الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

استعدادا لاستقبال رئيس الجمهورية.."سكان النعمة القديمة"ينظمون سهرة فنية وانضمامات جديدة للحزب

السبت 10-08-2013


أشرفت المنسقية الجهوية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية بولاية الحوض الشرقي، برئاسة الأمين التنفيذي المكلف بالشباب الدكتور محمد الإمام ولد ابنه، على أمسية ثقافية وفنية نظمها سكان النعمة القديمة بهدف التعبئة والتحسيس حول لقاء الشعب الذي سينظم وسط الاسبوع بالمدينة، وذلك بحضور أعضاء البعثة الحزبية وعدد كبير من منتخبي ووجها وأطر الولاية.

التظاهرة التي تميزت بمشاركة المئات من سكان الحي التاريخي بالمدينة، كانت فرصة لرئيس المنسقية الجهوية الدكتور محمد الإمام ولد ابنه، عبر خلالها عن اعتزاز الحزب بوجود مناضلين مخلصين من للحزب.

وشدد الدكتور محمد الإمام ولد ابنه، على أهمية هذا النوع من التظاهرات في التعبئة من أجل مشاركة الجميع في لقاء الشعب.

ونوه بأن الحوض الشرقي يحتل مكانة خاصة في المشهد الوطني لما تتميز به الولاية من إمكانيات اقتصادية وبشرية لها دورها المعتبر.

كما تناول الكلام عضو البعثة، الوزير بمب ولد درمان، الذي عبر ثقته بأن سكان الحوض سيرفعون التحدي من خلال المشاركة الفعالة في إنجاح "لقاء الشعب".

وطالب الجميع بالتضحية في سبيل الحزب والتعالي على الخلافات وتجاوز النظرة الضيقة، لأن الكل مجمع على أهمية البرنامج.

وجدد الوزير تعهد الحزب بالبت بعدل وشفافية في مختلف القضايا التي ستطرح على البعثة، منوها بضرورة أن يسجل الجميع على اللوائح الانتخابية.

من جانبه قال الأمين الاتحادي للحزب على مستوى الولاية، القطب ولد الشيخ سعدو بوه، إن الجميع مطالب بالتعاون من أجل إنجاح لقاء الشعب، والتسجيل على اللوائح الانتخابية، مطالبا بأن يكون الثلاثاء القادم مناسبة ليحمل الجميع أوصال تسجيله على اللائحة الانتخابية أثناء مشاركتهم في لقاء الشعب مع السيد رئيس الجمهورية.

وقد تبادل على منصة الخطابة عدد من الأطر والوجهاء من حي المدينة التاريخي، وأجمعوا على أهمية الحدث بالنسبة لمدينة النعمة بشكل خاص وولاية الحوض بشكل عام.

كما تميز الحفل بأداء فني لفنانين محليين وأدباء شعبيين.

وشهد الحفل إعلان مجموعة سياسية انسحابها من حزب التحالف الشعبي التقدمي والانضمام دون قيد أو شرط لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

وقالت المتحدثة باسم المجموعة السيدة فالة منت منها إن هذا الاجتماع يشكل بداية سياسية جديدة، حيث ناضلت المجموعة قبل المسلسل الديمقراطي من خلال الحركات السرية، ثم انضمت لاحقا لاتحاد القوى الديمقراطية ثم اتحاد قوى الديمقراطية عهد جديد، والعمل من أجل التغيير وأخيرا التحالف الشعبي التقدمي.

وأوضحت أن هذه المسيرة الطويلة تميزت بالتضحية والنضال وبذل المال والوقت في سبيل القضايا الوطنية، وبعد اجتماع تقييمي ومناقشة حصيلة مختلف الأنظمة منذ العهد الديمقراطي اتضح أن هذا النظام الذي يحكم البلاد حاليا يهدف إلى مصلحة موريتانيا بصفة عامة والفقراء خاصة، وبما أن هذا هو الهدف الذي نسعى له فقد قررنا الانضمام لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية دون قيد أو شرط.

وأوضحت أن مجموعتها تفصل بين العلاقة الاجتماعية والسياسية ولذلك فهي تؤكد أن العلاقات السياسية مع الاخوة في المعارضة انتهت وبقيت علاقات اجتماعية بحتة.

مشددة على أن المجموعة محكومة بالنصوص التنظيمية لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية فقط. وعبرت عن أملها أن يحقق هذا الحزب مطامح سكان النعمة التنموية من تشغيل العاطلين وتحسين الظروف المعيشة للسكان بصفة عامة والفقراء بصفة خاصة.

عن امانة الاتصال : احمد مختيري و احمد عيسى ولد يسلم

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية