الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

تحت شعار: "كسب رهان التعليم ضمان لمستقبل أفضل" رئيس حزب الاتحاد يشرف على اللقاء الأول من نوعه بين الاتحاد العام للطلاب الموريتانيين في الخارج وقيادة الحزب:

الخميس 25-08-2016


نظم الاتحاد العام للطلاب الموريتانيين مساء الأربعاء 24 أغسطس 2016 بفندق الأجنحة الملكية في انواكشوط لقاء الطلاب مع رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الاستاذ سيدي محمد ولد محم وذلك تحت عنوان "كسب رهان التعليم ضمان لمستقبل أفضل".

ويعتبر هذا اللقاء الأول من نوعه في تاريخ البلد بين منتسبين لأحد أهم الاتحادات الطلابية الموريتانية في الخارج ورئيس حزب سياسي، بهدف ربط الصلة بالطلاب والاطلاع على مشاكلهم ومحاولة حلها مع الجهات المعنية .

رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيدي محمد ولد محم عبر في كلمة له بالمناسبة عن سروره بهذا الحدث الهام المتمثل في اللقاء مع جيل المستقبل، وطالبهم بالتسلح والتشبع بالمعارف وتحصيلها بجد ومثابرة والعودة بها إلى البلد بغية الرقي به والدفع به إلى الأمام ، حاثا إياهم على بذل وقتهم وقدراتهم الشبابية في تسنم مراقي العلم والمعرفة بوصفهم أحفاد شعب وأبناء بلد ساهم باقتدار وتميز عبر كل الحقب في بناء الحضارة الإنسانية ، وإلى أن يساهموا في الابداع والابتكار وبجدية حتى يتركوا بصماتهم في التاريخ . كما فعل أجدادهم الشناقطة عبر مختلف العصور".

واضاف رئيس حزب الاتحاد ان هذا اللقاء يدخل في اطار سلسلة لقاءات مع الطلاب بغية مواكبتهم في كل مراحل التحصيل وتأطيرهم والاتصال بهم باستمرار للاطلاع على همومهم والاسهام الفعال من لدن الحزب في تذليل العقبات التي تعترض سبيل مساراتهم التعليمية والأكاديمية.

وبدوره رحب الأمين العام للاتحاد العام للطلاب الموريتانيين السيد الخليل ولد الشيخ محمد الحافظ برئيس الحزب، مضيف أن هذا اللقاء يجمع خيرة الطلاب الموريتانيين في الداخل و الخارج لينقلوا مباشرة أهم المشاكل التي يعانونها وفي مقدمتها الصعوبات التي تطرح لهم عادة خلال عمليات التسجيل وطرق الحصول على المنح في الوقت المناسب وبالأساليب التي تسهل عليهم مواصلة مسارهم التعليمي في ظروف جيدة.

ونوه الأمين العام للاتحاد العام للطلاب الموريتانيين بالعناية التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز للتعليم والتي مكنت من تحسين ظروف الطلاب في الداخل والخارج، وكذا الأولوية التي يمنحها للتعليم بمختلف مراحله وللشباب بصورة عامة ولطلاب العلم بشكل خاص.

وفي رده على مداخلات الطلاب التي تخللت اللقاء شكر رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيدي محمد ولد محم الطلاب على مداخلاتهم القيمة، وعبر عن استعداد الحزب الدائم لدعمهم في جميع المستويات و البحث عن حلول مواتية لجميع المشاكل المطروحة بالنسبة لهم .

وأضاف رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية أنه مع وصول فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للسلطة تم الشروع في تحرير كل الطاقات العلمية والشبابية والثقافية كما تم وضع مكانة خاصة للحريات الإعلامية على سبيل المثال لا الحصر، وهوما ولد العديد من الأمور غير المعهودة في البلد حينذاك نتيجة للكبت والأحادية وتكميم الأفواه في المراحل السابقة ، مشيرا إلى أنه مع الوقت ستتطور مخرجات هذه الحريات السياسية والإعلامية ويتمكن الجميع من تلمس أثرها البين على تطور العقليات والمسلكيات نحو الأفضل، ذلك ما بدأ بالفعل، وسيمكن مع نضج التجارب الإعلامية والسياسية والتنظيمية والجمعوية المتحررة من قيود المصادرة والتهميش من تحويل المؤسسات الإعلامية إلى مؤسسات منتظمة ومهنية.

وأشار الأستاذ سيدي محمد ولد محم الى أن التكوين في البلد خلال المراحل السابقة لم يكن يراعي حاجيات سوق العمل ما تسبب في عدم الاستفادة المطلوبة من الطفرة المعدنية خلال السنوات الماضية مثلا نتيجة لعدم وجود مختصين في المجال وهو ما تم التغلب عليه في الوقت الراهن .

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية