الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

في أول نشاط شعبي للقيادة الجديدة لحزب الاتحاد، الآلاف من مناضلي الحزب يحضرون ندوة في انواكشوط بمناسبة اليوم العالمي لحماية المستهلك:

الأحد 16-03-2014


مرفق بصور

تخليدا لليوم العالمي لحماية المستهلك، نظم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ندوة تحت عنوان: "حماية المستهلك في مجال الاتصال والاتصالات"، حضرها الآلاف من مناضلي الحزب.

الندوة تميزت بخطاب لرئيس الحزب، الدكتور إسلكو ولد احمد إزيد بيه، عبر فيه عن تشرفه بكونه " الرئيس الثالث لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الذي تأسس منذ خمس سنوات، في الوقت الذي مازالت فيه أحزاب سياسية وطنية أخرى تحتفظ برؤسائها منذ التأسيس؛ مما جعل القوى الحية من الشباب والنساء والأطر تضيق ذرعا بهذه الوضعية التي تحول دون التناوب، والإصلاح، وتجريب القدرات الشابة الطامحة دوما إلى التغيير الإيجابي."

ونوه السيد الرئيس إلى أن : " حزبنا الذي يضع مصالح المواطن وظروفه وحقوقه ضمن سياساته الوطنية من خلال اشتمال بنيته التنظيمية على "أمانة تنفيذية مكلفة بحماية المستهلك" ليغتنم هذه المناسبة ليرحب بكم جميعا في مستهل هذا النشاط، وليثمن على وجه الخصوص جهود الأمانة التي أشرفت على تنظيم هذا اللقاء".

وأضاف " إننا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لنهيب بالسلطات المعنية من أجل مضاعفة جهود الرقابة حتى يتوفر المستهلك على المواد الضرورية الغذائية والصيدلية بأفضل الطرق، وأكثرها انسياقا مع إجراءات السلامة العالمية."

وشدد رئيس حزب الاتحاد على ضرورة اغتنام "فرصة الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي من أجل استكمال اللوائح الانتخابية استعدادا للاستحقاقات الرئاسية القادمة، التي يدخل احترام توقيتها في إطار تعزيز الممارسة الديمقراطية في البلد".

وذكر السيد رئيس الحزب بالانجازات الكبرى التي تحققت خلال السنوات الماضية، وقال : " لقد حققت بلادنا، بقيادة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، على مدى السنوات الخمس الأخيرة إنجازات أمنية وسياسية واقتصادية ودبلوماسية كبرى، تجسدت في رعاية مقدساتنا الدينية وحمايتها في وجه كل مظاهر الانحراف والغلو؛ حيث انطلقت لأول مرة في تاريخ، البلد إذاعة للقرآن الكريم وقناة تلفزيونية للقرآن وعلومه هي قناة المحظرة، بعد طباعة المصحف الشريف واكتتاب الأئمة". وقد وجهت هذه الانجازات التنموية يقول رئيس حزب الاتحاد لصالح المستهلك، مثل برنامج أمل المتمثل في توفير المواد الغذائية الضرورية بأسعار مدعومة على كافة التراب الوطني، وكذلك تمكين سكان أحياء الصفيح من حقهم في العيش الكريم فوق قطع أرضية مؤهلة بعد عقود طويلة من الانتظار والمعاناة، وتسهيل نفاذ المواطنين إلى الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء والصحة والتعليم. هذا فضلا عن توفير الأمن والاستقرار مع تعزيز الحريات العامة، وتجذير الممارسة الديمقراطية. وقد وفر هذا الجو ثقة الشركاء الاقتصاديين والسياسيين فتعززت مكانة موريتانيا إقليميا ودوليا وتجسد ذلك في ترأس فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز للاتحاد الإفريقي.".

وخلص السيد الرئيس إلى القول: " عملا بتوصيات مؤتمر حزبنا المنعقد يوم الأربعاء بتاريخ 5 مارس 2014، وباسم مناضلي ومناضلات الحزب، فإننا نلتمس من فخامة رئيس الجمهورية الترشح لمأمورية ثانية خلال الاستحقاقات القادمة استجابة لتطلعات شعبنا، وتعزيزا ومواصلة لمسار الانجازات التنموية."

من جانبها قالت السيدة أم الخيري منت إفكو، الأمينة التنفيذية المكلفة برقابة المواطن على العمل العمومي وحماية المستهلك "إن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، تطبيقا لمبدئه الأساسي الذي هو خدمةُ الوطن والمواطن، فهم مبكرا الدورَ الكبيرَ الذي يجب على الأحزاب السياسية أن تقومَ به من أجل تكميلِ عملِ الإدارةِ والمجتمعِ المدني، فقام بإنشاء أمانة تنفيذية مكلفة برقابة المواطن على العمل العمومي وحماية المستهلك."

وأضافت أن الأمانة "قامت بعملٍ دؤوبٍ تمثل في لقاءات ميدانية مع المواطنين من مختلف الفئات والشرائح، بغيةَ تحديدِ حاجياتِ الشعب الموريتاني وتقييم السلع والخدمات، من أجل تقديم رؤية سياسية منطلِقةٍ من الواقع للرُّقِيِ بتفعيل رقابة المواطن على العمل العمومي، وترسيخِ حقِّ حماية المستهلك باعتباره آكَدَ الحقوقِ وَأَوْلاها بالحماية".

وأوضحت السيدة أم الخيري بنت إفكو أن هذه الندوة التي تنظم تحت عنوان : "حماية المستهلك في مجال الاتصال والاتصالات " تهدف إلى تعزيز عمل الهيئات الرقابية الشعبية وتعريف المواطنين بالدور الكبير الذي يجب عليهم الاضطلاعُ به لتكملة الجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية وخاصة في مجال الرقابة. مضيفة " وستشكل هذه الندوة نَقلة نوعية في التعاطي السياسي مع الشأن العام، فمن غير المقبول أن تظل الأحزاب السياسية مقصرة في أداء واجبها في مجال الرقابة.".

وتميزت الندوة بعروض قيمة :

- عرض تحت عنوان : حماية المستهلك في مجال الاتصال والاتصالات قدمه الوزير وعضو المجلس الوطني السيد سيدي ولد التاه؛

- عرض تحت عنوان : حماية المستهلك من الأدوية المزورة، قدمه الدكتور دودو صال؛

- عرض تحت عنوان "معا من أجل توعية المستهلك" قدمه الدكتور محمد الأمين ولد حلس، أستاذ جامعي ورئيس المنسقية الوطنية لمنظمات حماية المستهلك؛

- عرض حول المواد المنتهية الصلاحية قدمه المدير المساعد للمنافسة وحماية المستهلك؛

- عرض حول القدرة الشرائية، قدمه الدكتور محمد ولد أباه، مستشار محافظ البنك المركزي؛

عن أمانة الاتصال في حزب الاتحاد/ أحمد عيسى ولد يسلم وأحمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية