الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

محمد يحي ولد حرمه خلال إشرافه على ختام أيام التفكير والتبادل: "جاهزون في حزب الاتحاد للتحسين من أداء الحزب والرفع منه في مواجهة استحقاقات وتحديات المرحلة":

الأحد 10-02-2013


اختتمت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية في المركز الدولي للمؤتمرات بانواكشوط أيام التفكير والتبادل التي نظمت طيلة يومي السبت والجمعة المنصرمين من لدن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والتي شارك فيها أعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الوطني للحزب ولجانه الوطنية للنساء والشباب والمصالحة والتحكيم، إضافة إلى جميع مسؤولي الهيئات القيادية والقاعدية في مكاتب الاتحاديات والأقسام عبر كل ولايات الوطن.

وقد تميزت أشغال اليوم الأخير من هذه التظاهرة بفتح نقاشات مستفيضة شارك فيها عدد كبير من الحاضرين و استمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، وفي نهاية هذه النقاشات والمداخلات تولى النائب الأول لرئيس الحزب التعليق والرد على الاستشكالات والأسئلة والقضايا التي تطرق لها المتدخلون قبل أن يفسح المجال أمام مقدمي العروض خلال اليوم الأول لاستكمال الرد على ما طرح من أسئلة متعلقة بمواضيع العروض.

حفل الختام جرى كما هو الحال بالنسبة لجلسات اليوم الأخير من هذه التظاهرة جرى تحت إشراف النائب الأول لرئيس حزب الاتحاد السيد محمد يحي ولد حرمه الذي ألقى كلمة بالمناسبة، هذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

السادة والسيدات أعضاء المكتب التنفيذي؛

السادة والسيدات أعضاء المجلس الوطني؛

السادة والسيدات أعضاء اللجان الوطنية للشباب والنساء والتحكيم والمصالحة؛

السادة والسيدات رؤساء وأعضاء مكاتب الهيئات القاعدية؛

أيها السادة والسيدات؛

ها نحن بعد يومين من العمل الجاد نصل إلى نهاية أشغال أيام التفكير والتبادل حول الثقافة الحزبية وآفاق العمل الحزبي، هذه الأيام التي نظمت تحت شعار: "من أجل ترسيخ الثقافة الحزبية".

وقد كانت العروض القيمة التي قدمت في اليوم الأول متنوعة المضامين والدلالات، ولامست مختلف جوانب الثقافة الحزبية وعكست ضرورة الاهتمام بمرجعيات الخطاب الحزبي وجعله في صلب الممارسة اليومية لمناضلي ومناضلات حزب الاتحاد حتى يتم توظيف هذه المبادئ والثوابت في مجال تطوير وترقية العمل الحزبي على المستويات القيادية والقاعدية في عموم التراب الوطني.

إخوتي وأخواتي الأعزاء،

إن دقة المرحلة التي تعيشها بلادنا والعالم من حولها على شتى المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية وما يصاحبها من تحديات، يحتم علينا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية أن نعمل بجد وصرامة وتوثب على التحسين من أداء حزبنا وقدرته على مواجهة استحقاقات وتحديات المرحلة متسلحين بثقافة حزبية حقيقية تتناسب والمكانة التي يحتلها حزبنا في الساحة السياسية الوطنية، وتنسجم مع التوجهات العامة لخياراتنا المسطرة في البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي يشكل مشروع المجتمع الموريتاني الجديد الذي ندافع عنه ونعمل على تجسيده معتزين بأمجاد الوطن، فخورين بما تحقق حتى الآن من انجازات تتحدث عن نفسها، طامحين إلى غد أفضل عنوانه الأمل والإرادة الصادقة في تحقيق المزيد من الابداعات التنموية والسياسية الخلاقة.

لن أنهي هذه الكلمة حتى أثمن نيابة عن السيد رئيس الحزب الأخ محمد محمود ولد محمد الأمين، وأصالة عن نفسي المداخلات والنقاشات المثمرة التي تقدمتم من خلالها بأفكار نيرة، واقتراحات هامة، وتوصيات دقيقة تضمنها التقرير النهائي لأشغال أيام التفكير والتبادل حول الثقافة الحزبية وآفاق العمل الحزبي، وستؤخذ بعين الاعتبار في العمل الميداني لكل الهيئات القيادية والقاعدية للحزب خلال الفترة القادمة.

وفي نهاية أعمالنا أجدد جزيل الشكر لكل المشاركين القادمين من مختلف ولايات الوطن، ومن كل اتحاديات وأقسام وفروع الحزب في الداخل وفي العاصمة انواكشوط، وأتمنى لكم جميعا المزيد من المثابرة والعمل الجاد على ترقية وتطوير العمل الحزبي لما فيه خدمة الوطن والمواطن.

وأعلن على بركة الله ختام هذه الأيام، بتوفيق من الله.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وكان التقرير النهائي لهذه التظاهرة قد قدم قبل الكلمة الختامية لنائب رئيس حزب الاتحاد من طرف فريق المقررين وتضمن التوصيات والاقتراحات الصادرة عن المشاركين والتي قال عنها نائب رئيس الحزب السيد محمد يحي ولد حرمه:" أثمن نيابة عن السيد رئيس الحزب الأخ محمد محمود ولد محمد الأمين، وأصالة عن نفسي المداخلات والنقاشات المثمرة التي تقدمتم من خلالها بأفكار نيرة، واقتراحات هامة، وتوصيات دقيقة تضمنها التقرير النهائي لأشغال أيام التفكير والتبادل حول الثقافة الحزبية وآفاق العمل الحزبي، وستؤخذ بعين الاعتبار في العمل الميداني لكل الهيئات القيادية والقاعدية للحزب خلال الفترة القادمة".

اللجنة الإعلامية لحزب الاتحاد

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية