الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

رئيس حزب الاتحاد خلال حفل إفطار على شرف الطبقة السياسية الوطنية والإعلاميين وقادة الرأي، يدعو إلى نبذ القطيعة وتسيير الاختلاف والجلوس على طاولة واحدة صيانة للمصالح العامة للبلاد، كل من موقعه: مرفق بصور

الجمعة 17-06-2016


شهد حفل الإفطار الذي نظمه حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بدعوة من رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم حضورا لافتا لقطاعات واسعة من قادة الأحزاب السياسية في الأغلبية والمعارضة، وقادة الرأي العام بالبلد ومدراء المؤسسات والتنظيمات النقابية والمهنية الصحفية، والإعلاميين البارزين في القطاعين العام والخاص؛ وكانت دعوة رئيس الحزب للإفطار الجماعي قد وجهت لكافة رؤساء الأحزاب السياسة باختلاف مشاربها في الأغلبية والمعارضة.

رئيس حزب الاتحاد الأستاذ سيدي محمد ولد محم خلال كلمته الترحيبية بالمدعوين شكرهم على تجشم عناء الحضور؛ كما شكر من وجهت لهم الدعوة ولم يتمكنوا من الحضور ملتمسا لهم العذر؛ مضيفا أنه كان عليهم تلبية الدعوة والحضور نظرا لعدة أسباب أبرزها أنهم يمثلون شعبا واحدا وطبقة سياسية واحدة، وبالتالي فإن تجاوز الخلافات السياسية الضيقة مطلب يجب على الجميع الوقوف عنده؛ وأنه على الجميع أن يأبى للخلافات السياسية العادية أن تقف عائقا أمام التحاور والجلوس على طاولة تسع الجميع وتنشد المصلحة العامة. فقد نتفهم الخلاف السياسي ـ يقول رئيس حزب الاتحاد ـ لكنه يجب ألا يدفعنا إلى الهجران.

وقد شهد حفل الإفطار الذي أقيم بقاعة حفلات السفير بالعاصمة انواكشوط مساء اليوم إقبالا وترحيبا كبيرين من طرف قطاع واسع من الساسة في الأغلبية وبعض أطراف المعارضة ومن الإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني وقادة الرأي.

رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيدي محمد ولد محم تمنى من ناحية أخرى لمختلف مكونات الطيف السياسي الوطني خلال مأدبة الإفطار مساء اليوم، صياما وقياما مقبولين، مضيفا أن الخلاف يمكن أن يسمح به سياسيا لكنه يجب أن لا يرقى إلى مستوى القطيعة، بل يجب أن نكون قادرين ـ يقول رئيس حزب الاتحاد ـ على الجلوس على طاولة واحدة، لأننا في النهاية إخوة في الدين والوطن والمصلحة العامة للبلاد".

وقد ترجمت كلمة رئيس حزب الاتحاد خلال حفل الإفطار من طرف الأمين العام للحزب الوزير عمر ولد معط الله.

مصدر الخبر/ خلية الاتصال بحزب الاتحاد.

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية