الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

حضور متميز لليوم التكويني المنظم لصالح البعثات الحزبية (تقرير مفصل + صور)

الأربعاء 31-07-2013


نظم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يوما تكوينيا للبعثات الحزبية المكلفة بتحضير الانتخابات التشريعية والبلدية بقصر المؤتمرات في نواكشوط.

وقائع اليوم التكويني افتتحت من طرف معالي الوزير النائب الأول لرئيس الحزب، محمد يحي ولد حرمة.

وفي خطابه بالمناسبة قال معالي الوزير "لقد دأب حزبنا في كل مناسبة سياسية على تبادل الأفكار والرؤى مع أطره ومناضليه تعميقا لسنة الحوار والتشاور وإشراك جميع الهيئات الحزبية المركزية والجهوية والمحلية في العملية السياسية الجارية سعيا إلى تضافر جميع الجهود لتحقيق الرهانات وصيانة المكتسبات في وقت دخلت فيه الإصلاحات الجوهرية التي أسفر عنها الحوار الوطني حيز التنفيذ وحددت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات آجال الاستحقاقات المرتقبة.

وقناعة منا بمحورية الاقتراع في ترسيخ الثقافة الديمقراطية وبأن الاستحقاقات الانتخابية ستكون فرصة لحسم كل التجاذبات السياسية بطريقة واعية ومتحضرة وحرصا منا على احترام الجدولة التي أقرتها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات فإننا نخاطب في جميع المناضلين الروح الحزبية آملين أن يقدر الجميع حجم المسؤولية وثقل الأمانة، وحجم التضحيات المنتظرة حتى نتمكن من تنظيم انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، تضمن لنا أغلبية مريحة لمواصلة المشروع الوطني للسيد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، وتعكس ما بذلناه من جهود صادقة في الحوار الوطني، وتقطع الطريق على دعاة الفتنة، وتجار الحروب.

ولا جدال في أن التحلي بأقصى درجات الحياد والموضوعية في التقييم، واحتواء الصراعات البينية، والحرص على مراجعة وتدقيق اللائحة الانتخابية واختيار المرشحين على أسس سليمة، وتغليب المصالح العليا على النزعات الذاتية، واحترام إرادة الناخبين، والانصياع للقرارات التي يتخذها الحزب في النهاية هي الضمانات الأكيدة لكسب هذا التحدي،،،، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون،،،،،".

من جانبه قدم الأمين التنفيذي المكلف بالتوجيه والشؤون السياسية، محمد محمود ولد جعفر، عرضا قيما حول خطة العمل التي يجب على البعثات التقيد بها من أجل أن تتم الحملة التحسيسية في أحسن الظروف.

وأوضح الأمين التنفيذي خلال عرضه أن "كسب الانتخابات التشريعية والبلدية القادمة أمر مصيري لحزبنا الذي يخوض اختباره الانتخابي الأول في سياق تفاعلات المشهد السياسي، وتطبيق الإصلاحات الجوهرية التي أسفر عنها الحوار الوطني وضرورة التشاور مع القواعد في عملية اختيار مرشحي الحزب".

مشددا على أن الاستحقاقات المرتقبة، فرصة سانحة لحسم التجاذبات السياسية القائمة بطريقة متحضرة وديمقراطية.

وفي ختام اليوم التكويني ألقى الأمين العام للحزب الوزير عمر ولد معطى الله، كلمة هامة دعا خلالها المشاركين للانطلاق على بركة الله ب"ثقة في الناخب الحزبي" نحو " تنظيم صفوف هيئات جاهزة متعطشة صبورة وفية لحزبها ممتنة لقائد البلاد بالانجازات العملاقة التي تحققت في زمن قياسي".

وأضاف " فلننطلق نحو نزال خصم دأب على تحين الدوائر والتشكيك في كل إنجازات من لدنا. فلننطلق نحو النصر المؤزر نحو كسب نحو البناء نحو التقدم ولمثل هذا فليتنافس المتنافسون".

وأوضح السيد الأمين العام للحزب أن لهذه المرحلة ثلاثة أهداف :

  1. تحسيس وتعبئة كافة المواطنين الموريتانيين من أجل المشاركة بكثافة في الانتخابات القادمة وذلك من أجل سحب البساط من أقدام المقاطعين المرجفين المشككين
  2. تقييد كل المناضلين الحزبيين من أجل ضمان أغلبية برلمانية وبلدية لحزبنا الفتي
  3. تفعيل هيئاتنا وتجهيزها للنزال القادم.

وبشر الأمين العام المناضلين بقيام المناضلة الكبيرة السيدة عيشة منت محمد فال خلال يومين بتسجيل 80 مناضلا مؤكدا أنى عرضت على بعثة الحزب إلى نواكشوط 3 أوصال تسجيلهم. واختتم الأمين العام كلمته بالقول : "إلى الأمام فأنتم لها وحزبكم حزبها وقائدكم قدم للجماهير ما يجب أن تعكسه صناديق الاقتراع

أتمنى لكم صوما مبرورا والتوفيق في قيام العشر الأواخر.".

تقرير من اعداد عضوي الأمانة المكلفة بالاتصال والاعلام والتقنيات الجديدة :

  • احمد ولد مختيري
  • احمد عيسى ولد يسلم

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية