الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

خطاب رئيس حزب لاتحاد من أجل الجمهورية الاستاذ /سيدي محمد ولد محم/ خلال حفل افتتاح جلسات الحوار الوطني الشامل تحت الإشراف المباشر لفخامة رئيس الجمهورية:

الجمعة 30-09-2016


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآله

فخامة رئيس الجمهورية؛

معالي الوزير الأول؛

السادة الوزراء؛

السادة رؤساء الأحزاب والكتل السياسية والشخصيات المستقلة؛

السيدات والسادة الحضور؛

السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته؛ ن في البداية أود أن أثمن إشرافكم شخصيا فخامة الرئيس على هذه التظاهرة، وعلى هذا اللقاء الوطني، وأشكر بصدق كل الكتل وأحزاب المعارضة وشخصياتها التي لبت النداء، نداء الحوار، وشاركت في لقاء العطاء والوطنية الصادق هذا، والذى بلا شك سيجسد إرادة الموريتانيين حين يلتقون تقوية لروابط الأخوة، وخدمة لبلد لا يملكون غيره ولا مرتحل لهم عنه.

إن التجربة أثبتت أن الموريتانيين حين يتحاورون فإنهم دائما ينتجون حلولا خلاقة لكل العراقيل التي يمكن أن تعترض مسيرة بلدهم منذ الاستقلال وحتى اليوم.

فخامة الرئيس؛ كما راكمتم الإنجازات في الميدان الحقوقي، وفي ميدان الأمن، وفي السياسة الخارجية، وفي التعليم والصحة والطرق والمياه والطاقة والموانئ والمطارات؛

وكما أطلقتم عنان الحريات الإعلامية والسياسية في هذا البلد، حيث وصلت ابعد أمدائها؛

فها أنتم اليوم تدعون كل الموريتانيين إلى رسم خارطة المستقبل واللحاق بركب الشعوب العريقة في الممارسة الديمقراطية والحكامة الرشيدة؛

بعد أيام فخامة الرئيس ستكون هناك موريتانيا جديدة تحافظ على مكاسبها وتطور أداءها عبر وقفة مع الذات للمراجعة والتقييم والتحسين. خريطة جديدة مدعوون اليوم إلى رسم معالمها، باعتبار منجزاتنا ومكاسبنا وحتى أخطائنا وعثراتنا، باعتبار حق الأجيال القادمة علينا في الحرية والممارسة الديمقراطية، وحقها في مؤسسات فعالة يفاخرون بها وببناتها وصانعيها.

إن مناضلي وقيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، جاهزون فخامة الرئيس للمساهمة بفعالية في هذا اللقاء، يعلنون إرادتهم القوية في التحاور والتواصل مع كل القوي الوطنية في هذا البلد، ومهما تباينت وجهات النظر، ومهما اتسعت هوة الخلاف، سنعمل دائما كما تعلمنا منكم فخامة الرئيس على استثمار المشترك، وتنمية قيم الإخاء والتلاقي ونشر الثقافة الوطنية لبناء دولة نعتز جميعا بالانتماء لها، والبذل لها، والموت دائما دونها.

لقد ضيعنا الكثير من الوقت، وعلينا أكثر من أي وقت مضى أن نعوض الذي ضاع، وأن نزيد في مكاسبنا، وأن نرفع سقف تطلعاتنا.

وانتهز هذه السانحة لأدعو كل القوى السياسية التي غابت عن لقائنا اليوم إلى أن تلتحق بنا وفي أي وقت من هذا المسير، وستظل أيادينا ممدودة لهم وآذاننا صاغية إليهم، وستظل دائما أماكنهم محجوزة بيننا وبصدق ومحبة.

وندعو كل المشاركين في هذا اللقاء أن يضعوا مصلحة البلد ومستقبله بين أعينهم وهم يرسمون معالم مستقبله وتطلعات أجياله.

وفقنا الله جميعا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية