الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

إيجاز صحفي حول خرق بعض الأحزاب للصمت الانتخابي‎ (نص الإيجاز)

السبت 23-11-2013


بسم الله الرحمن الرحيم

إيجاز صحفي

لقد أوقفنا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية جميع أنشطتنا الدعائية منذ الحادي والعشرين نوفمبر عند الساعة صفر، تمشيا مع مقتضيات القانون وحرصا منا على إنجاح العملية الانتخابية الجارية حاليا.

وخلال متابعتنا الميدانية للساحة السياسية لاحظنا أن بعض الأحزاب تكثف دعايتها الانتخابية، ولازال قادتها ونشطاؤها يعبئون الناخبين لصالح لوائحهم في خرق سافر لقواعد اللعبة الديمقراطية، ولا أدل على ذلك من وجود شعارات وصور مرشحي هذه الأحزاب في الشوارع حتى الآن، رغم الصمت الانتخابي المعلن من طرف الهيأة المنظمة للانتخابات.

ولم تكتف الأحزاب المذكورة بهذه الأمور بل بادرت – في استشعار مبكر بالهزيمة - على طريقة المثل العربي المعروف "ضربني وبكى وسبقني واشتكى".

اللجنة الإعلامية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية