الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

في المحطة الختامية من دوراتها التكوينية، اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد تنظم لقاء تكوينيا لصالح اللجان القاعدية النسوية في دار النعيم حول ترسيخ "الثقافة الحزبية":

الجمعة 14-06-2013


اختتمت سلسلة التكوينات التي أطلقتها اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية قبل أسبوعين حول ترسيخ "الثقافة الحزبية" لصالح النساء الاتحاديات على مستوى العاصمة نواكشوط، وذالك بتنظيم تظاهرة حاشدة مساء أمس الخميس في دار النعيم حضرها إضافة الى رئيسة اللجنة النسائية السيدة عيشة فال فرجس، وفد حزبي رفيع ضم العديد من أعضاء المكتب التنفيذي و المجلس الوطني للحزب ، وكلا من السيد محمد المامي ولد عبد الودود ممثلا عن المكتب الاتحادي لانواكشوط3 ورئيس قسم دار النعيم الأستاذ محمد ولد لقظف، بالإضافة الى أعضاء اللجنة الوطنية للنساء والعديد من الأطر والشخصيات الحزبية البارزة.

وتميزت التظاهرة التي تخللتها عروض حول "الثقافة الحزبية" ودور المرأة الريادي في إنجاح العمل السياسي وتوعية الجمهور بحضور شعبي كبير عكس تعلق ساكنة دار النعيم بقائد مسيرة التنمية والبناء السيد محمد ولد عبد العزيز والتشبث بحزب الاتحاد باعتباره أداة لتطبيق البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية، وقد تولت التكوين في المحطة الختامية للدورة التكوينية في دار النعيم السيدات : زينب منت موسى ولد الشيخ سيديا ، أم كفه منت آمنش ، وخديجة كمرا.

وقد تعاقبت على منبر الخطابة بعض الأمينات التنفيذيات وأعضاء المجلس الوطني المشاركات وهن على التوالي فاتيماتا باس، فاطمة منت آده ، أغلانه منت أحمدوا، مهل منت الحضرمي، بكارة منت لغظف، وقد أجمعن في مداخلاتهن على أهمية هذه الدورة التكوينية والدورات التي سبقتها، مثمنين ـ في نفس الوقت ـ الدور الذي تلعبه اللجنة الوطنية للنساء في إرساء دعائم الحزب وتمثيل المرأة في هيئاته القيادية، كما شددن على ضرورة انتهاز الفرصة لبدء التحضير الجدي والمنظم للاستحقاقات الانتخابية القادمة وعددن الكثير من الإنجازات الهامة التي اعتبرنها مكاسب وطنية تجب الإشادة بها وصيانتها والتي اتفقن على توضيح عجز الأنظمة السابقة التي حكمت البلاد عن تحقيقها.

فعاليات التظاهرة بدأت بكلمة ترحيبية لمسؤولة النساء في دار النعيم السيدة الخيرة منت بندك ثمنت فيها دور اللجنة النسائية وأهمية هذه التكوينات التي تنظمها كما تمنت للمشاركات الاستفادة منها على أحسن وجه.

رئيس قسم دار النعيم الأستاذ محمد ولد لقظف في كلمة له بالمناسبة عبر باسم مناضلي المقاطعة عن فرحته بالتواجد المكثف للمناضلين وأكد على أن مقاطعته ستظل معقلا من معاقل حزب الاتحاد الحصينة في وجه حملات التشويه التي تطلقها المعارضة من وقت لآخر، معتبرا بأن نساء مقاطعته برهنً دائما على تشبعهن بالثقافة الحزبية وتعلقهن اللامشروط برئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

ممثل الأمين الاتحادي على مستوى نواكشوط 3 السيد محمد المامي ولد عبد الودود أكد على أن الحضور المتميز لمناضلي دار النعيم يدل على تعلقهم برئيس الجمهورية وتثمينهم لما تحقق حتى الآن من انجازات حصلت اتحادية نواكشوط "3" على نصيب الأسد منها، مثمنا في نفس الوقت الدور الريادي الذي تضطلع به اللجنة الوطنية للنساء برئاسة الأمينة التنفيذية الوزيرة عيش فال فرجس وخاصة تكوين المرأة الاتحادية وتمنى للجميع التوفيق والنجاح.

وبدورها أكدت عضو اللدنة الوطنية للنساء السيدة النوهة بنت السالك رئيسة لجنة الإشراف على الدورة التكوينية في محطتها الأخيرة بدار النعيم على أهمية الانجازات العملاقة التي تحققت بشكل عام ولصالح المرأة خاصة في ظل قيادة رئيس الجمهورية ، معتبرة بأن هذا التكوين سيساعد النساء القياديات على الفهم العميق للثقافة الحزبية والدور التي يجب أن تلعبه المرأة في التوعية والتحسيس. وأشارت السيدة النوهة منت السالك مسؤولة الشؤون الاجتماعية في اللجنة الوطنية للنساء إلى أن المعارضة فقدت القدرة على التأثير في نفوس المواطنين بما تطلقه من إشاعات، لأن الموريتانيين باتوا يدركون أكثر من ذي قبل أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز هو الأكثر صدقا ووفاء ونزاهة.

من ناحية أخرى نبهت السيدة النوهة منت السالك على أهمية التآخي والتآزر ونبذ الخلاف ورعاية الحقوق التي منها حق المؤمن على المؤمن، واستدلت على ذالك بآيات وأحاديث وقالت إن اللجنة الوطنية للنساء تعمل دائما على ترسيخ هذه الثقافة الأصيلة.

وفي كلمة لها بالمناسبة عبرت رئيسة اللجنة النسائية لحزب الاتحاد السيدة عيشة فال فرجس عن سعادتها بالحضور المتميز لساكنة دار النعيم ، وقالت بنت فرجس إن حزب الاتحاد مستعد لمواجهة تحديات كبيرة تفرض عليه أن يكون متميزا ذلك أن رئيسنا تقول عيش فال فرجس متميز عن باقي الرؤساء، لذلك علينا أن نواكب البرنامج الطموح للرئيس وأن نساهم في تطبيقه خدمة للمصلحة العليا للوطن، مشيرة الى أن الثقافة الحزبية يجب أن تنطلق من الانضباط الحزبي والترفع عن الحساسيات واحترام قرارات الحزب واختياراته.

السيدة عيش فال بنت فرجس أكدت من ناحية أخرى أن المرأة ظلت من بين أولويات الرئيس في كافة المجالات ، مشيرة الى أن جميع الانجازات التي تحققت كان للمرأة منها النصيب الأوفر كما أصبحت فاعلة في التنمية ومشاركة في صنع القرار، وقالت بأن المرأة اليوم مطالبة بصون تلك المكتسبات عن طريق مواصلة العمل السياسي الجاد ، ولن يتأتى ذلك إلا عن طريق سحب بطاقات التعريف والإقبال على مراكز التسجيل.

وفي نهاية كلمتها قالت رئيسة اللجنة النسائية لحزب الاتحاد لا يسعني هنا إلا أن أتقدم باسمكن الى كافة منا ضلي ومناضلات حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في كل المحطات التي زرناها على التعاون والتفاني في العمل الحزبي وأخص المسؤولات في الهيئات الحزبية والأمينات التنفيذيات وأعضاء المجلس الوطني اللواتي أبين إلا أن يواكبن هذه الدورات التكوينية وكذالك وسائل الإعلام الحزبية وغير الحزبية على التغطية الممتازة لكافة الأنشطة.

عن اللجنة الإعلامية للحزب / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية