الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

في إطارحشد الدعم لمرشحي حزب الإتحاد وفد حزبي في زيارة للمذرذره وتكند

الأحد 15-12-2013


مرفق بالصور

في إطار دعم المرشحين والتحضير للشوط الثاني من الإنتخابات أوفد حزب الإتحاد من اجل الجمهورية يوم أمس السبت الى مقاطعة المذرذره بولاية اترارزه وفدا قياديا برئاسة الأمين العام للحزب الوزير عمر ولد معط الله. وكان في اسقبال الوفد المنسق الجهوي لولاية اترارزه الوزير: حامد ولد حموني واتحادي الحزب على مستوى اترارزه النائب : محمد ولد الشيخ وأعضاء اللجنة المقاطعية للحملة والعديد من أطر ووجهاء المقاطعة ، وذلك بقصد تصحيح الدعايات التي يروج لها البعض في المقاطعة ولتوضيح الموقف الحزبي الصحيح من لوائح المقاطعة خاصة بلديتي المذرذره وتكند .

كانت البداية باجتماع هام بقسم الحزب بالمقاطعة تمت فيه مناقشة جميع الأمور ووضعت النقاط على الحروف ، وكذلك نفس الشيء في اجتماع تكنت المنعقد في طريق العودة من عاصمة المقاطعة في الإجتماعين :

افتتح الكلام اتحادي اترارزه النائب الأستاذ : محمد ولد الشيخ مرحبا باسمه وباسم مناضلي الحزب وخاصة مرشح الحزب لمنصب عمدة المذرذره العمدة : احمدٌ ولد المؤيد با الوفد الكريم بقيادة الامين العام للحزب الوزير : عمر ولد معط الله والوزير حامد ولد حموني منسق حملة الحزب على مستوى اترارزه وبالحضور وكافة أعضاء الوفد وبهذه المناسبة أرجو لهم النجاح في مهمتهم كما أتمنى أن نتمكن من تكميل ماتبقى من العمل بنجاح ، وهنا أكد أن مناضلي الجزب وأطره وداعميه ومناصريه كلهم مع خيارته بالدعم والمسايرة ولا أريد أن أطيل عليكم وأعود كما بدأت لأرحب باسمكم جميعا بهذا الوفد القيادي الذي جاء نا اليوم في مقاطعتنا وأحيل الكلمة للمنسق الجهوي للحملة على مستوى اترارزه الوزير : حامد ولد حموني .

ــ بدوره المنسق الجهوي لحملة اترارزه الوزير : حامد ولد حموني قال في كلمته بعد أن حمد الله وصلى على رسوله صل الله عليه وسلم أنا بدوري أحييكم وأشكركم على هذا الحضور وأبلغكم تحيات فخامة رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد عبد العزيز ، وكذلك رئيس الحزب الأخ : محمد محمود ولد محمد الأمين وأحمل لكم رسالة من الحزب تتلخص في أن الحزب اتخذ جملة من الإختيارات على عموم التراب الوطني ، وفي المرحلة الماضية كانت هناك حملة ولها قوانينها وأساليبها الخاصة بها وكل أحد يحاول تقوية مركزه بما يرى من دعاية وليس ضروريا أن يكون حقيقة أو كذبا ، مثلا بعض الأحزاب التبع أسلوب الميوعة في المواقف وادعاء بعض الأمور التي ليست حقيقية ، فالحقيقة التي نريد توضيحها هي أن حزب الإتحاد له مرشحين أعلن عنهم على الملأ وفي جميع وسائل الإعلام وهؤلاء المرشحين هم من يعبر عن حزب الإتحاد وعن الحكومة وعن خيارات الدولة وخيارات رئيس الجمهورية ، هذه هي الرسالة التي جئنا بها ولتي يجب أن تفهم وأن تتضح للجميع ، فعلا أثناء الحملة هناك من روج لنفسه أو لمرشحه بأن حزابه قريب من الدولة أوإبن لحزب الإتحاد أو إخو له فهذا كله لاأساس له من الصحة فحزب الدولة هو حزب الإتحاد ومرشحيه هم مرشحو للدولة وهم خيار رئيس الجمهورية سواءا في النيابيات أوفي البلديات فهذا هو الموقف الرسمي والحقيقي وطلبنا من الجميع مناضلين ومناصرين وداعمين لبرنامج رئيس الجمهورية أن يعبئوا بجدية وحماس وبروح حزبية نضالية من أجل التصويت يوم 21/12/2013م لمرشح الحزب لبلدية المذرذره العمده : احمدٌ ولد المؤيد والتهاون غير مقبول ففي السابق كانت العملية معقدة واليوم هناك لائحتين فقط ونعول على التزاماتكم ، كما نؤكد لكم أن الدعم الحقيقي لبرنامج الرئيس هو التصويت لمرشحي الحزب في الدوائر التي فيها شوط ثاني كما هو الحال هنا في المذرذره ، وأعلم أنكم تدركون هذا كله لكن من باب (احكم اتزيد احكيم)فالتصويت لمرشح الحزب هو تصو يت لتنمية البلدية وازدهارها وتوفير الخدمات ، لأن الخدمات لايمكن أن يأتي بها الا الدولة لذلك نصوت لمرشح الدولة ولانخادع أنفسنا وننخدع بوعود من لايملك القدرة على تنفيذها ولأهمية الموضوع أطلت عليكم فاسمحوا لي وأحيل الكلام للأمين العام للحزب الوزير عمر معط الله.

الأمين العام للحزب الوزيرعمرولد معط الله في كلمة له بالمناسبة قال: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله مناضلي ومناضلات حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في المذرذره السلام عليكم ورحمة الله بادئ ذي بدء أريد منكم أن تفهموا أننا اليوم جئناكم في مهمة خاصة وحسب تعليمات خاصة من رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الأخ : محمد محمود ولد محمد الأمين الذي قرر إيفاد هذا الوفد اليوم الذي سأقدمه لكم لاحقا بعد أن لم يجد وقتا للحضور بنفسه ، وبالنسبة لي أنا ربما يظن البعض أن هناك مئارب أخرى هي الدافع وراء قدومي اليوم أقول لهم أنها ليست هناك ، بل اتيت بوصفي الأمين العام للحزب موفدا من طرف رئيس الحزب ونيابة عنه ، مهمتي أن أوضح لكم موقف الحزب من بعض المسائل لأطلعكم على النتائج التي حققها الحزب في الشوط الأول وقبل هذا وذاك أقدم لكم الوفد الحزبي الذي جاء معي والوفد الذي نحن في ضيافته وهو برئاسة المنسق العام لولاية اترارزة عضو المجلس الوطني الوزير : حامد ولد حموني ونحن جميعا هنا حسب الهرم الحزبي تحت قيادة اتحادي اترارزة النائب : محمد ولد الشيخ ، الوفد الجديد يتألف من الأمين العام للحزب الوزير : عمر ولد معط الله ، عضو المجلس الوطني السيد : الدده ولد الطلبه ، الأخ : المولود ولد البشير هذا بالإضافة الى وفد ثان برئاسة الدكتور بابه ولد بميس الأمين العام لوزارة التشغيل وهذا الوفد عبارة عن بعثة دعم للبعثة الحزبية التي كانت معكم وهو باق معكم . من ناحية أخرى أود أن أشكر الأطر والوجهاء الذين استقبلونا ومن بينهم العمدة الأمين العام لوزارة البيئة الدكتور : محمد عبد الله السالم أحمدوا ومدير صونلك والمستشارين وكل الأطر السامون ، وهنا أوجه كلامي الى الجميع دون استثناء أود من كل واحد منكم أن يسعى الى تغيير المعطيات الموجودة الليلة في المذرذرة بصفة جذرية الى ما يخدم خيار الحزب فنحن مهمتنا وضحها لكم المنسق الجهوي لحملة اترارزة الوزير: حامد في كلمته وهي تتلخص في كشف اللبس عن بعض الأمور التي روج لها البعض أثناء الحملة من أن حزب الإتحاد له فروع أو أبناء أو أحزاب قريبة منه هذا كله لاأساس له فحزب الإتحاد عنده لوائح ومرشحين ولائحته هنا في المذرذرة هي التي على رأسها العمدة الحالي السيد : احمدو ولد المؤيد وهو الذي ندعوكم للتصويت له وهي وحدها المدعومة من طرف الحزب .

كما وعدتكم فالحزب حصل على نتائج جيدة على العموم في الشوط الأول والحمد لله ، لكن في الشوط الثاني لا مساومة على النجاح لأننا في حزب الإتحاد حريصين على أن يكون تسيير البلد بيد هذا الحزب الذي خبرناه وعرفناه كما نحرص على الحصول على أغلبية من العمد والنواب تمكن رئيس الجمهورية السيد : محمد عبد العزيز من مواصلة المسيرة المظفرة .

مرشح الحزب لمنصب العمدة السيد : احمدٌ ولد المؤيد تناول الكلام فرحب بدوره بالوفد الحزبي الرفيع المستوى برئاسة الأمين العام للحزب ومنسق حملة اترارزة والفيدرالي النائب : محمد ولد الشيخ ، وكذلك بأطر الدعم مثمنا في نفس الوقت الجهود التي يبذلها الحزب من أجل نجاحه والتي يقول ولد المؤيد لاأدل عليها من قدوم هذا الوفد بهذا المستوى وأنا أتمنى أن أكون عند حسن ظن قيادتي بي كما لايفوتني أن أشطر مناضلي الحزب على هذا الحضور المتميز اليوم وأطلب منهم التصويت لي يوم 21دسمبر2013م وشكرا.

بعد ذلك تعاقب على المايكروفون بقية أعضاء الوفد مثل السيد : الدده ولد الطلبه والدكاترة الأمناء العامون : بابه بميس والعمدة محمد ولد عبد الله السالم احمدوا والخامس ولد سيدي والعديد من الفاعلين المحوريين في المقاطعة وكانت مداخلاتهم كلها تخدم الهدف الحزبي في المقاطعة .

وفي طريق العودة عقد الوفد اجتماعا مماثلا بمناضلي الحزب في مركز تكند الإداري من أجل حشد الدعم لمرشع الحزب لعمدة البلدية تناول فيه أعضاء الوفد الكلام كما استمعوا الى مداخلات بعض أطر ووجهاء البلدية .

أمانة الإتصال بحزب الإتحاد/احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية