الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

إيجاز لأمانة التنفيذية المكلفة بالإعلام بحزب الاتحاد‎

الأربعاء 6-03-2013


بسم الله الرحمن الرحيم

الأمانة التنفيذية المكلفة بالإعلام والاتصال والتقنيات الجديدة بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية نواكشوط: الأربعاء 06 مارس 2013

إيجازصحفي:

لاحظنا بكل أسف تداول بعض المنابر الإعلامية لشائعات و"صالونيات" وأحاديث إفك قاسمها المشترك محاولة النيل من سمعة ومكانة حزبنا وانسجام هيئاته القيادية دون مراعاة للحد الأدنى من المهنية الإعلامية و التحري والتبين و توازن الخبر.

واحتراما من الاتحاد من أجل الجمهورية لرسالة وسائل الإعلام - ولو جارت - وتقديرا للدور المحوري للصحافة كإحدى دعامات المشروع الديمقراطي الوطني فإننا ننوه إلى ما يلي:

1. لا صحة ولا حتى أبسط قرينة على ما ورد في بعض المنابر الإعلامية من عدم انسجام الهيآت القاعدية للحزب بل الشاهد والمشهود أن الهيآت الحزبية المركزية واللامركزية (الأمانات التنفيذية واللجان الوطنية للنساء والشباب والمصالحة والتحكيم والهيئات القاعدية..) تعمل بكل انسجام ومؤسسية وديمقراطية وانضباط ومسؤولية...؛

2. تذكير كافة وسائل الإعلام بأن الحزب يعتمد سياسة انفتاح إعلامي نشط تعطي كل الآراء والمعلومات والردود والتعليقات، مبادرة أحيانا واستجابة لطلب المؤسسات الإعلامية أحيانا أخرى، وبالتالي فإنه يستغرب - ملء الكلمة - نشر معلومات تعنيه دون تحري وجهة نظره كما تمليه أبجديات المهنية الإعلامية؛

3. التنبيه إلى أن الإصلاحات القانونية الكبرى في مجال تعزيز حرية الإعلام كتحرير الفضاء السمعي البصري وإلغاء عقوبة الحبس وتوسيع صلاحيات السلطة العليا للسمعيات البصرية والتحفيزات المادية كإنشاء صندوق الدعم العمومي للصحافة وإن كانت خطوات جبارة فإنها لن تؤدي الهدف المنشود منها في ترسيخ قدسية الرسالة الإعلامية ما لم يواكبها تفكير جاد حول الالتزام بأخلاقيات المهنة وتصحيح الانحرافات الخطيرة التي تسيء إلى شرف هذه المهنة النبيلة.

4. دعوة كافة النقابات والروابط والاتحاديات والسلطات و الهيآت ذات العلاقة بالحقل الإعلامي إلى ضرورة تزاحم العقول من أجل إعداد تصور عملي سبيلا إلي تحقيق المزيد من تعزيز قدرات الحقل الإعلامي الوطني عموما المرئي والمسموع والمقروء: الورقي والألكتروني وخصوصا عبر تكريس أخلاقيات المهنة الإعلامية وتنظيف الحقل الإعلامي من الشائعات و"الصالونيات" وأكل أعراض الأفراد والمجتمع بغير حق، وذلك قناعة منا أن الحرية المسؤولة للإعلام ركن ركين من أركان الديمقراطية لا تتم إلا به.

نواكشوط: الأربعاء 06 مارس 2013

الأمانة التنفيذية المكلفة بالإعلام والاتصال والتقنيات الجديدة بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية