الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

نائب رئيس الحزب يشرف على ندوة علمية تحت "التعليم أساس التنمية الشاملة"

السبت 30-01-2016


اعتبر اجيه ولد سيداتي، نائب رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية، أن الحكومة تبذل جهدا مقدرا وموفقا لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين رغم المناخ الاقتصادي الدولي غير الملائم والمتميز بانخفاض أسعار المعادن التي تعتبر الدعامة الرئيسية للاقتصاد الوطني.

وأبرز خلال اشرافه على ندوة علمية نظمتها أمانة التعليم بالحزب تحت عنوان "التعليم أساس التنمية الشاملة" أن النهضة التعليمية الحالية ليست سوى جزء من نهضة شاملة تعرفها البلاد تحت قيادة الرئيس المؤسس للحزب، رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وتبرز ملامح هذه النهضة في جوانب الحياة المختلفة، السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وترسيخ الحريات وتكريس الامن، وتعزيز الحضور الدولي للبلد.

واستغرب السيد نائب الرئيس الحملة المغرضة التي يشنها البعض محاولا تصوير الوضع المعيشي على بأنه بصورة قاتمة، رغم الجهود الحكومية التي تستهدف الفئات الهشة على امتداد التراب الوطني، من بنية تحتية ومد شبكات المياه والري والكهرباء وبرامج التوزيع المجاني على المواطنين الأكثر احتياجا وتوفير المواد الغذائية بأسعار معقولة وخصوصا برنامج أمل والشركة الوطنية لتوزيع الأسماك.

وأبلغ السيد اجيه ولد سيداتي تحيات رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم للحضور الذي مدرجات دار الشباب القديمة بنواكشوط مساء اليوم.

بدورها قالت امتها منت الحاج، الامينة التنفيذية المكلفة بالتعليم، إن هذه الندوة "خطوة أخري في المسار الذي رسمه حزبنا في إطار مشروعه الحضاري، والذي ينطلق من القناعة الراسخة أن أبرز ثروة ينبغي المحافظة عليها وحمايتها هي العقل البشري وأن التعليم هو الوسيلة الوحيدة للإعداد والتكوين وتجهيز الأجيال المتعاقبة لتحمل المسؤولية في تحقيق التنمية الشاملة وإقامة النهضة ووضع الأمة في مقدمة الركب.".

وأضافت :" لقد بذلت الحكومة بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز جهودا جبارة تمثلت في استثمارات معتبرة في سبيل تحسين مستوى العرض المدرسي عن طريق بناء العديد من المدارس والجامعات وثانويات الامتياز ومدارس تكوين المعلمين وتحسين ظروف المدرسين، وخلق آليات للتميّز ، وتكريم الإبداع، ودعم الوسائل المدرسية.".

وأوضحت:" تجسيدا لهذه الرؤية ومواكبة لإعلان رئيس الجمهورية 2015 سنة التعليم ، نظم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية سلسلة من الأنشطة نذكر منها علي سبيل المثال لا الحصر تنظيم ندوات ومحاضرات تهدف إلي تنوير الرأي العام الوطني حول التحديات الكبري التي تعيق النهوض بنظامنا التربوي والحلول الملائمة لتخطي هذه العقبات كما قام بمبادرات فريدة من نوعها كتنظيم دروس تقوية استفاد منها مئات الطلاب المنحدرين من الطبقات الهشة، وإعداد وتوزيع كتب للسنوات النهائية في الرياضيات والفيزياء والعلوم الطبيعية.".

JPEG - 209.1 كيلوبايت

وتابع الحضور خلال هذه الندوة ثلاث محاضرات تتعلق بإشكالية علاقة التعليم بالتنمية الشاملة وأثري النقاش بمداخلات بهدف الإحاطة بمختلف جوانب موضوع الإشكالية.

وتناولت المحاضرة الأولى موضوع "اصلاحات التعليم ورهانات المستقبل" قدمها د. إشمخو ولد اعليو، وعقب عليها كل من د. محمد محمود ولد اسيادي، والأستاذ شيخنا كوناتي.

وكان موضوع المحاضرة الثانية "دور التعليم في تعزيز اللحمة الوطنية وزرع روح المواطنة الصحيحة"، قدمها الأستاذ الشيخ احمد ولد الزحاف، وعقب عليها كل من الخبير والأستاذ الجامعي موسى باتيلي با، والاستاذة مكفولة منت آكاط.

وقدم الدكتور إسماعيل ولد خلف، المحاضرة الثالثة والتي كانت بعنوان "التعليم أداة فعالة للتنمية المستدامة"، وعقب عليها كل من د. المصطفى ولد سيدي محمد، ود. احمدا كلي.

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية