الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

منسقية التضامن في مهرجان شعبي حاشد ببوحديدة تجديدا لمساندتها لرئيس الجمهورية وتأكيدا على انسجامها مع توجهات حزب الاتحاد:

السبت 30-03-2013


نظمت منسقية التضامن المنضوية تحت لواء حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في مقاطعة توجنين والتي يترأسها الإطار الحزبي المهندس سيد أحمد ولد أيوه مهرجانا حاشدا مساء أمس الجمعة بقاعة الشام للحفلات في بوحديده، وقد أوفد إليه حزب الاتحاد وفدا رفيع المستوى بقيادة الأمينة التنفيذية الوزيرة أماتي منت حمادي عضو المكتب التنفيذي للحزب، والأمين الاتحادي على مستوى انواكشوط (3) المهندس أحمد جدو ولد الزين ورئيس قسم حزب الاتحاد في توجونين السيد سيدي محمد ولد خيدة والسيدة خديجة منت الشاه عضو اللجنة الوطنية للنساء وعدد من أطر الحزب، هذا بالإضافة إلى أعضاء مكتب منسقية التضامن.

بداية المهرجان كانت بكلمة المنسق العام المهندس سيد أحمد ولد إيوه الذي استهلها قائلا: " لا يخفى عليكم أنه في الآونة الأخيرة من حين لآخر نسمع فى ساحتنا السياسية بعض الأصوات النشاز التى دأبت مجموعة من أحزاب ما بات يعرف بمنسقية المعارضة عليها ، فمن حين لآخر تطل علينا هذه الأحزاب بخطابات رنانة وشعارات مستوردة من تجارب أخرى لساحات بعيدة كل البعد فى الواقع السياسي عن ما يعيشه شعبنا من حرية فى التعبير وممارسة كاملة للديمقراطية تجعل المسافة بيننا وبين المنادات بالرحيل مسافة شاسعة لأننا وببساطة شديدة قد صوتنا بأغلبية مريحة لمن تريد منسقية المعارضة رحيله".

والغريب فى الأمر يقول المنسق العام المهندس سيد أحمد ولد إيوه: " أن هؤلاء الأشخاص الذين يملئون الساحة ضجيجا اليوم كانوا حاضرين في تلك الانتخابات وحجب عنهم الشعب ثقته، أوليس حريا بهم أن يحترموا إرادة الشعب بدل محاولتهم في كل مرة التسلل إلى الميادين هذه المحاولات التي تقلد ما يجري في بلدان أخرى التي لم تعد تنطلي على أحد مآلاتها الوخيمة وما سببته من أعاصير لا يختلف اثنان على ما أسفرت عنه من دمار وسفك للدماء لن ينتهي قريبا ، وإننا في منسقية التضامن نستغرب إصرار بعض هذه الأحزاب على رفع شعار الرحيل المرفوض من قبل شعبنا، كما نستغرب دوام الإدعاءات الكاذبة من طرف رموز المعارضة بأنهم يمثلون الشعب خلافا للواقع".

وفي الأخير فإننا نسجل بارتياح ما تحقق وما هو قيد التنفيذ من إنجازات ومشاريع كبرى لا يمكن تجاهلها، ونحن إذ نؤكد دعمنا التام لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في الحرب ضد الفساد فإننا نثمن إنشاء الوكالة الوطنية لمحاربة مخلفات الرق وللدمج ولمكافحة الفقر ونعتبرها إضافة نوعية لترسانة محاربة آثار الرق في مجتمعنا".

وبعد المنسق العام توالت مداخلات أعضاء المنسقية بدءا بالناطق الرسمي باسمها ومسؤولة النساء السيدة اللولة منت زروق، ومسؤول الشباب بالمنسقية، حيث رحبوا جميعا بالوفد الحزبي القيادي وأعربوا عن استغرابهم مطالبة المعارضة برحيل رئيس منتخب بأغلبية مريحة في الشوط الأول وبشهادة من يريدون منه اليوم أن يرحل، وكانت كل المداخلات متفقة على أن ما تحقق من انجازات في ما تقدم من مأمورية رئيس الجمهورية عجزت عن انجازه كل الأنظمة السابقة، وخاصة قطع العلاقات مع الكيان الصهيوني ، وما تم من إصلاحات في الحالة المدنية، ووجه الشباب التضامني بهذه المناسبة رسالة إلى شباب المعارضة الرافضة قال فيها مسؤول شباب منسقية التضامن:"أقول لشباب المعارضة ولكهولها إن من لا يحترم خيارات الشعب لا محل له هنا على هذه الأرض، والأولى به أن يرحل".

وبدوره ألقى رئيس قسم حزب الاتحاد في توجنين السيد سيدي محمد ولد خيدة كلمة رحب فيها بوفد الحزب وشكر القائمين على تنظيم المهرجان وخاصة أصحاب مبادرة منسقية التضامن مثمنا في نفس الوقت النشاطات الحزبية التي تقوم بها منذ بداية تأسيسها.

الأمين الاتحادي لانواكشوط3 المهندس أحمد جدو ولد الزين في كلمة له بالمناسبة قال بعد الترحيب بالأمينة التنفيذية الوزيرة أماتي منت حمادي وتثمين مبادرة منسقية التضامن و رئيسها المهندس سيد أحمد ولد إيوه "ليس من عادتنا في حزب الإتحاد أن نفتتح أعمالنا بالكلام عن المعارضة لكن اليوم أقول لكم كما تعلمون أن الأراجيف قديمة والمرجفون موجودون في كل زمان وأن المعارضة الرافضة ليس لديها برنامج وأنها وصلت إلى درجة من الإفلاس لم يبق لها معها خيار غير الأراجيف والمزايدات، وأعطيكم على ذالك مثالين أو ثلاثة مثلا إبان إصابة الرئيس أطلقوا العنان لوسائلهم الإعلامية وسخروا أوقاتهم للشائعات التي تبين للجميع زيفها، وكذلك ما روجوا له حول مياه مقطع لحجار من الأكاذيب قبل أن تذهب كلها أدراج الرياح بعد التدشين الفعلي لهذا المشروع الهام، واليوم ها هم كعادتهم كلما تم إنجاز مفيد لهذا الشعب الأبي يشككون مثلا في جدوائية إنشاء الوكالة الوطنية لمحاربة مخلفات الرق وللدمج ولمكافحة الفقر التي يدل استحداثها على صدق إرادة رئيس الجمهورية وقوة عزيمته وتصميمه على المضي قدما في تقوية اللحمة الوطنية ومكافحة كل ما يضر بالثوابت والمقدسات الوطنية".

من جهة ثانية ذكر الأمين الاتحادي لانواكشوط3 المهندس أحمد جدو ولد الزين في كلمته بأهمية إحصاء السكان والمساكن وضرورة التسجيل فيه والتأكد من التسجيل في سجلات الحالة المدنية كمجهود وطني هام واستعدادا للانتخابات القادمة التي لابد لحزبنا من أن يتبوأ فيها المكانة الأولى".

رئيسة بعثة حزب الاتحاد إلى المهرجان الشعبي لمنسقية التضامن الأمينة التنفيذية الوزيرة أماتي منت حمادي بدأت كلمتها في المهرجان بشكر المنظمين ونقلت إليهم تحيات رئيس الحزب الأخ محمد محمود ولد محمد الأمين، كما ثمنت فيهم الروح الحزبية وأشادت بمستوى الخطاب الذي سمعته بدءا بالمنسق ومسؤولة النساء ومسؤول الشباب ، وهذا تقول الأمينة التنفيذية "يدل على أن الثقافة الحزبية تتجسد فيهم وأنهم محصنين ضد الدعايات، لحسن إلمامهم بما يجري في البلد وما تحقق من إنجازات ضخمة حتى الآن والنسبة الكبيرة التي تحققت من برنامج رئيس الجمهورية والتي هي خير دليل على أن هناك حكومة تعمل على تطبيق هذا البرنامج".

الأمينة التنفيذية الوزيرة أماتي منت حمادي أضافت بعد ذلك قائلة : "هذه الوكالة التي تم الإعلان عنها في أعقاب مجلس الوزراء قبل الأخير أنشئت من أجل مواجهة تلك مخلفات وآثار الرق والقضاء على مضاعفاتها وفتح آفاق واسعة أمام كل الذين سبق وأن تضرروا منها للاندماج الحقيقي والفعال في النسيج الحي للمجتمع الموريتاني وهم ينعمون بالمساواة والإنصاف وبحقوقهم المادية والمعنوية كاملة في كنف وطن يحميهم ويقدرهم ومجتمع ينالون فيه ككل أبنائه المكانة اللائقة بهم".

ونحن في حزب الاتحاد قيادات ومناضلين، تقول الأمينة التنفيذية الوزيرة أماتي منت حمادي "يجب أن لا ننسى أننا مقبلين على أول انتخابات بلدية وتشريعية يخوضها حزبنا وعلينا الاستعداد لها، وذالك بتصحيح الحالة المدنية والتسجيل في الإحصاء والتأكد من إحصاء المناضلين وسحب بطاقات التعريف لأنها وسيلة التصويت الوحيدة، وهو واجب وطني وحزبي، والحزب يؤكد لكم أنه في المرحلة القادمة لن يفرض عليكم أشخاصا خلاف إرادتكم بل أنتم من سيختار ولهذا عليكم اختيار الشخص المناسب في المكان الناسب".

وأعود هنا تقول الأمينة التنفيذية أماتي منت حمادي "لأثمن هذه النشاطات التي هي في نظري أكبر دليل على دعمكم الصادق لرئيس الجمهورية وذالك عن طريق هذه اللقاءات فهي خير طريق إلى بث الثقافة الحزبية بين المناضلين، والمتأمل في هذه الإنجازات وما تنعم به بلادنا من حريات عامة مثل حرية الصحافة والرأي ـ إذ ليس عندنا سجين رأي واحد ـ وهذه الشهادات لم تمنحها الحكومة لنفسها بل منحتها لها منظمات دولية فالمعارضة إذا كان هذا لا يروق لها فعليها أن تعارض تلك الهيئات الدولية التي منحت موريتانيا هذه التصنيفات الدولية، وما يسمونه الربيع العربي فعلا لم يأتي من فراغ بل هو وليد تراكمات استبدادية وأنظمة جثمت على صدور تلك الشعوب ردحا من الزمن وليس بيننا وبينهم في تلك البلدان أي قاسم مشترك، لذالك فإن محاولة بعض أطراف المعارضة إسقاط حالات تلك الشعوب والبلدان على موريتانيا محاولات غير واردة".

عن اللجنة الإعلامية للحزب / أحمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية