الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

بعد فروع توجنين ودار النعيم وتيارت، تجاوب شعبي كبير مع مهرجانات فروع حزب الاتحاد في مقاطعات الرياض وعرفات والميناء، على غرار فروعه في تفرغ زينه والسبخه ولكصر:

الأحد 15-05-2016


انطلقت في فروع اتحادية حزب الاتحاد انواكشوط 2 مهرجانات متزامنة على تمام الساعة الخامسة مساء الجمعة 13 مايو 2016 في إطار الحملة التحسيسية التي أطلقها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بمشاركة الحكومة لنقاش وإبلاغ مضامين خطاب فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي ألقى في النعمة يوم 3 مايو الجاري.

المهرجانات المتزامنة افتتحت بآيات من القرآن الكريم / تحث على التعاضد والأخوة والتقوى والإخلاص.

كما ألقى رؤساء الفروع كلمات ترحيبية قصيرة قدموا خلالها أعضاء البعثات المشتركة بين الحزب والحكومة، قبل إن يتناول الكلام رؤساء البعثات الممثلة في كل من الأمناء التنفيذيين ووأعضاء الحكومة المشتركين معهم في رئاسة البعثات.

وكانت انطلاقة فعاليات المهرجان على مستوى الفرع واحد لحزب الاتحاد بمقاطعة الميناء بكلمة الأمين التنفيذي عالي ولد محمد سالم الذي قدم تحية قيادة الحزب وأعضاء البعثة للحضور، وشكر الاتحادية والهيئات القاعدية على التعبئة والحماس والحضور بكثافة تلبية لدعوة قيادة الحزب؛

كما شرح الهدف من تنظيم هذه الحملة مشيرا إلى تزامن انطلاقها في كل فروع الحزب بانواكشوط مع بعثات حزبية مماثلة، حرصا من قيادة الحزب على إبلاغ ونقاش مضامين الخطاب الرئاسي في النعمة مع الجماهير ومشاركتها الشأن الوطني والهم العام؛ بينما قدم وزير الطاقة والمعادن أحمد سالم ولد البشير تقييم قيادة الحزب بشكل مختصر للنجاح الذي حققه مهرجان النعمة، وتثمين خطاب رئيس الجمهورية خاصة، وما لقيه من تفاعل لدى السكان والجماهير الغفيرة التي حضرت الحدث؛

وعلى مستوى الفرع 2 في نفس المقاطعة تناولت الأمينة التنفيذية في الحزب سلامة بنت لمرابط مضامين الخطاب من خلال حديث الرئيس عن الوضع السياسي للبلاد، مذكرة أن موريتانيا بلد ديموقراطي ليس به سجين سياسي أو سجين رأي وليس هناك حبس أو تضييق على صحفي أو سياسي أو حزب أو منظمة ناشطة في المجتمع المدني وأن الحريات مطلقة في البلد ولا يمكن التراجع عنها مستقبلا، داعيا في نفس الوقت إلى ترشيد هذه الحرية وعدم تسخيرها ضد مصالح البلد.

بينما تناول وزير التجهيز والنقل أحمد سالم ولد عبد الرؤوف تشجيع الرئيس للشباب ودعوته للانخراط في العمل السياسي والاستعداد ليحتل مواقع هامة في البلاد من أجل تجديد الطبقة السياسية وتمكين هذه الشريحة من مواكبة المرحلة التي تعيشها البلاد بدل أن يظل الشباب حبيس أفكار قديمة.

وعلى مستوى الفرع3 بالميناء تناول الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية محمد ولد كمبو ما خص به الرئيس المرأة الموريتانية التي أوضح أنها تحظى بتسع حقائب وزارية كما أن أغلب أعضاء الحكومة من الشباب، الذي يجب أن يضطلع بمسؤوليته ويأخذ زمام المبادرة خاصة أنه يمثل أكثر من 60%.

الأمين التنفيذي للحزب سيد ولد الزين استعرض ما تحقق في مجال صيانة الوحدة الوطنية وحمايتها مشيرا الى أن رئيس الجمهورية نبه الى أن الوحدة الوطنية أصبحت شعارا يستخدم لأغراض سياسية، وهو ما يجب الابتعاد عنه، لأن الوحدة الوطنية أهم من الرغبات الآنية والمصالح الضيقة والأنانية لبعض السياسيين الذين أكل عليهم الدهر وشرب وتسنموا مناصب سياسية هامة طيلة عقود، وعاشوا على حساب ثروات الشعب ومصالحه العليا، ولم يتذكروا حينها الوحدة الوطنية.

الأمين التنفيذي محمد الأمين ولد الحسن تناول في كلمته أمام جماهير الفرع 4 بالميناء تأكيد رئيس الجمهورية أنه لا ينبغي أن يكون فوق الوحدة الوطنية إلا الدين الاسلامي الذي لا ينبغي كذلك توظيفه للأغراض السياسية والمكاسب الحزبية.

وزيرة الشؤون الاجتماعية فاطمة حبيب تناولت توضيحات رئيس الجمهورية بخصوص ثروة البلاد التي قال إنها حيثما وجدت من التراب الوطني فهي ملك لجميع الموريتانيين. وحذر من الانجراف وراء الدعايات العرقية والجهوية والشرائحية التي يروج لها دعاة الفتنة، مؤكدا أن هؤلاء ليس لهم مكان في بلدنا المستقر والمستقل، مؤكدا أن المحافظة على سيادته واستقراره واستقلاله مسؤولية الجميع.

مناضلو الحزب في الفرع 2 بمقاطعة الرياض أكدوا من خلال تفاعلهم القوي مع العروض التي قدم الأمين التنفيذي بومية ولد ابياه لخطاب الرئيس تمسكهم بخيارات الحزب حيث قال في كلمة أمام منتسبي الحزب وجماهير المقاطعة إن أكثر من يتكلمون اليوم عن ظاهرة مخلفات العبودية وبقايا الممارسات والمسلكيات الاستعبادية، يستغلون هذه القضية لتفريق الشعب الموريتاني، الذي عرف هذه الظاهرة في الماضي كسائر شعوب المعمورة، لكنه اليوم يتصدى لآثارها بصرامة، مثل تصديه لانعدام التعليم الذي تواجهه الدولة اليوم بنشر التعليم ومجانيته في جميع أنحاء البلاد وخاصة في المناطق التي يعيش بها المتضررون من مخلفات هذه الظاهرة المقيتة.

ـ رئيس الجمهورية قال إنه من بين هذه المخلفات التي يتم التصدي لها التفكك الأسري، مبرزا أن مكافحة هذه الظاهرة يجب أن تتم بصدق وأمانة ووعي، وعبر متابعة الأطفال وحمايتهم من الانحراف أو الارتماء في أحضان شبكات المخدرات والجريمة.

وحول هذه النقطة أضاف سيدنا عالي ولد محمد خونه أن بعض أطراف المعارضة المحبطة حاولت استغلالها لتشويه مضمون فكرة رئيس الجمهورية وكل مضامين خطابه أمام الرأي العام الوطني والدولي، ومحاولة بث سموم التفرقة والعنصرية ، فالمعارضة الفاشلة هي من افترى ولفق بعض الأقوال المسيئة لشريحة اجتماعية عانت من هذه الظاهرة أكثر من غيرها، رغم أن كل شرائح المجتمع ومكوناته عانت وتعاني منها، بفعل تأثيرات مخلفات العبودية والتخلف والأمية.

ـ فخامته دعا الأئمة والآباء ورجال التعليم إلى المشاركة بفعالية في الحرب الضروس التي تشنها الدولة على شبكات المخدرات والعمل على حماية الأطفال والمراهقين والشباب من تلك العصابات.

ـ وفيما يخص الدستور قال وزير العدل إبراهيم ولد داداه أمام مناضلي الفرع 2 بالرياض أن ما شهدته الأسابيع الماضية من جدل بشأنه، لا يعني بالضرورة ما فسرته المعارضة على هواها من أقوالهما، وحاولت أن تجعل منه مطية لتبرير فشلها الذريع في الانتخابات وانتهاك الحرمة القانونية والدستورية لنتائج الانتخابات وإرادة الشعب وعدم احترامها لشرعية صناديق الاقتراع باستمرار.

وتساءل رئيس الجمهورية يقول ولد داداه: هل ما تقوم به المعارضة الرافضة لإرادة الشعب وحرمة المؤسسات الدستورية من تلاعب بالأعراف والقيم الديمقراطية وتجاهل للشرعية الديمقراطية التي نمثلها في الأغلبية الحاكمة اليوم بتفويض من الشعب الموريتاني، هل يتطابق ذلك مع احترام الدستور..؟ ومن الذي حمى الديموقراطية سنة 2007 ومن الذي امتنع عن الترشح للانتخابات الرئاسية سنة 2005 وسنة 2007.

ـ وأكد ولد داداه أن رئيس الجمهورية لم يأت إلى السلطة رغبة فيها ولو كان الأمر كذلك لتولى مقاليد الأمور عندما عرضت عليه بعد تغيير 2005 و2007، مبرزا أنه جاء تلبية لرغبة شعبية عارمة تتوخى القطيعة التامة مع الفساد وهدر المال العام دون جدوى، وتجسد التعبير عن تلك الرغبة في انتخابات 2009 الرئاسية.

ولد داداه قال : إن رئيس الجمهورية شدد التأكيد على أنه شخصيا لن يكون عقبة أمام ترسيخ الديموقراطية السليمة في موريتانيا، ولكن ليس معنى ذلك أن المعارضة وصية على البلد أو أنها تمثل البديل المناسب للشرعية السياسية والانتخابية القائمة، مذكرا بأن هؤلاء سبق للشعب الموريتاني أن قال كلمته بشأنهم وسد أمامهم الباب، ولا يمكن أن يخدعوه بإجراء عمليات تجميلية أو أن يقفوا أمام مسيرته الإنمائية المستمرة.

فاتيماتا باس الأمينة التنفيذي بحزب الاتحاد استعرضت حديث رئيس الجمهورية عن ضرورة إلغاء مجلس الشيوخ لما يكلفه من إمكانات مالية هائلة دون أن تقابلها مردودية سياسية أو مؤسسية بحجمها، وقال إن ذلك لن يتسنى إلا بتعديل دستوري يستهدف تحقيق ذلك، إضافة إلى استحداث مجالس محلية تسهم في تجذير وتدعيم اللامركزية وتخلق المزيد من فرص ولوج السكان إلى مصادر القرار الخاص بالتنمية المحلية، وبالتالي في إشاعة قيم الحكامة الراشدة، وهو تعديل يستدعي إجراء استفتاء شعبي.

ـ واوضحت أن رئيس الجمهورية لم يتحدث عن أي تعديل دستوري يستهدف إلغاء تحديد عدد المأموريات لأن القضية ليست مطروحة إلا في أذهان بعض قادة المعارضة الرافضة للحوار، الذين يحاولون بكل ثمن مهما كان اختلاق أزمات سياسية ودستورية لا وجود لها إلا في أذهانهم، وهو ما حاولوا أيضا اختلاقه دون جدوى بعد خطاب الرئيس لأن الشعب تعود على ألاعيبهم وادعاءاتهم التي يسوقون لها باستمرار.

ـ الأمين التنفيذي يرب ولد أسغير تناول أمام جماهير الفرع 1 بعرفات موضوع الحوار حيث قال رئيس الجمهورية في خطاب النعمة : "بالنسبة للحوار، يجب أن نعرف أولا ما معنى الحوار، لقد طالبنا بالحوار وشاركت فيه المعارضة المسؤولة وتوصلنا إلى نتائج مهمة، وبعد ذلك عندما بقيت بعض أطراف المعارضة في عزلة، رأينا أنه ليس من المناسب أن نتركهم في عزلتهم، لأن الوطن بحاجة إلى جميع أبنائه، ففتحنا أمامهم الحوار مرات عديدة دون جدوى، لأنهم ظلوا يطالبون بنتائج الحوار قبل الدخول فيه".

وبين ولد أسغير أن سيادة الرئيس قال أيضا بشأن تعنت المعارضة الرافضة للحوار والمقاطعة للممارسة الديمقراطية العادية والسليمة : " لقد قدمنا لهم في آخر محاولة لإقناعهم بضرورة الانخراط في ديناميكية الحوار والحياة الديمقراطية المنتظمة، قدمنا لهم حصيلة تشاور مع الطيف السياسي تتضمن 28 نقطة وامتنعوا عن الحوار مجددا وقدموا شروطا مسبقة منها ما سموه يومها بـ" تسوية مشكلة اسنيم" وحل كتيبة الأمن الرئاسي، وفي كل مرة عندما يتم تجاوز مرحلة، يأتون بشروط جديدة، متدخلين في عمل العدالة، وأخيرا وجدوا فرصة مداخلات الوزراء باعتبارها محاولة لتغيير الدستور في زعمهم، واليوم سيقولون إنهم لن يدخلوا في الحوار لأنني جمعت أهل الحوضين وبير ام اكرين في النعمة". اسلمو ولد سيد المختار وزير التهذيب تناول أمام سكان عرفات تأكيد رئيس الجمهورية على أن السلطات العمومية تواصل عملها الدؤوب من أجل تحسين ظروف المواطنين على مختلف المستويات باعتبار ذلك شغلها الشاغل، معتبرا أن المعارضة آثرت بدلا من ذلك الركون إلى قلب الحقائق ونشر الأكاذيب.

كما أبرز تمسك الدولة القوي بإطلاع المواطنين على كل صغيرة وكبيرة تتعلق بتسيير بلدهم والجهود المبذولة لتحقيق ما يصبون إليه من تقدم وازدهار.

وأوضح أن رئيس الجمهورية قال إن موريتانيا تعتبر اليوم من حيث الظروف الاقتصادية من أحسن البلدان، حيث سجلت الميزانية في الـ 31 دجمبر 2015، فائضا بلغ 19 مليارا من الاوقية، مشيرا إلى أن ذلك ما كان ليتحقق لولا وجود حسن التسيير وبالتالي فالبلد بخير وعافية.

كما أشار إلى تأكيد رئيس الجمهورية على أن الدولة تمكنت من التصدي للانعكاسات السلبية للتراجع الذي عرفته أسعار المعادن في العالم، حيث تم سد النقص المسجل في هذا الإطار من خلال قطاعي الصيد والزراعة، مشيرا إلى أن محاربة الفساد هي الأخرى أعطت نتائج هامة.

وأضاف أن هذا التحسن برهن رئيس الجمهورية في خطابه على أنه لم يأت بفضل اكتشاف موارد معدنية جديدة في البلاد، وبالتالي فهو ليس إلا ثمرة عمل دؤوب لتغيير العقليات وتحسين التسيير انطلاقا من إيمان راسخ بالمصلحة العامة للشعب الموريتاني.

الأمين التنفيذي أحمدو ولد جلفون في حديثه أمام سكان الفرع 2 بعرفات قال إن رئيس الجمهورية قدم مثالا حيا على ما تقدم بالارتفاع الملحوظ الذي شهدته كتلة الرواتب في نقلة نوعية حيث بلغت 135 مليار أوقية سنة 2016 بعد أن كانت في السابق 64 مليار أوقية. وأن الرئيس أبرز أهمية تضاعف رصيد الدولة من العملات الصعبة والتحسن الذي تم فيما يخص الديون الداخلية.

وأوضح أن فخامته بين أن الدولة قدمت لصندوق الإيداع والتنمية 29 مليار أوقية وأكثر من 07 سبعة مليارات لدعم الصناديق الصغيرة وخمس مليارات في مجال التشغيل وحوالي مليارين لتوفير السكن.

مذكرا بأن حساب الدولة في الخارج المخصص للموارد البترولية، قدر سنة 2007 بمبلغ أربعة عشر مليار أوقية، أما اليوم فإن المبلغ أصبح ثلاثين مليار أوقية من مداخيل البترول رغم الانهيار الذي تشهده أسعار البترول عالميا.

ـ وأشاد ولد جلفون بأهمية حديث رئيس الجمهورية عن مصنع الألبان وما يمثله بالنسبة لسكان الولاية وللشعب الموريتاني بأسره، ودعوته المواطنين في الولاية إلى تضافر الجهود لإنجاح هذا المشروع الهام. الذي تبنت الدولة إقامته واختارت ولاية الحوض الشرقي لاحتضانه بعد أن عانت هذه الولاية لعقود من التهميش، مبرزا أن من شأن هذه المنشأة أن تتيح الفرصة للاستفادة من الاحتياطي الهائل في مجال الثروة الحيوانية التي تتمتع بها هذه المنطقة من البلاد.

مبينا أن الإحصائيات الموجودة تؤكد أن الدولة تصرف 22 مليارا من الأوقية في شراء الألبان، وهو دليل إضافي على أهمية إقامة مصنع الألبان وضرورة المحافظة عليه وعدم الإنصات لأي محاولة للتقليل من شأنه أو التشكيك في جدوائيته.

السيد جا مختار ملل وزير التكوين المهني والتشغيل واصل الحديث أمام نفس الجماهير مبرزا تأكيد رئيس الجمهورية على أن الدولة تعتزم إقامة المزيد من المنشآت الصناعية من بينها مصنع للأعلاف، وبالموازاة مع ذلك ستقام شبكة كهربائية واسعة تمكن من ضمان التغطية اللازمة في مجال الكهرباء.

واستعرض إبراز رئيس الجمهورية أن كل تلك المشاريع الهامة والواعدة يجب أن تحظى بدعم ومساندة المواطنين الذين عليهم أن يدركوا أن الأمر لا يتعلق بوعود انتخابية زائفة، بل بعمل جدي وملموس ينضاف إلى ما تحقق من إنجازات في السنوات الأخيرة.

دون أن ينسى التذكير بأن رئيس الجمهورية في خطابه أبرز النتائج الإيجابية التي تم التوصل إليها في مجال تحسين السلالات، ستساهم في تطوير إنتاج البلاد من الألبان واللحوم الحمراء.

وقال إن رئيس الجمهورية تحدث عن الموارد الهامة التي تتوفر عليها ولاية الحوض الشرقي مؤكدا أن من أهمها مياه "أظهر"، مبرزا أن هذه الثروة المائية أهم من الذهب والمعادن الأخرى. كما قال فخامته إن هذا المورد يجب أن يتم استغلاله خاصة في مجال الزراعة، مشيرا إلى أن الدولة تصرف في شراء الخضروات مثلا 6 مليارات و700 مليون أوقية. مذكرا بتشديد رئيس الجمهورية على أن هناك مقدسات يجب أن تحظى باحترام الجميع من بينها أمن وسمعة البلاد، مستغربا محاولة البعض المس باقتصاد البلاد عبر إشاعة أكاذيب لا تمت إلى الحقيقة بصلة.

وزير التعليم العالي سيد ولد سالم تناول أمام جماهير الفرع3 بمقاطعة عرفات العناية بكرامة الإنسان الموريتاني والسهر على تطوير القطاعات الخدمية الأساسية ذات الارتباط بحياة المجتمع في خطاب رئيس الجمهورية مذكرا بما تحقق في الميدان الصحي مبرزا أنه تمت زيادة عدد المستشفيات وليس هناك ولاية إلا وتتمتع بمستشفى يتوفر على جميع المستلزمات الصحية الأساسية بالإضافة الى مستشفيات متخصصة كمستشفيات الأنكولوجيا و القلب والكبد وغيرها، مما مكن من نقص حوالي 70% من نسبة الرفع للخارج مقارنة مع 2007.

أما في المجال الزراعي فقد تناول حديث الرئيس عن التحسن الملحوظ حيث بلغت التغطية 85% وستصل الى 100% سنة 2018 من إنتاج الأرز وتم إدخال تجربة زراعة القمح من أجل تقليص الاعتماد على الخارج وتوفير العملات الصعبة كما تم تشجيع زراعة الخضروات والفواكه وتوفير مبالغ طائلة من العملات الصعبة.

بينما تناولت رابيا حيدرا الأمينة التنفيذية بحزب الاتحاد ما تحقق في مجال الثروة الحيوانية، حيث تم ـ مثلا لا حصرا ـ إنفاق ما يناهز 23 مليار أوقية لاستيراد الالبان، وحوالي سبعة مليارات لاستيراد الدواجن من الخارج وتعمل الحكومة حاليا على الحد من هذه النفقات من خلال إنشاء مصانع ومزارع وطنية لتربية الدواجن.

ـ أما في مجال التعليم فتقول رابيا حيدار"إن الوضعية ليست مرضية حيث لا يتماشى مع متطلبات سوق العمل ويتم تكوين حملة الشهادات دون تكوين مهندسين وتقنيين في مختلف المجالات. إلا أ نه تم إنشاء العديد من المدارس التقنية وقطاع خاص بالتكوين المهني، وهو أمر تم انتهاجه من أجل امتصاص البطالة وخلق فرص للعمل وهناك مدارس امتياز لتحسين المستويات استطاع خريجوها التفوق في مدارس عالمية بعضها في فرنسا.

مدير ديوان الوزير الأول الشاب محمد جبريل الذي أثار حماس شباب الفرع 4 في مقاطعة عرفات تناول موضوع المياه الذي يشكل محور الحياة بالنسبة للسكان في المناطق الصحراوية التي تقع ضمنها بلادنا حيث قال إن الرئيس تناول ما تحقق من مشاريع عملاقة في هذا الجانب مثل آفطوط الساحلي وآفطوط الشرقي وفم لكليته ومشروع اظهر وتموين ألاك من حقل بوحشيشه وإنشاء روافد أخرى.كما أنه على مستوى قطاع الطاقة، تم تحقيق فائض في نواكشوط يتم تصديره إلى الخارج وستتم زيادته بعد اكتمال توصلة محطة الشمال في نواكشوط. وهناك مشاريع أخرى للطاقة المتجددة في نواكشوط وبولنوار ودعم الكهرباء الهوائية والشمسية ومد شبكات بين جميع المدن، حيث ستنطلق أشغال المحطة الشمسية في النعمة قريبا لتموين تمبدغه وآمرج وعدل بكرو.

ـ وفيما يخص قطاع التجهيز والنقل،قال ولد جبريل إن الرئيس أبرز أنه تم إنشاء شركة للطيران تمتلك أربع طائرات وستقتني طائرة جديدة قبل نهاية السنة، كما ستتجاوز التركة الثقيلة للخطوط الجوية الموريتانية. وأوضح أن رئيس الجمهورية دعا جميع الموريتانيين إلى تشجيع الشركة الجديدة والسفر على متنها خدمة للوطن وللأجيال القادمة.

ـ وفي مجال الطرق البرية قال الرئيس إنه تم ربط جميع الولايات بطرق معبدة وعدد من المقاطعات، كما أن هناك شركة نقل عمومي سيتم دعم أسطولها بمائة وخمسين باصا.

وأبرز رئيس الجمهورية ـ يقول ولد جبريل ـ أنه بالنسبة للحالة المدنية، فقد تحقق إنجاز عظيم للشعب الموريتاني الذي تم تحديد هوية أبنائه بأحدث الوسائل التقنية. فكل موريتاني اليوم أصبح بإمكانه أن يتوفر على جواز سفر ابيومتري من أرقى الجوازات في العالم.

ـ بينما تناول الأمين التنفيذي بوسيف ولد سيد أحمد مضامين خطاب رئيس الجمهورية وقال إنه تم تعزيز وضبط الأمن، مثمنا جهود الجيش الوطني وقوات الأمن في السهر على أمن الوطن والمواطن. وأعاد رئيس الجمهورية إلى الأذهان التحديات الأمنية التي وجدنا أمامنا داخل المدن مثل العاصمة انواكشوط وفي مناطق حدودية عديدة للإرهابيين والمهربين سنة 2008، وتمت السيطرة على كل ذلك، وفي الآونة الأخيرة مثلا حطمت طائراتنا سيارتين محملتين بالمخدرات في منطقة قصية من الوطن، حيث حاولت السيارتان الدخول في الأراضي الموريتانية بأربعة كيلومترات فقط".

ـ وأشار ولد سيد أحمد إلى أن الرئيس أوضح أنه تمت محاولة التشكيك في كل ذلك ومحاولة نسفه، حيث أن بعض المعارضين روج لاتفاقية مزعومة مع القاعدة، وأشار رئيس الجمهورية إلى أن ما نشر على أنه اتفاقية يحمل في طياته تناقضا صارخا وبهتانا عظيما، حيث لم يتم إطلاق أي سجين سلفي كما لم يتم دفع أوقية واحدة لأي جهة في هذا الشأن.

وقال إن هؤلاء المغرضين روجوا قبل ذلك للحرب بالوكالة ولما سمي بالربيع العربي، وفشلوا في استيراد الثورات والحروب الأهلية إلى بلادنا، ولم توصلهم دعاياتهم إلا إلى المزيد من الاحباطات والأوهام.

كما تحدث ولد سيد أحمد عن تناول رئيس الجمهورية للنجاحات الديبلوماسية الموريتانية التي مكنتها في السنوات القليلة الماضية من حضور مكثف عبر العالم، مبرزا أنه ستنظم أول قمة عربية في موريتانيا. وأن موريتانيا حريصة على تنظيم هذه القمة ولو تحت الخيام لأنها كدولة عربية لابد من أن تشهد تنظيم هذه القمة، مشيرا إلى أنه شخصيا ظل يراقب الترتيب الأبجدي الذي بموجبه تصل دورية هذا التنظيم لموريتانيا.

ـ من جهة أخرى أشار ولد سيد أحمد إلى حديث رئيس الجمهورية الذي تناول تولى موريتانيا لرئاسة الاتحاد الافريقي لأول مرة بعد السبعينات، وشاركت في جهود الوساطة لتسوية النزاعات في عدد من الدول الشقيقة مشيرا إلى الثقة التي وضعتها في المنظومة الدولية وجميع بلدان الساحل في بلادنا والتي تبنت توجهاتها ونجاحاتها في مجال المقاربات الأمنية ومحاربة الإرهاب والتطرف والهجرة السرية والجريمة العابرة للحدود.

ولنا عودة لاحقا لتفاصيل المهرجانات الشعبية في اتحادية انواكشوط 01 بتقرير مفصل حولها.

مصدر الخبر/ اللجنة الإعلامية لحزب الاتحاد.

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية