الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

اللجنة الوطنية لشباب حزب الاتحاد تعلن عن انطلاقة نشاطات التحسيس والتعبئة في اتحاديات الحزب على مستوى مقاطعات انواكشوط:

الأحد 16-06-2013


أعلنت اللجنة الوطنية لشباب حزب الإتحاد من أجل الجمهورية أمس عن انطلاقة نشاطات التحسيس والتعبئة على مستوى اتحاديات الحزب في العاصمة انواكشوط وذلك من خلال مهرجان شبابي حاشد نظمته مساء أمس السبت بمقرها في انواكشوط تحت رئاسة النائب الأول لرئيس الحزب الوزير محمد يحي ولد حرمه وبحضور كل من الأمين العام للحزب الوزير عمر ولد معط الله ورئيس اللجنة الوطنية للشباب الدكتور محمد الإمام ولد ابنه وجمهور كبير من الأطر والمناضلين من بينهم على الخصوص العديد من أعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الوطني والأمناء الإحاديين للحزب والبرلمانيين و نواب رئيس اللجنة الوطنية للشباب على التوالي أعل الشيخ ولد الحضرمي ولد أممه وزينب بنت مولاي أحمد ولد حسني، والأمين العام للجنة محمد فال ولد يوسف ورؤساء اللجان المتخصصة وأعضاء اللجنة الوطنية للشباب فضلا عن عمدة تفرغ زينة السيدة فاطمة منت عبد المالك، كما حضر هذا المهرجان العديد من الشخصيات الشبابية والنسائية الحزبية من مختلف مقاطعات انواكشوط وحظي بتغطية إعلامية واسعة.

كانت بداية المهرجان الذي أدار فقراته عضو اللجنة الوطنية للشباب أحمد ولد يعقوب بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ثم بكلمة ترحيبية مع رئيس اللجنة الوطنية لشباب حزب الإتحاد الدكتور محمد الإمام ولد ابنه قال فيها بعد تحية الوفد الحزبي القيادي وجميع الحاضرين :"لا يسعني في هذا المقام إلا أن أرحب بكم باسم شبيبة الإتحاد التي لبيتم دعوتها وأبيتم إلا أن تشاركوها مشكورين في هذا المهرجان الذي يعد مناسبة سياسية بامتياز وهو بمثابة انطلاقة سلسلة من الأنشطة تنوي اللجنة تنظيمها هذه الفترة والتي بدأناها الأسبوع الماضي بالاجتماع باتحاديي الحزب على مستوى انواكشوط هنا في مقر اللجنة تلته عدة لقاءات عقدتها لجان الإشراف على التحضير والتعبئة مع أعضاء المكاتب الإتحادية في المقاطعات التسع للعاصمة نواكشوط وذالك من أجل التعبئة والتحسيس حول أهمية الدور الشبابي في العمليات الانتخابية ومواكبة الإحصاء ذي الطابع الانتخابي، فالشباب كما تعلمون هو الطاقة الحية والذراع القوي للحملة السياسية، وهنا أثمن عاليا دور الاتحاديين وتجاوبهم معنا".

وأضاف الدكتور محمد الغمام ولد أبنه قائلا :"الشاب أو المناضل عموما حيث كان لابد أن يكون على دراية بما يجري حوله حتى يتمكن من مواكبته وكذالك يجب أن يتسلح بالمعرفة والثقافة الحزبية ليتسنى له الرد على الشائعات والأراجيف التي تطلقها المعارضة الرافضة التي تتهرب من إرادة الشعب بعد أن حكم عليها بالفشل وأكدت تصرفاتها صحة ذالك الفشل والإحباط، هذه المعارضة أو الأشخاص الذين يعادون خيارات الوطن والمواطن و يتربصون بالبلد الدوائر، وهنا أنبه أننا على أبواب حملة انتخابية ستكون شرسة ولا يمكن مقارنتها بالحملات السابقة، ولابد للشباب حامل الفكر البناء أن يواكب التغيير البناء الذي تجاوزت حصيلة انجازاته 80% والذي تحققت فيه مشاريع قومية عملاقة كانت أقرب الى الخيال وهذه مكتسبات نريد المحافظة عليها والشباب عليه المعول بالدرجة الأولى، فقيادة الحزب تؤكد لكم من خلال هذا الحضور ما قلناه دائما من أهمية الشباب في الحزب وفي برنامج رئيس الجمهورية، فحزب الإتحاد يمارس السياسة بدون مزايدات ويركز على الشباب والنساء وهنا أدعوكم للمشاركة في مهرجانات الشباب التي ستنظم في الإتحاديات حسب البرنامج التالي: "اتحادية انواكشوط1 يوم 19/06/2013 في فندق أميرة بالاس، اتحادية نواكشوط2 يوم 22/06/2013 ، اتحادية نواكشوط3 يوم 25/06/2013.

أما نائب رئيس حزب الاتحاد الوزير محمد يحي ولد حرمه فقد قال في كلمته بعد أن حيا المشاركين في المهرجان: "إن هذه الحملة التحسيسية الشبابية تأتي مباشرة مع نهاية حملة تكوينية نظمتها اللجنة النسائية للحزب وهذان هما الذراعان الضاربان للحزب "النساء والشباب" ، ونحن في حزب الإتحاد نوافق على الهامش الزمني للانتخابات الذي حددته اللجنة المستقلة للانتخابات وجاهزون لها وواثقون من الفوز فيها، ولا نرى حاجة إلى تأجيلها ونؤكد أن المسؤول عن تحديد موعد الانتخابات هي اللجنة الوطنية المستقلة لانتخابات التي تملك الصلاحيات والإجراءات الفنية لذلك كما نؤكد على أهمية التسلح بالثقافة الحزبية والمعلومات الكافية حتى يتمكن المناضل من الرد المناسب في كل الحالات على الخصوم السياسيين وأن لا نستهين بهم رغم ضعف حججهم وقلة حيلتهم وخواء خطابهم السياسي، فالمعارضة الرافضة تختلق العذر وتبحث دائما عن المساوئ والعورات وليست ثابتة على شيء، فتارة تتعلل باتفاق دكار وهي التي كفرت به من خلال عدم اعترافها بنتائجه ونحملها مسؤولية التنكر لذلك الاتفاق، وفي ما يخص مبادرة الرئيس مسعود فإن ائتلاف أحزاب الأغلبية غير ملزم بتبني كامل بنودها، و تشكيل حكومة وحدة وطنية أمر غير مطروح بالنسبة للأغلبية". واعتبر نائب رئيس حزب الاتحاد السيد محمد يحي ولد حرمه "أن الأغلبية في حل من تشكيل حكومة وحدة وطنية"، قائلا :"فما الدعي لذالك بعد نتائج الحوار فلا دور للحكومة في الانتخابات سوى استدعاء الناخبين حسب طلب اللجنة المستقلة للانتخابات".

وقال السيد محمد يحي ولد حرمه:"نحن في الأغلبية دائما نمد يد الحوار، وأطراف المعارضة التي شاركت في اتفاق دكار هي التي تنكرت له عندما خسرت رهان الانتخابات وفضلت اتخاذ الربيع العربي والثورات ذريعة للتنكر له، ظنا منها أن موريتانيا مثل تلك البلدان إلا أن بعض الأحزاب المعارضة والتي كانت فاعلة في المنسقية، شاركت في الحوار الوطني سنة 2011، وقد أسفر عن نتائج مهمة يعرفها الجميع، وماذا لو فاز أحد المترشحين آنذاك للانتخابات الرئاسية....؟ بالتأكيد سيشرع في تطبيق برنامجه السياسي الخاص، غير أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز والحزب الحاكم لم يفعلوا ذلك وإنما أعلنوا عن استعدادهم للحوار سنة ومنهجاً ". وبعد كلمة السيد محمد يحي ولد حرمه نائب رئيس حزب الاتحاد في افتتاح هذا المهرجان توالت مداخلات الأمناء الاتحاديين الثلاثة لمنطقة انواكشوط1 السيدة مادينا جا، ونواكشوط2 السيدة السالكة منت يمر، ونواكشوط3 نائب الأمين الاتحادي السيد محمد المامي ولد عبد الودود، وكانت مداخلاتهم تصب حول تثمين دور الشباب وأهمية الحدث في هذه الفترة المتميزة، كما أعلنوا عن كامل استعدادهم لمواكبة الحملة الشبابية ودعوا الجميع إلى المشاركة في المهرجانات التي ستنظمها اللجنة الشبابية في اتحادياتهم .

المكلف بمهمة لدى رئيس اللجنة الوطنية للشباب الدكتور محمد احمد ولد عبد الرحمن قدم في ختام المهرجان عرضا هاما تضمن المحاور الكبرى للحملة والعروض والنقاشات التي ستتضمنها، كما عرف فيه بالتشكيلة الشبابية المشرفة على التحضير والتعبئة للمهرجانات الثلاثة المزمع تنظيمها في نواكشوط في المواعيد التالية على التوالي: 19 ــ 22 ــ 25 يونيو الجاري.

عن اللجنة الإعلامية للحزب / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية