الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

بـيـــان هام من حزب الاتحاد حول النهضة التنموية التي تشهدها البلاد

الأربعاء 26-06-2013


بسم الله الرحمن الرحيم

الاتحاد من أجل الجمهورية

بـيـــان

يجمع المراقبون والمحللون والشركاء الدوليون على أن موريتانيا اليوم تمثل ورشة للنمو الاقتصادي والنهوض السياسي والاجتماعي، لا مقارب لها في مسار الدولة الموريتانية الحديثة، ولا نظير لها في محيطها الإقليمي. وهي حقيقة تصرخ من تلقاء نفسها، ليس في مؤشرات البنك المركزي الموريتاني، ومدخرات الخزانة العامة، وقوائم المكتب الوطني للإحصاء، فحسب، ولكن في التقارير التقييمية للمنظمات الدولية، وفي مقدمتها البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

ولا يماري اليوم أحد في أن بلوغ هذه النتائج، غير المسبوقة، كان ثمرة ناضجة للتنفيذ المحكم للبرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، فبذلك البرنامج الوطني النافذ البصيرة، تمكنا من تعبئة الموارد الذاتية الضرورية، وتطوير البني التحتية، وتوجيه الاستثمارات الضخمة لمحاربة الفقر والغبن والتفاوت، واتخذنا من الانحياز إلى الفقراء والمهمشين طريقنا لتحقيق العدالة الاجتماعية، وأرسينا قواعد الحكامة الراشدة، من خلال تنويع الإيرادات، وترشيد النفقات، وسد منافذ الفساد.

فبعد تقدم البرنامج الوطني الخاص بالقضاء على أحياء الصفيح حيث مكن حتى الآن من التوزيع المجاني لأكثر من 150000 قطعة أرضية مؤهلة للسكن، أعلن بالأمس رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، برهانا جديدا لمن هو بحاجة إليه، على مصداقية التعهدات، والوفاء بالعقود، جسده انطلاق فصل جديد غير مسبوق من فصول الإنجاز الملموس، تمثل في برنامج السكن الاجتماعي للفقراء والمهمشين وضحايا آثار العبودية وذوي الاحتياجات الخاصة، وقد بدأت مرحلته الأولى، بالأمر بتوفير 1170 وحدة سكنية اجتماعية، بمدينة انواذيبو، لتتلاحق مراحله اللاحقة بعد ذلك، وتعم كافة مدن البلاد.

إنها لبنة أخرى تضاف إلى الأركان الأساسية التي قام ويقوم عليها صرح التنمية العادلة والمنصفة، الذي يعمل رئيس الجمهورية، منذ توليه مقاليد الشأن الوطني بعقد انتخابي، على إرسائه ورفع قواعده، خدمة للمصالح العليا للوطن. والله ولي التوفيق

انواكشوط: 26/06/2013م

الاتحاد من أجل الجمهورية

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية