الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

حركة التجديد تعلن انضمامها لحزب الاتحاد، والأمين العام للحزب يهنئهم على هذا القرار الصائب ، ويعدهم بمكانتهم اللائقة في صفوف الحزب :

الأحد 22-09-2013


مرفق بصور

خلال مهرجان سياسي حاشد نظم بقصر المؤتمرات أعلنت حركة التجديد انضمامها لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية مساء أمس السبت وذلك بحضور قرابة ألف شاب وشابة يمثلون مكونات الطيف الوطني، وقد مثل الحزب في هذه التظاهرة بوفد قيادي رفيع المستوى برئاسة الأمين العام للحزب السيد عمر ولد معط الله ضم على الخصوص الأمين التنفيذي رئيس اللجنة الوطنية للشباب الدكتور: محمد الإمام ولد ابنه ، والعديد من أعضاء المجلس الوطني للحزب ، والنائبة الثانية لرئيس اللجنة الوطنية لشباب الحزب السيدة : زينب منت مولاي أحمد ولد حسني، والأمين العام للجنة الوطنية لشباب الإتحاد السيد : محمد فال ولد يوسف ، ورئيس لجنة التنظيم باللجنة الشبابية للحزب السيد : الميمون ولد ون ، والعديد من أعضاء اللجنة الوطنية للشاب وجمهور غفير من الأطر والمناضلين.

كانت البداية بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم تلاها ثم كلمة المنظمين التي قدمها رئيس المبادرة السيد بوسيف ولد سيد أحمد وقال فيها ــ بعد الترحيب بالوفد القيادي للحزب وسرد مفصل للمراحل التي مرت بها الحركة من ظروف النشأة والأهداف والاتصالات التي قامت بها والتي شملت كافة التشكيلات السياسية في البلد والمطالب التي يسعون لتحقيقها ، يقول رئيس الحركة "إن الغيرة على الوطن ودعم برنامج رئيس الجمهورية والإيمان بالقيم الجمهورية والدفاع عنها وبمزايا الديمقراطية والسعي إلي ترسيخها هو القاسم المشترك بين مكونات هذه الحركة ، وإنهم بعد تأمل في الساحة السياسية تبين لهم أن حزب الإتحاد هو الحزب الوحيد الذي له برنامج سياسي واضح مع كونه القاطرة السياسية لبرنامج رئيس الجمهورية ويتحمل مسؤولية صيانة المكتسبات الوطنية ، وانطلاقا من كل هذا قرروا الانضمام إليه والدخول في صفوفه وهو ما نعلنه اليوم من هذا المنبر".

الأمين العام للحزب الوزير : عمر ولد معط الله في كلمة له بالمناسبة قال :" يلتئم جمعنا اليوم بمناسبة انضمام مجموعة هامة من الأطر الشباب منضوية تحت إطار"حركة التجديد" التي تمثل إطارا تنسيقيا بين مجموعة عريضة من الشباب منهم من له تاريخ نضالي في بعض أحزاب المعارضة ومنهم من كان ناشطا في الحقل الجامعي والمدني جمعتهم الغيرة على المصلحة الوطنية والاستجابة لنداء الضمير الوطني والشأن العام ومواكبة برنامج التعمير والبناء الذي يقوده رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد عبد العزيز".

وأضاف السيد الأمين العام قائلا:" لقد كان حزبنا على اتصال بهذه الحركة وبعد لقاءات عديدة تبين من خلالها تقاطع الرؤى واتحاد الأهداف قررنا العمل المشترك والشراكة السياسية تحت لواء حزب الإتحاد من اجل الجمهورية الذي لايزال مفتوحا أمام جميع الكفاءات الوطنية ، وهنا أود أن أهنئ باسم القيادة العليا للحزب تقديرنا لقرار حركة التجديد القاضي بالانتماء الى حزبنا "الإتحاد من أجل الجمهورية" فهو قرار يستحق التقدير خاصة أننا ندرك أهمية دور الشباب في المجال السياسي، لاسيما الشباب المنظم والمؤطر سياسيا والمؤمن بالقيم الديمقراطية وهي القيم التي تحظى بعناية كبيرة على مستوى حزب الإتحاد من أجل الجمهورية ، نعم أيها الإخوة والأخوات أعضاء حركة التجديد إن هذا الحزب يعي ما للشباب من دور هام في بناء وطنه وما يوليه لهذه الفئة في جميع هياكله و برامجه العملية، ومرة أخرى أرحب بكم في صفوف حزب الإتحاد".

بدوره الأمين التنفيذي الدكتور : محمد الإمام ولد ابنه رئيس اللجنة الوطنية لشباب الإتحاد في كلمة ترحيبية بالحركة المنضمة للحزب قال:" باسم رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الأخ محمد محمود ولد محمد الأمين والقادة الحزبيين خاصة الشباب أرحب بكم وأهنئكم على هذا القرار السديد الذي وفقكم الله له، وأعدكم بأنكم لن تندموا على الانضمام لحزب الإتحاد من اجل الجمهورية وسترون فيه ذواتكم وتحققون طموحاتكم لأنه حزب كبير يسع الجميع سواء من حيث الانتشار أو البرامج، فهو حزب ديمقراطي من حيث مشاركة الجميع في صنع القرار، وجماهيري من حيث الانتشار، وهو الحزب الوحيد اليوم الذي يغطي كافة التراب الوطني، فحزب الإتحاد من أجل الجمهورية كإطار سياسي يضم أغلبية الموريتانيين الداعمين لرئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز، وندرك فيه أن دور الشباب مهم خاصة أننا في ظرفية خاصة، فنحن على أبواب تنظيم استحقاقات نعتبرها مصيرية بالنسبة للبلد بالنظر الى الظرفية السياسية التي تنظم فيها والتي نتطلع من خلالها الى الخروج من هذه التجاذبات السياسية العقيمة بصفة ديمقراطية، وإذ نعول على كسب رهان هذه الاستحقاقات ونظرا لما للشباب من دور فعال في المعركة الانتخابية بشكل عام، ودوره في التصدي لكل ما يؤثر سلبا على عملية التعمير والبناء التي تجسد البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وأهنئكم على صواب القرار في الانضمام إلى ركب الإتحاد من أجل الجمهورية الذي يرحب بكم، وسنوظف طاقاتكم الشبابية في إطار مشروعنا السياسي الطموح، وأعود وأهنئ الحزب بانتمائكم إليه كما أهنئكم أنتم كذلك.

عن أمانة الإعلام بحزب الاتحاد / أحمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية