الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

الدكتورة خيرة بنت الشيخاني في قطر خلال"ندوة المغرب العربي والتحولات الإقليمية الراهنة" : "موريتانيا كان ربيعها ناعما، وللشباب فيه الدور الأكبر":

الأحد 17-02-2013


ضمن عرض قدمته في إطار "ندوة المغرب العربي والتحولات الإقليمية الراهنة" التي ينظمها مركز الجزيرة للدراسات والبحوث " قالت الدكتورة خيرة بنت الشيخاني - أستاذة العلاقات الدولية بجامعة نواكشوط والأمينة التنفيذية بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية إن "منطقة المغرب العربي شكلت مهد الربيع العربي ذلك أن شبابها هم من فجروا هذه الثورات المجيدة وصدعوا بحناجرهم منادين بالحرية والكرامة والديمقراطية كاسرين جدار الصمت ومبتكرين أنماطاً راقية جامعة بين فضيلتي السلمية والمدنية والتصميم والعزم وقدموا تضحيات جساماً فكانت لهم أدوار ريادية".

وأضافت الدكتورة خيرة في محاضرة ألقتها أمس ضمن فعاليات "ندوة المغرب العربي والتحولات الإقليمية الراهنة" التي ينظمها مركز الجزيرة للدراسات والبحوث "أن الشباب المغاربي يعاني من وطأة الأمية ويلاحظ ضعف أو انعدام بعض التخصصات العلمية والتقنية ، وغياب المواءمة بين متطلبات السوق الفعلية والتخصصات الجامعية مع ما يترتب على ذلك من بطالة وعطالة، ينضاف إلى ذلك هجرة المتميزين علمياً إلى البلدان الغربية نظراً للتحفيزات الجاذبة مادياً ومعنوياً بالغرب".

وأكدت الدكتورة خيرة على أن الربيع العربي ينقسم إلى نوعين، الربيع الصلب والربيع الناعم وأضافت، وأعني بالربيع الصلب تجارب تونس و ليبيا، و بالربيع الناعم الإصلاحات الاستباقية بالمغرب و موريتانيا و التي أنتجت تفاهمات سياسية عريضة واستحدثت إصلاحات دستورية و سياسية أعادت تأسيس المشهد السياسي علي قواعد الحرية والديمقراطية و تكافئ الفرص، إلا أنه من الإنصاف أن نلاحظ أن المغرب و موريتانيا عرفتا نوعا من المسارات السياسية التعددية سابقا قبل الربيع المغاربي مما مكن المعارضة التقليدية في المغرب من خلال الاتحاد الشعبي للقوات الاشتراكية من تزعم الحكومة المغربية وكما مكنت المعارضة الموريتانية من تمثيل معتبر في البرلمان الموريتاني إبان ما أطلق عليه ـ المرحلة الانتقالية الأولي ـ تلك المرحلة التي أسست لمناخ ديمقراطي وإجماع وطني قل نظيره فى بلدان المغرب العربي حينها، وبعد سنة 2009 دخلت موريتانيا في مسار ديمقراطي جديد أسس له بانتخابات شاركت فيها كل القوي المعارضة وأعطت مناخا جديدا اتسم بحرية وتحرير الفضاء السمعي البصري وإعطاء الشباب الموريتاني الفرصة لدخول المعترك السياسي وتشكيل أحزاب سياسية شابة رفعت شعار تجديد الطبقة السياسية وأدخلت نسيما شبابيا طامحا إلى أخذ زمام المبادرة والعطاء".

يشار إلي هذه الندوة يشارك فيها إضافة إلى الدكتورة خيره بنت الشيخاني عدد كبيرمن السياسيين وممثلي الاحزاب العربية والأساتذة الجامعيين ورؤساء مراكز البحوث العربية والعالمية والصحفيين العرب والأجانب.

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية