الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

مجموعة من الأطر والوجهاء والفاعلين السياسيين بقسم الاتحاد في مقاطعة أمبان ينظمون مهرجانا شعبيا حاشدا تأييدا لرئيس الجمهورية وتأكيدا للجاهزية التامة للاستحقاقات الانتخابية القادمة:

السبت 6-07-2013


مرفق بصور

استمرارا للمهرجانات واللقاءات والاجتماعات التشاورية والحراك النشط الذي دأب عليه مناضلو حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في مختلف ولايات الوطن، وتأكيدا لما تعلنه القيادة الحزبية دائما بشأن الجاهزية والاستعداد للانتخابات، نظمت مجموعة من الأطر والوجهاء والفاعلين السياسيين بقاطعة أمبان في ولاية لبراكنة برئاسة عضو المجلس الوطني للحزب الوزير السابق با بوكر سولي والسيد جان ابراهيما رئيس قسم الحزب بالمقاطعة و مسؤولة النساء في القسم ورؤساء الفروع والعديد من الشخصيات الاجتماعية البارزة في المنطقة مهرجانا شعبيا حاشدا مساء أمس الجمعة.

القيادة الحزبية من جانبها كانت ممثلة في المهرجان من لدن وفد رفيع المستوى لتمثيل رئيس الحزب في هذه المناسبة السياسية الهامة برئاسة الأمين التنفيذي المكلف بالشؤون الإسلامية الفقيه و الأمام بونا عمر لي وبعضوية كل من الدكتور محمد الأمين ولد شامخ المستشار السياسي لرئيس الحزب، بالإضافة الى الأمين الاتحادي على مستوى ولاية لبراكنة السيد محمد ولد جهلول، وعضو المجلس الوطني للحزب السيد عيسى ولد بلال، والسيد أحمد محمد الأمين مختيري عضو اللجنة الإعلامية للحزب ، وقد شارك في هذا المهرجان المئات من مناضلي الحزب و أطره في مقاطعة أمبان.

وكانت بداية المهرجان بتلاوة عطرة الذكر الحكيم ثم بكلمة السيد : سي عبدو الله عمدة أمبان رحب فيها بالوفد الحزبي وشكر جماهير الحزب في بلديته على الحضور المتميز الذي حرصوا عليه وأوصاهم بنبذ الخلاف والترفع على الذات والمصالح الضيقة .

وبعد كلمة عمدة أمبان ألقى رئيس القسم السيد جان ابراهيما كلمته مرحبا بالوفد الحزبي الرفيع، ثم قال "أيها الوفد الكريم يشرفنا حضوركم معنا اليوم وهذا الجمع المتميز الذي ترونه الآن يشكل رسالة قوية الى منسقية المعارضة مضمونها أن مقاطعة أمبان أصبحت قلعة من قلاع حزب الإتحاد الحصينة وهي فخورة ببرنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وأعود يقول جان إبراهيما وأرحب بكم وأحملكم تحياتنا للأخ محمد محمود ولد محمد الأمين رئيس حزب الإتحاد".

السيد محمد ولد جهلول الأمين الاتحادي في ولاية لبراكنه قال في مداخلته بالمناسبة:"تحياتي لكم جميعا من القمة الى القاعدة، أحييكم وأثمن فيكم الروح الحزبية التي يعكسها حضوركم معنا هذا المساء في هذا المهرجان المتميز، كما أشكر القائمين عليه على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وأهنئكم على المكانة التي يوليكموها رئيس الحزب والتي من أكبر الأدلة عليها إرساله إليكم اليوم بهذا الوفد القيادي الهام، وهنا لابد لي أن أنبه على الحدث الهام المرتقب وهو الانتخابات التي أصبحت على الأبواب والتي تستدعي منا جميعا اليقظة وتوحيد الصفوف وسحب البطاقات والتسجيل على اللوائح الانتخابية".

وبدوره رئيس البعثة الحزبية الأمين التنفيذي الأستاذ الفقيه والإمام بونا عمر لي بدأ مدا خلته بعد الثناء على الله والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم بالقول "أيها المناضلون أيتها المناضلات باسم رئيس حزب الإتحاد أحييكم وأثمن فيكم الروح الحزبية والتي تتضح من خلال هذا المهرجان الحاشد والمتميز كما وكيفا، فأنا أعرف المنطقة وأراها حاضرة من خلال هذه الوجوه الماثلة أمامي الآن" .

ومن جهة أخرى يقول الأمين التنفيذي الأستاذ الفقيه والإمام بونا عمر لي "لابد أن أنبه إلى أن الوقت الآن وقت عمل وليس وقت خلافات لأن العمل يتطلب الوحدة ونبذ الخلاف وهذا ما يريده حزبكم، فنحن على أبواب حملة انتخابية ستكون شرسة وتتطلب من الجميع العمل بروح الفريق الواحد".

الدكتورمحمد الأمين ولد شامخ المستشار السياسي لرئيس الحزب عضو الوفد الحزبي بدوره قال "أولا أشكركم جميعا وأقول لكم إن حزبنا حزب حاكم وذالك ما يجعله الذراع السياسي لبرنامج رئيس الجمهورية كما أن الحكومة هي الجهاز التنفيذي لهذا البرنامج، وهذا المهرجان اليوم يمثل رسالة الحزب وهي نبذ الخلاف وتوحيد الصفوف والانضباط في إطار الحزب وتثمين الإنجازات الجسام التي تحققت بفضل الله والإرادة الصادقة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وصيانتها والإشادة بها وهذا الحضور اليوم يؤكد ذالك والحمد لله ".

من ناحية ثانية يقول ولد شامخ "أريد أن أشير هنا الى المكانة الخاصة التي يوليكم رئيس الحزب وأكبر دليل عليها هذا الوفد القيادي الذي أرسله إليكم اليوم، فهنيئا لكم وعليكم أن تكونوا على قدر مكانتكم عند القيادةالحزبية".

عضو المجلس الوطني للحزب الوزير السابق با بوكر سولي قال بعد الترحيب ببعثة الحزب أشكركم جميعا وأشكركم على تلبية الدعوة والمشاركة معنا في هذا المهرجان الذي يهدف الى التأمل في مستقبل وحاضر البلد وخاصة مقاطعة أمبان، وأخص بالشكر الأمين الاتحادي للحزب، أيها الإخوة مناضلي حزب الإتحاد في مقاطعة أمبان نحن اليوم نجتمع من أجل تحقيق أكبر فوز في الاستحقاقات المقبلة والتي أصبحت على الأبواب والتي تعتبر أصعب اختبار للحزب، ولكني أعدكم بأنكم إن وحدتم صفوفكم وعملتم مع الحزب ستكسبون جميع المقاعد الانتخابية في المقاطعة وبهذا يتبوأ حزبكم مكانته اللائقة به كحزب حاكم تتوفر لديه أغلبية مريحة تمكنه من تطبيق برنامجه بكل مرونة، وهذا في نظري يتطلب فيما يتطلب استكمال التسجيل على السجل السكاني وسحب البطاقات والتسجيل على اللوائح الانتخابية من خلال الإحصاء ذي الطابع الانتخابي متى بدأ، والتحلي بالروح الوطنية والحزبية".

فمقاطعة أمبان ـ يقول با بوكر سولي ـ يجب أن تظل وفية لرئيس الجمهورية وقلعة من قلاع التغيير البناء، وعنوانا لحزب الإتحاد ولها الدور البارز في بناء موريتانيا الحديثة التي أسس لها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، مع الذود عن سمعتها في المحافل الدولية حيث تحولت الى ورشة بناء عمت جميع الوطن وذلك بمواردنا الذاتية وسواعد أبنائنا والإنجازات شاهدة على ذلك، ونحن في مقاطعة أمبان نتذكر الحالة التي كنا نصل بها الى أهلنا قبل هذا الطريق المعبد الذي يشق المقاطعة كدليل ملموس على الاهتمام الذي وجدناه لدى الرئيس محمد ولد عبد العزيز ولدى وطننا موريتانيا".

وبدورها ألقت الأمينة المكلفة بالنساء في قسم الحزب على مستوى المقاطعة السيدة عيشة انيانق كلمة قالت فيها بعد الترحيب بوفد الحزب وشكر مناضليه في أمبان على الحضور المتميز رغم أن اليوم جمعة، إن هذا الحضور يؤكد استعدادهم الدائم لكل متطلبات الحزب في المقاطعة خاصة عندما تكون هنا مستجدات سياسية، وهنا أكدت عيشة انيانق أن مناضلي الحزب في أمبان مستعدون للعمل معا بحماس ومسؤولية وخيارهم هو خيار الحزب".

عن اللجنة الإعلامية للحزب / أحمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية