الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

ورقــــة تـــعريــفــية لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية

الأربعاء 7-10-2009


I ـ توطئة

لقد تم إنشاء الاتحاد من أجل الجمهورية ليواكب إرادة التغييرالتي ظهرت جليا بميلاد حركة تصحيح 6 من أغسطس والتعبير عنها بقوة من طرف شعبنا إثر انتخابات 18 يوليو 2009 و ليوفر لبلادنا مشروعا سياسيا كانت دائما بأمس الحاجة إليه ، خلافا للتشكيلات الحزبية الصورية . ولذلك يعد الاتحاد من اجل الجمهورية اليوم الحزب السياسي الذي يقود ائتلاف الأغلبية الحاكمة في البلاد.

و قد تميزت الجمعية التأسيسية الأولي المنعقدة بتاريخ 05 مايو2009 بالمصادقة علي النصوص التأسيسية ( النظام الأساسي و الإعلان السياسي) وانتخاب الأخ محمد ولد عبد العزيز لرئاسة الحزب . وكان قد حصل علي وصل الاعتراف رقم 36/09 بتاريخ 31 مارس 2009 .

وعلى اثر الانتخابات الرئاسية المنظمة بتاريخ 18يوليو 2009 ، التي حملت مرشح حزب الإتحاد من أجل الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز إلى السلطة العليا في الدولة، و طبقا لأحكام الدستور التي تقيم تعارضا بين منصب رئيس الجمهورية و العضوية في هيئة قيادية لحزب سياسي المادة 27 من الدستور، عقد الحزب جمعية استثنائية بتاريخ --------------------- سمحت بانتخاب رئيس جديد للحزب ممثلا في شخص الأخ محمد محمود ولد محمد الأمين و تنصيب هياكله القيادية المؤقتة (المكتب التنفيذي المؤقت و اللجنة الدائمة). و قد شرعت هذه الهيئات في العمل مباشرة لتحضير المؤتمر الأول للحزب المقرر في يناير 2010 .

II ـــ : مبادئ الحزب:

الاتحاد من أجل الجمهورية هو حزب ديمقراطي جماهيري ، جمهوري ، وسطي

ديمقراطي حيث يؤسس تسيير الحزب علي قواعد ديمقراطية بحتة: انتخاب الهيآت القاعدية والوطنية علي كافة المستويات بواسطة الاقتراع السري و تحديد مأمورية رئيس الحزب و مسؤوليه الوطنيين و الجهويين بقابلية التجديد مرة واحدة و كذا التشديد في المبادئ العامة علي الدفاع عن قاعدة التناوب السلمي علي السلطة، .

حزب جماهيري : يتفادي إعادة نموذج الحزب الواحد و الأحزاب المماثلة الموروثة عن الحقب الماضية ٬ والتي شكلت تجارب سيئة ظلت عائقا ضد التطور الديمقراطي للبلد . ولذلك يسعي الاتحاد من اجل الجمهورية الي الانفتاح علي كافة الموريتانيين الراغبين في المساهمة في إرساء مسار لعصرنه ودمقرطة الحياة بالتشاور والشفافية وإشراك كافة الهيآت الحزبية في اتخاذ القرار السياسية والتي يجسدها مشروعنا السياسي . كما يهدف الي الانفتاح علي اكبر قدر من المواطنين واحترام الشركاء السياسيين الذين يحملون نفس الأهداف والساعيين إلي تجديد في التعاطي السياسي .

و هو حزب جمهوري: لأنه يسعي الي التشبث بالقيم الجمهورية للديمقراطية وقيم التسامح والدفاع عن الوحدة الوطنية و الحوزة الترابية و التضامن الاجتماعي ورفض كافة أنواع الممارسات الضيقة والتمييزية؛

حزب وسطي:الاتحاد يثري الساحة السياسية الموريتانية برؤية مستقبلية عصرية وسطية تؤسس علي مقاربة اجتماعية للاقتصاد و ترقية التضامن كوسيلة لتحقيق الرقي المجتمعي المنشود ويتفادى الغلو والتطرف في معالجة القضايا الوطنية والدولية التي تهدد السلم والأمن

ومن جملة المبادئ التي تحكم كافة نشاطات الحزب ٬ يمكن الاشارة الي

التمسك بالإسلام دينا للتقدم والوسطية والتسامح والاعتدال؛ دينا للدولة والمجتمع و أساسا متينا للوحدة الوطنية ومصدرا لكافة التشريعات الموريتانية، التمسك بالوحدة الوطنية ضمانا للبقاء والسيادة الوطنية ؛ التشبث بالانتماء الحضاري الإسلامي العربي الإفريقي و الذي يمثل الإسلام لحام وحدته ؛ التعلق باستقلالية القضاء و سيادة القانون أساسا للحكم الرشيد؛ الاحترام المطلق لمبادئ الديمقراطية التعددية والتناوب السلمي على السلطة.

III ـأهداف الحزب

يهدف الحزب من خلال الانفتاح إلي ترقية ثقافة التغيير الهادئ والمتدرج والمقبولة من طرف كافة أطياف المجتمع في بلادنا ٬ وتثمين التجارب السابقة في جوانبها المضيئة٬ دون إقصاء لأحد مع رفض كافة المسلكيات التي يمكنها أن تحول دون تجسيد مشروعنا السياسي . و لبلوغ هدف التغيير البناء، فإن الحزب عازم علي خوض معارك خصوصا في مجالات محاربة الرشوة و اختلاس المال العام و كافة صنوف الفساد الإداري و المالي و ذلك سبيلا إلي توجيه الثروات الوطنية إلي تنمية البلاد و تحسين ظروف حياة السكان خاصة أولئك الذين هم اقل حظا.

IV ــ خصائص الحزب و يتميز حزب الاتحاد من اجل الجمهورية بما يلي :

1/ تسيير ديمقراطي فعلي : تمثل الديمقراطية الداخلية و مشاركة المناضلين في مسار اتخاذ القرار القواعد الأساسية التي تحكم سير الحزب.ويتجسد ذلك من خلال اعتماد الاقتراع السري كطريق أوحد لاختيار مسؤولي مختلف هيئات الحزب و منتخبيه في إطار من الشفافية التامة .

2/ مكانة خاصة ممنوحة للشباب و النساء : يمثل الشباب و النساء ، بفعل حيويتهم و إبداعهم ، القوة المحركة للمشروع السياسي الذي يسعى الحزب لتحقيقه . وهكذا تم تخصيص نسبتي 23 % و 22 % علي التوالي للنساء والشباب في مختلف الهيئات القاعدية والوطنية للحزب , حتى يتمكنا من الاطلاع بالأدوار المنوطة يهما .

3/ علاقات ديناميكية مع الحكومة :

يدعم الاتحاد من أجل الجمهورية الحكومة في سعيها لانجاز البرنامج السياسي لرئيس الجمهورية الذي حصل علي أغلبية أصوات الشعب الموريتاني . و يقدم لها الدعم الضروري لإنجاح برنامجها مع الاحتفاظ بموقف نقدي بناء اتجاهها.في حالة انحراف من هذه الحكومة أو من أحد أعضائها.

4/ علاقات قرب من المواطنين : تحتفظ هياكل الحزب و مناضلوه باتصال مباشر و حميم و دائم مع المواطنين، وذلك من أجل تحاشي الممارسات التقليدية القائمة على عدم الاهتمام بمشاكل المواطنين إلا في الفترات الانتخابية أو في حالة الحاجة إلي أصواتهم .

5/ علاقات جيدة مع كل الأحزاب السياسية: يسعي الاتحاد من أجل الجمهورية إلي الحفاظ على علاقات ودية مع الأحزاب السياسية الأخرى ( في الموالاة أو المعارضة ) مؤسسة على الحوار و البحث عن الإجماع حول كافة القضايا الوطنية و الاحترام المتبادل وترسيخ الممارسات الديمقراطية بكل أطرافها

ـ البنية التنظيمية للحزب: V

الهيئات القيادية للاتحاد من أجل الجمهورية : ـ المؤتمر ؛ ـ المجلس الوطني؛ ـ المكتب السياسي؛ ـ المكتب التنفيذي.

الهيئات القاعدية للحزب هي: ـ الإتحادية ؛ ـ القسم؛ ـ الفرع؛ ـ الوحداة لجان التحكيم

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية