الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

أخبار حزبية: رئيس الحزب الأستاذ/ سيدي محمد ولد محم / يعلن انطلاقة الحملة التحسيسية المحضرة لعمليات الانتساب، وإعادة تنصيب الهيئات الحزبية، تحضيرا للمؤتمر الوطني القادم: مرفق بصور

الأحد 10-04-2016


أعطى رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيدي محمد ولد محم إشارة الضوء الأخضر للانطلاقة الرسمية للمرحلة الأولى من حملة التحسيس حول عملية الانتساب وإعادة تنصيب الهيئات الحزبية تحضيرا لمؤتمره الوطني القادم.

إعلان رئيس حزب الاتحاد عن انطلاقة حملة التحسيس جاء خلال مهرجان شبابي حاشد نظمته اللجنة الوطنية لشباب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية مساء السبت 09 إبريل 2016 بدار الشباب القديمة بانواكشوط وحضره كل من النائبين الأول والثاني لرئيس الحزب على التوالي السيد محمد أجيه ولد سيداتي والسيدة خديجة مامادو أجيالو، والأمين العام للحزب السيد عمر ولد معط الله، كما تميز بحضور معالي الوزير الأول يحي ولد حد أمين بصفته أمينا تنفيذيا في حزب الاتحاد إضافة إلى عدد من أعضاء المكتب التنفيذي وعدد من الأمناء الاتحاديين وأعضاء اللجنتين الوطنيتين للشباب والنساء بحزب الاتحاد، وجموع غفيرة من الشباب غصت بها قاعة العروض بدار الشباب القديمة وساحاتها الكبرى.

وخلال كلمته أمام الحاضرين بعد افتتاح المهرجان بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم، قال رئيس حزب الاتحاد الأستاذ سيدي محمد ولد محم : "انطلاقاً من المشروع السياسي لفخامة رئيس الجمهورية الرئيس المؤسس للحزب الأخ محمد ولد عبد العزيز أردنا من هذه العملية أن تكون مناسبة للشباب كي يكتسحوا الحزب ويأخذوا مواقعهم في جميع الهيئات واللجان التابعة له" مؤكدا أن حضور الوزير الأول السيد يحي ولد حدمين لهذه التظاهرة يعتبر إشارة واضحة على الأهمية التي يوليها رئيس الجمهورية وكذا الحكومة لشريحة الشباب.

وشدد الأستاذ سيدي محمد ولد محم على أنه: " لا مجال ابتداء من اليوم للتقاعس أو الحياد أو البقاء على الهامش، ولا للسلبية في هذا المجال، بل إنه على الشباب أن يلج بقوة إلى كل مفاصل الحزب وإلى مصادر الفعل السياسي قائدا لهذا التوجه، وأن يواجه معركة الماضي التي ينتهجها متقاعدو الأنظمة السابقة الذين يقفون في صف المعارضة في عزلة تامة عن آمال وطموحات الشباب وتطلعات الشعب بصفة عامة، وأحسن سبيل لمواجهتهم هو الدخول بكل حماس وإصرار في صلب معركة المستقبل بكل ثقة وشموخ، معركة التنمية والبناء التي يقودها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز".

وأضاف رئيس حزب الاتحاد، مخاطبا الشباب، قائلا "سنسعى للمحافظة على نهجنا المتمثل باستمرار في أن نعطيكم الأمل من أجل مستقبل واعد، بدل اليأس والقنوط الذي يقدمه لكم من عجزوا خلال حكمهم البلاد لسنوات وعقود طويلة عن تقديم جزء يسير من الإنجازات التي تحققت تحت قيادة الرئيس المؤسس لحزبنا، وفي ظرف وجيز، هكذا أراد رئيس الجمهورية من هذا المشروع، عكس السياسيين المتقاعدين والفاشلين ممن ضيعوا البلد في الماضي وأفسدوا مستقبل آلاف الشباب....".

ومضى رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم متسائلا: "هل يستطيع هؤلاء أن يبرروا لكم لماذا رفضت جماهير نواذيبو، وجماهير السبخة والميناء، والحوضين ولعصابة، وكافة المناطق التي زاروها حضور مهرجاناتهم.....؟ وهم من يفخرون بحضور بضع مئات من الفضوليين... في الحقيقة الجميع تأكد من إفلاس هؤلاء المعزولين الذين لا يمكنهم أن يقدموا لهذا البلد غير اليأس وشحنات القنوط....، هم من كانوا بالأمس يخرجون آلاف الشباب من الجامعة اليتيمة في عهود حكمهم، باختصاصات غير ملائمة لسوق العمل، مع أن لكم الحق في أن يجيبوكم على تلك المرحلة وعلى كونهم كانوا مجرد وقود للأنظمة المتعاقبة، التي لم تقدم شيئا لهذا البلد سوى الفقر والتخلف واليأس والقنوط.. فهل كانت لهم رؤية لإنشاء الجامعات العصرية، بنية تحتية، ومناهج تعليمية، ووسائل تربوية، ومعاهد للتكوين المهني، وإطلاق مشاريع عملاقة شملت كافة المجالات التنموية....؟ إن ما تم إنجازه في السنوات الخمس الماضية لم ينجز منذ استقلال البلد، وهذه حقيقة لا مراء فيها، إننا في حزب الاتحاد وفي الحكومة، وانسجاما مع توجهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، نسعى من خلال مسيرة التنمية التي تعيشها بلادنا اليوم، أولا وأخيرا، بكم ولكم أنتم الشباب، فنحن بحاجة الى ضخ دماء جديدة في مفاصل الفعل السياسي والتنموي، وما دامت لدينا خبرات وطاقات شابة وطموحة بحجمكم وبمكانتكم، فنحن بكل ثقة واطمئنان مرتاحون للمستقبل".

وواصل الأستاذ سيدي محمد ولد محم قائلا: "إن المعركة التي نتبناها هي معركة تنمية، وتشغيل وتكوين، ولن نقبل الدخول معهم في معارك لا طائل من ورائها، إلا إذا كنا نحن من نحدد معالم تلك المعركة وتفاصيلها وحتى توقيتها ومجرياتها، معتمدين أولا على الله، ثم عليكم أنتم الشباب، بوصفكم الطاقة الأهم والسند الأقوى والأصدق، وكذا على رصيدنا المشرف وعلى ثقة الموريتانيين بنا وبمشروعنا وبمشروعية نهجنا وخياراتنا، فقيادة الحزب تركت عملية الانتساب برمتها للشباب، على أمل أن يكونوا في المستقبل هم من يجدد سياسات الحزب، ويرسم أولوياته السياسية والاستراتيجية، فأنتم من سيبني موريتانيا وأنتم أملها في المستقبل..".

من جهته أكد معالي الوزير الأول عضو المكتب التنفيذي للحزب المهندس يحي ولد حد أمين في كلمته بالمناسبة على أن جهود الحكومة منصبة على تشغيل الشباب وإشراكه في العمل السياسي، معتبرا أن الخطط التنموية لأي حكومة لم تشرك فيها شريحة الشباب سيكون مصيرها الفشل، مؤكدا أن رئيس الجمهورية يولي أهمية خاصة للشباب وهو ما برهنت عليه كل الإشارات والرسائل الواضحة التي نلمسها جميعا في توجهات الحكومة والحزب على نفس المستوى من الاهتمام.

وفند الوزير الأول ما ذهبت إليه المعارضة من ترويج وإشاعات مفادها أن البلاد تعيش أزمة اقتصادية خانقة، قائلاً بأن مضامين تلك التصريحات لا أساس لها من الصحة، وأن البلد بخير وجميع المشاريع التنموية المبرمجة يجري تنفيذها حسب ما حدد لها سلفا، في الوقت الذي ستعلن فيه الحكومة عن مشاريع تنموية كبيرة أخرى في القريب العاجل".

وكان رئيس اللجنة الوطنية لشباب حزب الاتحاد الأمين التنفيذي الوزير / بمب ولد درمان/ قد أكد في كلمة ترحيبية ألقاها لدى بداية المهرجان الاستعداد القوي للشباب في سبيل تأدية الواجب الوطني والتفاني بإخلاص للرقي بالعمل الحزبي نحو المزيد من العطاء والإنجازات.

وأكد رئيس اللجنة الوطنية لشباب حزب الاتحاد الأمين التنفيذي بمب ولد درمان في كلمته خلال المهرجان على أن شباب الحزب يتطلع إلى المزيد من المشاركة في العمل السياسي المسؤول والبناء، من خلال النهج المتبع من طرف الرئيس المؤسس رئيس الجمهورية فخامة السيد محمد ولد عبد العزيز.

وقد تميز حضور الجمهور الشبابي العريض لهذا المهرجان بتفاعل حماسي مع النداءات التي وجهت لهم من لدن رئيس الحزب الأستاذ / سيدي محمد ولد محم / خلال كلمته بشأن ضرورة أخذ الشباب لزمام المبادرة، والانتقال من طور المشاركة في صنع الحدث الحزبي إلى طور صناعته وتوجيهه نحو أفضل الطرق لتحقيق كل الأهداف والخيارات المرسومة من لدن الرئيس المؤسس محمد ولد عبد العزيز، والتي يسعى الاتحاد من أجل الجمهورية إلى تكريسها نهجا وسلوكا وحضورا سياسيا.

ـ ملاحظة : لمتابعة كلمة رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم بالصورة والصوت خلال مهرجان الشباب يوم السبت 09 إبريل 2016 اضغط على الرابط التالي: https://youtu.be/i_yLCkEG7dw

ـ ملاحظة : لمتابعة كلمة معالي الوزير الأول المهندس يحيى ولد حدمين بالصورة والصوت خلال مهرجان شباب الحزب يوم السبت 09 إبريل 2016 لإطلاق حملة التحسيس حول الانتساب، اضغط على الرابط التالي:

https://youtu.be/C1coJ7jmn2w

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية