفاذ الى الخدمات الاساسية من مياه وكهرباء وطرق حضرية.

وفي مرحلة ثانية توسعة المدينة وذلك من خلال اعتماد مخطط جديد بالمناطق غير المعرضة للفيضانات.

وقال وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي السيد سيدي ولد الزين في كلمة بالمناسبة ان هذا المخطط يغطي 1800 هكتار ويضم بالنسبة للتوسعة الجديدة للمدينة 5634 قطعة ارضية مخصصة للسكن و1066 قطعة ارضية للأنشطة التجارية بالاضافة الى احتياطات عقارية للتجهيزات الجماعية والمباني الإدارية.

واضاف الوزير ان هذه الخطوة تنضاف الى الخطوات التي أسس لها رئيس الجمهورية في عدة مدن من اجل تمكين كافة مدننا الكبرى من مخططات عمرانية عصرية تكرس القضاء النهائي على التقري العشوائي بغية ترشيد الموارد الوطنية وإرساء معالم تنمية عمرانية متوازنة.

رئيس الجمهورية يشرف على توزيع تجهيزات رياضية لصالح شباب ولاية كيدي ماغه

أشرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في دار الشباب في سيليبابي ضمن برنامج زيارته الحالية لولاية غيديماغا، على توزيع تجهيزات ومعدات رياضية على عدد من الأندية والروابط الشبابية بولاية غيدي ماغه خدمة لترقية الرياضة، مقدمة من قبل وزارة الشباب والرياضة.

وثمن ممثلو الروابط الرياضية هذه الهدية باعتبارها تجسيدا جديدا للعناية التي يوليها رئيس الجمهورية للشباب ودوره في تنمية البلاد، كما صدحت حناجرهم بدور رئيس الجمهورية في ترسيخ الوحدة الوطنية والمساواة بين جميع مكونات الشعب.

كما زار رئيس الجمهورية الملعب البلدي لكرة القدم في سيليبابي وتفقد أجنحته وطاقته الاستيعابية، واستمع الى شروح حول مراحل العمل والمكونات والانعكاسات الإيجابية لهذا الملعب على ترقية الرياضة في هذه الولاية.

ويتسع الملعب البلدي في سيليبابي لثلاثة آلاف متفرج وهو قيد الإنجاز بمبلغ قدره 400 مليون أوقية على نفقة الدولة. رئيس الجمهورية يتفقد مدرسة الصحة العمومية في سيلبابي

تفقد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ضمن المحطة الاولى لزيارته لولاية كيدي ماغه، مدرسة الصحة العمومية في سيلبابي.

وتجول رئيس الجمهورية في أقسام المدرسة واستمع الى شروح حول طبيعة الدروس المقدمة للتلاميذ ودور هذه المدرسة في تقريب خدمات الصحة من المواطنين في هذه الولاية النائية.

كما عاين رئيس الجمهورية بنايات المدرسة المشيدة حديثا واطلع تجهيزاتها ومعداتها وتعرف من القائمين عليها حول دورها في توفير جو التحصيل الدراسي وضمان راحة الطلاب وهيئة التدريس.

وقد تم انشاء مدرسة الصحة العمومية في سيليبابي بمرسوم صادر عن مجلس الوزراء سنة 2011، ضمن برنامج الدولة للامركزية المؤسسات الصحية وتقريبها من المواطنين أينما كانوا.

وقد تحولت المدرسة الى مقرها الجديد في سيلبابي سنة 2015 بعد عدة سنوات من الإيجار.

وقد خرجت هذه المدرسة حتى الان دفعتين ما بين ممرضي دولة واجتماعيين وقابلات وستتخرج الدفعة الثالثة هذه السنة وتشمل الممرضين الاجتماعيين وممرضي الدولة.

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية