الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

الأمين العام لحزب الاتحاد: "إنشاء الوكالة الوطنية لمكافحة مخلفات الرق وللدمج ولمحاربة الفقر ليس مرتجلا، ولا ذرا للرماد في الأعين، وليس نتيجة لضغط ضاغط ،أو سخط ساخط ، وإنما هو وفاء للعهود، ووقوف مع الكلمة، والتزام للوطن والمواطن":

الأحد 31-03-2013


جاء في خطاب الأمين العام لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية الوزير عمر ولد معط الله رئيس بعثة الحزب إلى المهرجان الحاشد الذي نظمته مبادرة "معا من أجل مكافحة آثار الرق والفقر" مساء أمس السبت 30 مارس 2013 بدار الشباب القديمة في أنواكشوط التأكيد على أن "إنشاء الوكالة الوطنية لمكافحة مخلفات الرق وللدمج ولمحاربة الفقر ليس مرتجلا، ولا ذرا للرماد في الأعين، وليس نتيجة لضغط ضاغط، أو سخط ساخط، وإنما هو وفاء للعهود، ووقوف مع الكلمة، والتزام للوطن والمواطن". وهذا هو النص الكامل للخطاب:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على خير الأنام

تدخل هذه التظاهرة في إطار تثمين القرار الفذ والشجاع الذي اتخذه السيد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بخصوص إنشاء وكالة تدعى الوكالة الوطنية لمحاربة مخلفات الرق ودمج اللاجئين ومكافحة الفقر.

وقد واكب حزب الاتحاد من اجل الجمهورية كعادته هذا القرار التاريخي مبكرا بإصدار بيان موجه إلى الرأي العام والمنخرطين في الحزب خاصة من اجل دعمه والإشادة به وفي هذه الأجواء يتنزل نشاط هذه الكوكبة من اطر الحزب.

إن إنشاء هذه الوكالة ليس قرارا معزولا ولا وليد صدفة فهو يأتي من بين أمور أخرى تجسيدا لأهداف محاربة مخلفات الرق فهل من المعقول أن يتصالح رئيس الفقراء مع عدوهم الأول وهو الفقر؟ لا وكلا وحروف النفي كلا.

لقد شد الرئيس الوثاق على الفقر بالخطوات الإستراتيجية التالية:

ـ حارب الفساد بكل مظاهره

ـ حارب اختلاس الأموال العامة بجميع فنونه

ـ سعى إلى تعليم الناس

ـ أقام الطرق وبني المنشآت

ـ حفر الآبار ;

ـ شيد المدن الجديدة

ـ أصلح التعليم

ـ وفتح وجهز المستشفيات

ـ قسم الأراضي وازاح احياء الصفيح

ـ وظف الأئمة

ـ طبع المصحف الموريتاني

ـ فتح إذاعة القران الكريم

ـ أنشا الجامعات

ـ أنشا المطار الدولي بمواصفات عالمية

ـ امن الحدود وسلح الجيش

ـ أنقذ الثروة الحيوانية وفتح حوانيت الأمل

ـ امن الحالة المدنية وضبط الأجانب

ـ أوى اللاجئين

ـ طرد غير آسف إسرائيل

ـ وظف حملة الشهادات واخضرت تحت اياديهم شمامة

ـ أعاد المصداقية للعلاقات الخارجية ووطد العلاقات مع الجيران

ـ فتح الإعلام وأعاد الاعتبار للقضاء

ـ أنعش الزراعة

ـ انشأ منطقة حرة في انواذيبو

ـ فك العزلة وسقى مامغار

ـ سقى انواكشوط عن طريق افطوط

ـ زار بورات وسقاها

ـ أنار المدن الداخلية

ـ انتشل اسنيم من البيع في المزاد العلني

ـ أسعف من تقطعت بهم السبل من الموريتانيين في ساحل العاج وسوريا ومصر وتونس وليبيا وفي مالي

ـ اخرج المدن القديمة من النسيان

ـ اعتنى بكل الفئات وخاصة المتقاعدين

ـ حل مشكلة عمال الجرنالية ووسع الموانئ

ـ ابرم اتفاقية الصيد البحري

ـ راجع اتفاقيات المعادن بما يخدم البلد

ـ قاد الحوار الوطني

ـ جرم ظاهرة الانقلابات العسكرية وظاهرة الرق دستوريا.

لقد كانت هذه الوكالة نتيجة منطقية وتدريجا منهجيا لما سبقها من انجازات شاهدة وماثلة لا ينكرها إلا مكابر لمحاربة الفقر المادي والمعنوي، وهي وإضافة لعمل وطني جاد يصنع الحاضر ويؤسس للمستقبل ويصحح أخطاء الماضي

لقد تبلورت هذه الفكرة من خلال خطابات فخامة الرئيس وذلك قبيل انتخابه ففي :

ـ خطاب روصو بتاريخ 3 يوليو 2009 حيث قال (كما تعلمون الوحدة الوطنية كانت مهددة بفعل بعض الحكام الذين فككوا الشعب ونحن سوف نحافظ على الوحدة بالتمييز الايجابي من اجل إشراك المحرومين والإسلام كما تعرفون يحرم الغبن ويحث على الانصاف لكي يصبح الشعب متماسكا يحب بعضه بعضا).

* ـ خطاب الاك 4 يوليو من نفس السنة يوليو (اعطاء اولوية خاصة للمحرومين والطبقات المهمشة من اجل تقوية الوحدة الوطنية كما سنحارب ظاهرة التمييز بين المواطنين في الحقوق.. وسنقوم بالتقسيم العادل للثروات الوطنية بين كل المواطنين).

* ـ وفي خطاب اطار في 6 (الوحدة الوطنية ان توحيد الشعب يجعل المواطنين في نفس المستوى مما يقوي اللحمة بين أفراد المجتمع وإذا دعت الحاجة إلى التمييز الايجابي لصالح الفئات الأكثر فقرا وتهميشا فسوف نقوم بذلك) .

* ـ في خطاب ازويرات في 6 يوليو 2009 ( الوحدة الوطنية سوف تقوى بالتمييز الايجابي لصالح الطبقات المهمشة وهي أولوية البرنامج من اجل خلق لحمة بين المواطنين جميعا)

* ـ وفي اكجوجت في 7 يوليو 2009 (تقوية الوحدة الوطنية عن طريق التمييز الايجابي حتى نجعل المحرومين أغنياء أو نقربهم من ذلك ويشعر الجميع أن الدولة للجميع وإذا دعت الحاجة الى التمييز الايجابي لصالح الفئات الاكثر فقرا فسوف نقوم بذلك).

* ـ وفي انواذيبو في 8 يوليو 2009 (الوحدة الوطنية إن توحيد الشعب يجعل المواطنين في نفس المستوى مما يقوي اللحمة بين أفراد المجتمع وإذا دعت الحاجة الى التمييز الايجابي لصالح الفئات الاكثر فقرا وتهميشا فسوف نقوم بذلك ومتابعة تسوية الارث الانساني).

نخلص من هذا العرض السريع الذي هو غيض من فيض إلى أن إنشاء هذه الوكالة ليس مرتجلا ولا ذرا للرماد في الأعين وليس نتيجة لضغط ضاغط أو سخط ساخط وإنما بفعل الوفاء للعهود والوقوف مع الكلمة والالتزام للوطن والمواطن من جميع المخلفات النفسية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية البائسة.

يسرني أن أهنئ الشعب الموريتاني بهذه المناسبة التاريخية واخبره أن لسان حال حزب الاتحاد من اجل الجمهورية يقول لو عثرت شاة في انبيكت لحواش أو ناقة في تازيازت لكان مسئولا عنها. وستحظى هذه الوكالة بإذن الله برعاية وعناية حامي الفقراء حتى تستفيدون منها في أسرع وقت ممكن إن شاء الله.

وفي الأخير تتواصل اللقاءات حول هذا المولود الجديد بندوة للحزب

يوم السبت 12-4-2013.

وأشكركم والسلام عليكم

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية