الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يستضيف وفدا رفيع المستوى من القيادة الجديدة لحزب الاستقلال المغربي في أول مهمة لها خارج المغرب:

الأحد 10-03-2013


احتضن المقر المركزي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية صباح اليوم الاحد 10 مارس 2013 اجتماعا ضم رئيس حزب الاتحاد السيد محمد محمود ولد محمد الأمين محاطا بالعديد من أعضاء المكتب التنفيذي للحزب، بوفد رفيع المستوى من حزب الاستقلال المغربي يرأسه الأمين العام لحزب الاستقلال السيد حميد شباط ، وهو أيضا الأمين العام للاتحاد العام للشغالين في المملكة المغربية الشقيقة صحبة كوكبة من أطر ومسؤولي حزبه ورجال الأعمال المغاربة.

الاجتماع الذي جرى في مباني مقر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية صباح اليوم بين الوفدين الحزبيين المرافقين ـ الموريتاني والمغربي ـ افتتح بكلمة قيمة لرئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد محمد محمود ولد محمد الأمين رحب في بدايتها بالأمين العام لحزب الاستقلال السيد حميد شباط والوفد المرافق له قائلا: "إن الزيارة الكريمة التي يقومون بها لبلادنا بدعوة من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تعد أكبر دليل على عمق الروابط الأخوية الحميمة التي تربط بين حزبي الاتحاد والاستقلال والتي تجسد أهمية علاقات الأخوة والصداقة والجوار التي تجمع بين الشعبين الشقيقين الموريتاني والمغربي وهو ما تؤكده العلاقة المتينة بين قائديهما فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وجلالة العاهل المغربي الملك محمد السادس، كما رحب السيد الرئيس محمد محمود ولد محمد الأمين بالوفد المغربي نيابة عن كل مناضلي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، معبرا عن فرحته وغبطته بهذه الزيارة".

وقال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية :"إن هذه الزيارة تمثل فرصة طيبة للتلاقي والتبادل بين الحزبين مثمنا تلبية قيادة حزب الاستقلال للدعوة التي وجهها إليهم حزب الاتحاد من أجل زيارة موريتانيا، وكون التجربة الطويلة لحزب الاستقلال في مجال العمل السياسي ستشكل دون شك رافدا قيما لمد جسور التعاون بين حزب الاتحاد وشقيقه حزب الاستقلال ، مذكرا بأن أول زيارة يقوم بها وفد من حزب الاتحاد للمغرب كانت في سنة 2010 قبيل انعقاد مؤتمره التأسيسي وذلك بغرض استكشاف الأبعاد التاريخية و السياسية والنضالية لمدرسة متميزة بحجم حزب الاستقلال المغربي والتعرف على تجربته في مجال تشكيل هيئاته وهياكله القيادية والقاعدية، وكانت تلك الزيارة بداية لسلسلة من الزيارات التي قمنا بها للإخوة الأشقاء في حزب الاستقلال في مناسبات متعددة تأكيدا منا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ـ يقول ولد محمد الأمين ـ على أن كل العلاقات والروابط القائمة بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والمملكة المغربية تجمعنا، وأن لا شيء يفرقنا، فنحن في موريتانيا والمغرب نشكل ضمانا لقيام اتحاد مغاربي فعال تنشده كل الشعوب المغاربية، خاصة مع وعينا العميق بأن العصر الراهن هو عصر التكتلات الاقتصادية والسياسية والتنموية الكبرى، وهذه الرؤية نتقاسمها بوضوح مع حزب الاستقلال".

وفي كلمته الجوابية خلال الاجتماع ركز الأمين العام لحزب الاستقلال السيد حميد شباط على تثمين حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين حظي بهما شخصيا والوفد الاستقلالي المرافق له في موريتانيا منذ أن وطأت أقدامهم مطار انواكشوط الدولي الليلة البارحة في مستهل زيارة تدوم ثلاثة أيام ، وقال حميد شباط: "نحن سعداء جدا بهذه الزيارة التي تجمعنا بإخوة لنا في الدين والعروبة والثقافة والجوار، ونحن سعداء أيضا لكون هذه الزيارة تشكل أولى الزيارات التي نقوم بها خارج المملكة المغربية منذ انتخاب القيادة الجديدة لحزب الاستقلال في المؤتمر السادس عشر للحزب والذي حضره وفد رفيع المستوى من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية".

وأضاف الأمين العام لحزب الاستقلال قائلا: " إن التحديات الاقتصادية والسياسية والتنموية الكبيرة التي تعرفها منطقتنا تستدعي من الأحزاب السياسية الوطنية الصادقة وعلى رأسها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الموريتاني وحزب الاستقلال المغربي المزيد من العمل المشترك والتعاون الفعال بغية توحيد الجهود وصهرها في شراكة حقيقية من أجل التصدي لهذه التحديات وكسب رهانات بناء اتحاد مغاربي تتطلع إليه كل شعوب المنطقة فضلا عن مكافحة الغلو والتطرف وفهم حقيقة باتت بادية للعيان مؤداها أن القرن العشرين اتسم بالمد اليساري المتطرف في حين تتسم بداية القرن الواحد والعشرين بالمد اليميني المتطرف، لكن كل الأحداث المؤلمة والتقلبات السريعة التي تصاحب ذلك وما نجم عنها من تحديات ليست سوى سحابة صيف ستمر وتبقى التجارب السياسية الوطنية الحقيقية التي سيعتمد عليها بناء مستقبل البلدان المغاربية و غيرها من البلدان العربية، ومن هنا تنبع أهمية تطوير العلاقة بين حزبينا الاتحاد والاستقلال وغيرهما من الأحزاب العربية والإفريقية والأوروبية ".

وفي معرض حديثه عن موريتانيا، قال الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي السيد حميد شباط:" نحن نتابع باهتمام كبير التطور اللافت الحاصل في موريتانيا خصوصا في مجال ترقية الحريات العامة وحرية الصحافة التي تتصدر موريتانيا قائمتها عربيا، كما نتابع التطور المشهود في مجال السياسة الاجتماعية مثل الزيادة الأخيرة في رواتب الموظفين والعمال على سبيل المثال لا الحصر، كما نتابع باهتمام كبير النهضة الهامة في بقية المجالات التنموية في موريتانيا، وكل ذلك يبرهن على أن الأحزاب السياسية الوطنية مثل حزبكم الاتحاد من أجل الجمهورية قادرة على تجاوز التحديات، وفي المجال الاقتصادي يمكن أن يعمل حزبانا على تطوير التعاون بين البلدين، وذلك ما جعل وفد حزب الاستقلال الزائر يضم مجموعة من رجال الأعمال المغاربة، فهناك العديد من فرص التعاون والشراكة بين الشعبين والبلدين والحزبين، بفعل المصير المشترك الذي يؤكد أنه لا فرق بيننا".

وأكد كل من الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي ورئيس حزب الاتحاد السيد محمد محمود ولد محمد الأمين في كلمتيهما خلال الاجتماع الذي شمل الوفدين المرافقين لهما في مقر حزب الاتحاد بانواكشوط، على ضرورة تحيين الاتفاق الثنائي الموقع بينهما في عام 2010 حتى يستجيب لمتطلبات المرحلة وللطموحات المشتركة للحزبين، كما أكدا على ضرورة إعطاء الأولوية للتنظيمات الشبابية والنسائية في الحزبين وغيرهما من المنظمات الموازية ودفعها إلى تحريك عجلة التبادل لتنشيط وتنويع مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين، كما ركزا على الاهتمام بالدبلوماسية الموازية ودورها في تطوير العلاقات بين المغرب وموريتانيا وبينهما وباقي بلدان المغرب العربي والعالم العربي وإفريقيا وحوض البحر الأبيض المتوسط.

من جهة أخرى تضمن الاجتماع مداخلات لأعضاء الوفدين المرافقين الموريتاني والمغربي عمقت مختلف المحاور والنقاط التي استعرضها رئيس حزب الاتحاد وضيفه الشقيق الأمين العام لحزب الاستقلال، كما تناولت المباحثات بين الجانبين سبل تدعيم وتنويع وتطوير علاقات الأخوة والتعاون بين الطرفين.

وبعيد الاجتماع سجل الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي في السجل الذهبي لحزب الاتحاد بخط يده انطباعاته عن الحزب ومشاعره نحو علاقات الأخوة والصداقة والجوار المثالية التي تربط بين الحزبين وبين البلدين الشقيقين وقيادتيهما، وذلك قبل الإدلاء بتصريح للصحافة عبر من خلاله عن كامل الفرحة بهذه الزيارة موضحا الأهداف والنتائج الطيبة المتوقعة منها والتي قال إنها ستسهم دون شك في تطوير وتدعيم العلاقات الممتازة بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية وشقيقتها المملكة المغربية.

وقد ضم الوفد الموريتاني إلى جانب رئيس حزب الاتحاد كلا من: نائب رئيس الحزب السيد محمد يحي ولد حرمه، والأمين العام للحزب السيد عمر ولد معط الله ، و الأمين التنفيذي للشؤون السياسية والتوجيه السيد محمد محمود ولد جعفر، والأمين التنفيذي المكلف بالشؤون الاقتصادية النائب محمد الأمين ولد الشيخ، والأمين التنفيذي المكلف بالاتصال والإعلام والتقنيات الجديدة السيد المختار ولد عبد الله ، والدكتور محمد الإمام ولد أبنه رئيس اللجنة الوطنية للشباب، والمكلف بالتنظيم والعلاقات مع الأحزاب السياسية السيد الدده ولد الطلبه، والسيد الحسن ولد يوسف مدير ديوان رئيس الحزب، والسيدة أمامه بنت أباه ممثلة عن اللجنة الوطنية للنساء في حزب الاتحاد، في حين ضم الوفد المغربي بالإضافة للأمين العام لحزب الاستقلال السيد حميد شباط كلا من: السادة والسيدات رحال المكاوي عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال المسؤول عن العلاقات الخارجية، رقية أشمال عضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال ورئيسة "جمعية فتيات الانبعاث المغربية"، والسيد عبد الغني لحلو عضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال وعضو المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية، كما ترافق الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي مجموعة من رجال الأعمال المغاربة تضم على الخصوص كلا من السادة : محمد يوسف كسوس، ومحمد يوسف السباعي، وكمال إيماني المهندس، ومحمد بن قاسم بن جلون.

وكان رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد محمد محمود ولد محمد الأمين محاطا بالعديد من أعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الوطني للحزب قد استقبل الليلة البارحة في مطار انواكشوط الدولي الأمين العام لحزب الاستقلال بالمملكة المغربية الشقيقة السيد حميد شباط والوفد الاستقلالي رفيع المستوى الذي يرافقه طيلة هذه الزيارة التي تختتم ليلة الأربعاء القادم.

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية