الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

وقائع المؤتمر الصحفي المنظم من طرف المنسقية العامة للحملة

الخميس 21-11-2013


قال المنسق العام لحملة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد محمد محمود ولد جعفر، إن إدارة الحملة سجلت سحب وتجميد العديد من اللوائح التي دعمها بعض الفاعلين السياسيين المستائين من ترشيحات الحزب في عدد من الدوائر، مؤكدا أن من حق الحزب الحاكم استعادة مناضليه المترشحين من هذه الأحزاب.

وأضاف المنسق العام للحملة في مؤتمر صحفي عقدته منسقية الحملة الوطنية زوال اليوم بمقر الحزب، إن الحزب وجه رسالة إلى اللجنة المستقلة للانتخابات قدم فيها بعض الملاحظات، كما تقدم ببعض المطالب، مضيفا أن من أهم الملاحظات التي تقدم بها كانت حول شعار الحزب الذي لم يكن واضحا في بعض بطاقات التصويت.

وأضاف أن الملاحظة الثانية كانت حول رقم الحزب في اللوائح، معتبرا أنه كان الأفضل أن يعتمد رقم واحد للحزب في كل الدوائر، وبالإمكان مثلا اعتماد رقم وصله لدى وزارة الداخلية.

أما الطلبات فرأى ولد جعفر من أهمها السماح لممثلي اللوائح المتنافسة بحضور تصويت العسكريين يوم غد الجمعة، إضافة للسماح للمثلي اللوائح في مكاتب التصويت بالتصويت فيها إذا كانوا موجودين فعلا على اللائحة الانتخابية.

أما الطلب الثالث فهو السماح لرؤساء المكاتب بمساعدة المصوتين في التمييز بين صناديق التصويت المتعددة، ووضع كل بطاقة في الصندوق المخصص لها، معتبرا أنه كان من الأولى أن يوحد الصندوق، وأن يوكل موضوع التفريق بينها إلى لجنة مكتب التصويت.

وهذا نص رسالة الحزب للجنة المستقلة للانتخابات :

"20/11/2013

إلى السيد رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات

الموضوع : ملاحظات حول حيثيات عملية الاقتراع

انطلاقا من حرصنا على شفافية ونزاهة الانتخابات البلدية والتشريعية المقررة يوم السبت الموافق 23 نوفمبر 2013، ونظرا لما لاحظناه من نواقص وثغرات كان من الممكن تفاديها من طرف هيئتكم الموقرة إبان التحضير لهذه الاستحقاقات، فإنه يطيب لنا أن نحيطكم علما بما يلي:

1- كان ينبغي منح كل شعار حزبي على بطاقة الناخب حيزا بنفس الحجم والدقة إلا أننا لاحظنا أن الحيز المخصص لشعار حزب الاتحاد من أجل الجمهورية هو الأصغر من نوعه، وهو ما قد يتسبب في ضياع بعض أصوات ناخبينا؛

2- يلاحظ أن لوائح الحزب الواحد في نفس الدائرة تحمل أرقاما مختلفة، في حين كان في المتناول اعتماد رقم تعريفي موحد للوائح نفس الحزب في كل الدوائر (رقم وصل الحزب مثلا)؛

3- الأخطاء المتكررة في نماذج بطاقات التصويت، كأن تكون مقاطعة أو بلدية موضوعة تحت طائلة ولاية غير ولايتها أو حذف بعض اللوائح المترشحة واستبدالها بلوائح غير مترشحة كما هو الحال في : جعل اركيز تابعة للعصابه، وفي بير ام كرين استبدال بعض اللوائح المترشحة بلوائح أخرى؛

4- المنهجية المتبعة في عملية التصويت جد معقدة بحيث يصعب على الناخب المتمرس إتقانها فما بالكم بالناخب الأمي؛

مع العلم أن هنالك طرقا وآليات قانونية جديرة بتسهيل وتبسيط العمليات الانتخابية على المواطن كأن يوحد الصندوق مثلا....الخ؛ وعليه فإننا نطالب اللجنة بما يلي:

أ‌- تحمل المسؤولية من خلال تكليف رئيس المكتب بتوجيه الناخب إلى الصندوق المناسب لوضع حد للأغلاط التي قد يسببها تعدد البطاقات والصناديق؛ ب‌- السماح لممثلي اللوائح بالتصويت في المكاتب التي يوجدون بها إذا كانوا مسجلين على اللائحة الانتخابية؛

ت‌- السماح لممثلي اللوائح بالحضور في مكاتب التصويت يوم الجمعة المخصص قانونا لتصويت القوات المسلحة وقوات الأمن؛

ونرجو من اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بذل الجهد اللازم من أجل تمكين الناخب من أداء واجبه الوطني بطريقة مبسطة وسلسة ونعتبر أن الإنفراد بالرأي وعدم التشاور مع أطراف العملية السياسية هما اللذان أديا إلى الثغرات والأخطاء السالفة الذكر.

وتفضلوا السيد الرئيس بقبول أسمى آيات التقدير والاعتبار.

المنسق العام للحملة محمد محمود ولد جعفر"

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية