الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

اللجنة الوطنية لنساء الاتحاد تطلق من بوكي نشاطات سياسية وتطوعية نوعية تخليدا للعيد الدولي للمرأة: صور من مختلف مراحل الحدث

الجمعة 8-03-2013


بمناسبة حلول العيد الدولي للمرأة الـ 8 من مارس أطلقت اللجنة الوطنية لنساء حزب الإتحاد من أجل الجمهورية صباح أمس الخميس من مقرها بالعاصمة نواكشوط قافلة نسوية حزبية ذات طابع خيري في اتجاه ولاية لبراكنة وخصوصا مقاطعة "بوكي"التي قررت المرأة الاتحادية أن تبدأ منها أنشطتها المخلدة للعيد الدولي للمرأة لعام 2013 وذلك برئاسة الأمينة التنفيذية رئيسة اللجنة السيدة عيش فال فرجس صحبة عدد كبير من نساء الحزب تجاوز مائة سيدة على رأسهن النائبة الثانية لرئيس الحزب السيدة خديجة مامادو جالو وعدد من الأمينات التنفيذيات في الحزب وأعضاء المجلس الوطني بالإضافة إلى أعضاء اللجنة الوطنية للنساء، فضلا عن فريق طبي يتألف من ستة أطباء في مختلف الاختصاصات وذالك على متن رتل من السيارات رباعية الدفع.

وكانت اللدنة الوطنية للنساء قد خلدت هذا العيد السنة الماضية في مبادرة مماثلة لقيت نجاحا كبيرا في بلدية السدود بولاية لبراكنه تحت شعار "نعم لدعم النساء الريفيات" ، في حين تقيم نفس التجربة هذا العام مع المرأة في الضفة خاصة في مثلث "بوكي ــ امباني ــ بابابي " بولاية لبراكنه تحت شعار"نعم للوحدة الوطنية".

ولدى وصولها تقاطع طريق ألاك بوكي كان الأمين الاتحادي على مستوى ولاية لبراكنة السيد محمد ولد جهلول في استقبال الوفد النسوي محاطا بأعضاء الهيئات الحزبية في ألاك وكذالك الأمين التنفيذي في الحزب الوزير تام جمبار، وبعد السلام على المستقبلين واصل الوفد مسيره إلى بوكي مع توقف في قرية بوحديدة حيث نظم المناضلون هناك استقبالا جماهيريا حاشدا كان مناسبة لرئيسة اللجنة بلغت فيها تحيات القيادة الحزبية لساكنة المنطقة وهنأتهم على تشبثهم بحزب الإتحاد الذي يعد أكبر دليل على دعمهم لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد عزيز.

وبعد بوحديدة كانت هناك استقبالات في جميع القرى الواقعة على الطريق، وعلى مشارف مدينة بوكي كانت اللجنة على موعد مع استقبال رائع نظمه أطر ووجها المدينة الحزبيين وعلى رأسهم الأمنية التنفيذية الشيخة رابية حيدرة عمدة السبخة والأستاذ عبد الله صار والأمينتين التنفيذيتين آمي جالو و فاتيماتا باس، وبعد المقيل زارت الرئيسة المستشفى الجهوي بالمقاطعة حيث يتواجد الفريق الطبي منذ الصباح برئاسة أخصائية الأطفال الدكتورة زينب منت حيدي بقصد الاستشارات المجانية وتقديم الدواء كذالك.

وفي تمام الساعة السادسة مساءا توجه الوفد إلى مقر المهرجان الكبير الذي نظمه الحزب في المقاطعة بهذه المناسبة، وكانت البداية بتلاوة عطرة من القرءان الكريم تلاها أحد مشايخ المنطقة تلتها كلمة لرئيس فرع بوكي السيد انجيدة عبد الرحمن همات رحب فيها بالوفد الحزبي وسلط الضوء فيها الضوء على تاريخ عيد المرأة والأسباب التي كانت وراء اعتماده رسميا.

رئيس القسم في بوكي السيد با ألاسان بدوره بعد الترحيب بالوفد تكلم عن الدور الطلائعي للمرأة الاتحادية وكذالك بالعناية الخاصة التي يوليها لها رئيس الجمهورية والتي لم تأت من فراغ.

الأمين الاتحادي السيد محمد ولد جهلول بدأ مداخلته بالقول بادئ ذي بدء لا يفوتني هنا أن أشكر الحزب وخاصة اللجنة الوطنية للنساء على اختيارها هذه السنة لمنطقة الضفة بعد ببلدية السدود مع العلم يقول ولد جهلول أننا جميعا نحتفل بعيد المرأة ، ولم لا أليست هي أمنا وأختنا وأم أولادنا ، بل هي المصدر الأول للتكوين البشري.

النائبة الثانية لرئيس الحزب السيدة خدجة مامادو جالو بدورها حيت المناضلين والمناضلات بكافة عبارات التحية باللهجات الوطنية باسمها وباسم رئيس الحزب وشكرت رئيسة لجنة نساء الحزب وكذالك أعضاء لجتنها ودعت الشعب الموريتاني إلى التوحد والتآخي والوقوف في جه كل من يريد النيل من وحدتنا الوطنية، وأصلت لكلامها بالآية والحديث مذكرة في نفس الوقت بأن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز كان من أولوياته حين استلم السلطة تعزيز الوحدة الوطنية وتقوية أواصر القربى بين كافة مكونات الشعب الموريتاني.

رئيسة اللجنة الوطنية لنساء الحزب الأمينة التنفيذية السيدة عيش فال فرجس بدأت كلمتها تقول : "باسم رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية السيد : محمد محمود ولد محمد الأمين وباسم كافة القيادات الحزبية وخاصة اللجنة النسائية للحزب أحييكم وأثمن فيكم الروح الحزبية التي تتجلى في هذا الحضور الكريم الذي يدل على تعلقكم ببرنامج رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد عبد العزيز والالتفاف خلف الواجهة السياسية له والمتمثلة في حزبكم حزب الاتحاد وأشكر على وجه الخصوص الهيئات الحزبية والمنتخبين المحليين الذين لقينا منهم كامل التعاون من أجل إنجاح مهمتنا سواء على مستوى العاصمة أوهنا محليا ، فهذه هي ثاني تظاهرة لنساء الحزب بهذه المناسبة خارج العاصمة، ومن حسن الحظ كانت من نصيب بلديات "بوكي"بابابي"امباني" ، وهذه المرة تحت شعار"نعم للوحدة الوطنية" ، فبلدنا يضم عدة مكونات تشكل مصدر قوتنا ونعتز بها ولا نخجل منها ، كما تجمعنا فوق ذالك كله أعظم رابطة في الوجود ألا وهي كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وهنا تقول الأمينة التنفيذية عيش فال: "قبل الدخول في التفاصيل لابد أن أذكركم بالهدف الرئيسي الذي جمعنا في حزب واحد وخلف قيادة واحدة وهو محض الغيرة على وطننا كما أن الشواهد التي أدت منا ذالك ولله الحمد قائمة فهذه الإنجازات البادية للجميع وهي خير شاهد على الإرادة الصادقة والعزيمة القوية التين يتسلح بهما رئيسنا السيد محمد ولد عبد العزيز، والتي تحققت خلال النصف الأول من مأموريته ، وهنا أريد منكم أن تتصوروا معي ماذا سيكون خلال خمس سنوات من السير على هذه الوتيرة من تقدم وازدهار، من جهة ثانية نحن بلد مسلم وأهم ما نملكه هو قيمنا وشعائرنا الدينية ، وهذه كانت أول ما بدأ به رئيس الجمهورية مثل افتتاح إذاعة القرءان الكريم قائمة وطباعة المصحف الشريف بأيدي موريتانية وإشراف تام منه شخصيا ، وكذا اكتتاب خمسمائة إمام برواتب دائمة تتجاوز الخمسين ألف أوقية ، وكذالك اهتماماته الاجتماعية مثل تسوية ملف الإرث الإنساني وتصحيح المسار الوحدوي وقضية اللاجئين ، و العبودية التي أصبح بعض المتاجرين بالقضايا الوطنية ودعاة التفرقة يتشدقون بها في كل مناسبة يجدونها أو يختلقونها ، فنحن مسلمون ويكفي ذالك ، وفي الجانب الأمني لا يخفى عليكم ما تحقق في مجالات الطرق والصحة والحالة المدنية على سبيل المثال لا الحصر، والاهتمام بمشاركة الجميع في بناء الوطن ، وخاصة العنصر النسوي حيث لأول مرة في تاريخ البلد يتم ولوج المرأة للمناصب السامية ويكون لها حق المعاش ، وكذلك حرية التعبير ، وهذا برنامج أمل "2012" الذي كلف الخزينة مبلغ 45 مليار أوقية وهو مستمر حتى الحين .

من جهة أخرى تقول رئيسة اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد ، "فنحن في سنة انتخابية كما تعلمون ، ولا يفوتني بهذه المناسبة أن أذكركم بالتحري وحسن الاختيار لمن سيمثلكم في المناصب الانتخابية القادمة، وبهذه المناسبة أطلب من الجميع أكمال التسجيل في الحالة المدنية".

وبعد ختما المهرجان بدأت الدورة التكوينية مع مسؤولة التكوين في اللجنة السيدة الرابية منت عبدي لصالح المسؤولات الحزبيات، وفي حدود الساعة الحادية عشرة والنصف مساء بدأ ت السهرة الفنية والثقافية التي نظمها السيد عبد الله صار على شرف اللجنة في مقر استراحته خارج المدينة ، واستمر استقبال المناضلين من طرف رئيسة اللجنة الوطنية للنساء بالتوازي مع ذلك حتى الساعة الواحدة صباحا.

عن اللجنة الإعلامية للحزب / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية