الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية يجتمع بأعضاء المكتب الإتحادي للحزب في ولاية داخلة انواذيبو:

الأربعاء 9-04-2014


مرفق بصور

خلال مواكبته لفعاليات زيارة رئيس الجمهورية لولاية داخلة انواذيبو عقد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، الدكتور اسلكٌ ولد احمد إزيد بيه، اجتماعا هاما مع المكتب الإتحادي للحزب في الولاية، وذلك بحضور وفد سام من قيادة الحزب ضم كلا من رئيس اللجنة الوطنية للشباب الأمين التنفيذي بمب ولد درمان، وعضوي المجلس الوطني للحزب محمد ولد حنين الأمين العام المساعد للحزب، والحسن يوسف سي مدير ديوان رئيس الحزب، والسيد عبد الله السالم ولد أحمدوا مستشار رئيس الحزب.

ويشكل هذا الاجتماع استمرارا لسلسلة الاجتماعات التي دأبت القيادة الجديدة للحزب على تنظيمها مع كل الهيئات الحزبية وذلك بغية التعرف على أوضاعها عن قرب والبحث لها عن الحلول اللازمة.

رئيس الحزب أكد خلال الاجتماع على ضرورة نبذ الخلافات والتعالي على الذات والنظر الى الأمام لأن الحزب يستعد لتنظيم انتخابات هامة ومصيرية بالنسبة لاستقرار للبلد، وهذا ما يتطلب منا رص الصفوف والعمل بروح الفريق حتى يشارك الجميع في إنجاح مرشحنا فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

كما أكد رئيس الحزب على أن كل المواطنين بمختلف مشاربهم يجب التركيز عليهم من أجل تقوية الحزب جماهيريا وهم ينقسمون في نظرهم للحزب الى ثلاث مجموعات :

فهناك من لديهم مآخذ على الحزب في الانتخابات الأخيرة، ويجب قبولهم لأن كل مآخذهم كانت تتمثل في عدم تقبل الطريقة التي اتبعت في اختيار المرشحين، وبالتالي علينا العمل من أجل أن يعودوا لحزبهم؛

ـ المواطنون غير المهتمين بالسياسية، مهما كان سبب ذلك؛

ـ المعارضون ونحن اليوم أكثر تأهيل لكسبهم بسبب حصيلة الانجازات الكبيرة التي عمت جميع المجالات الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية، فربما هناك البعض الذي لا يروق له المستوى الذي وصلت إليه البلاد في هذه المجالات التي ذكرت خاصة المجال الدبلوماسي، فنحن الآن نفخر ـ وهذا حق لكل مواطن أن يفخر ـ بتزعم بلادنا لمنظومتنا القارية في جميع المحافل الدولية، وذلك بفضل السياسات الحكيمة التي تنتهجها القيادة العليا للبلد والتي أشادت بها جميع الهيئات الدولية، فما تحقق في البلاد خلال المأمورية الأولى لفخامة رئيس الجمهورية عجزت عنه الأنظمة السابقة خلال خمسين سنة، هذا بالإضافة إلى إفلاس المعارضة وعدم تماسك خطاب أحزابها وما جرته من ويلات على من تعتقد أنهم ينتمون لها، فهذا هو السر وراء طلبهم للحوار ورفضه، وطلب تنظيم انتخابات ومقاطعتها.

وفي نهاية كلمته قال الدكتور إسلكو ولد أحمد إيزيد بيه رئيس الحزب: "أعود وأشكركم وأثمن فيكم الروح الحزبية وأؤكد لكم أن الحزب مستعد للتدخل في جميع المواضيع التي تخدم تماسك الهيئات الحزبية وتساهم في تفعيله ، وأطلب من الجميع الاستعداد للانتخابات الرئاسية القادمة والتي ستكون مختلفة عن الانتخابات السابقة .

بعد كلمة الرئيس فتح المجال للحاضرين للتعبير عن آرائهم، وفي الختام دعا المسؤولون المحليون للحزب الجميع للانسجام خلف القيادة الحزبية الجديدة، معتبرين أن هذه الاجتماعات تعكس رغبة جادة في تعزيز لحمة الحزب، وتذليل الصعاب قبل الانتخابات الرئاسية القادمة، وعبر المتدخلون من جهة أخرى عن تهنئتهم لقيادة الحزب الجديدة متمنين لها التوفيق في مهامها.

عن أمانة الاتصال بحزب الإتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية