الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

جموعة وازنة من سكان ولاية اترارزة تنسحب من المعارضة وتعلن انضمامها لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية

الثلاثاء 15-04-2014


مرفق بصور

نظمت مبادرة " أيادي البناء الوطني" مساء امس تظاهرة سياسية حاشدة حضرها جمع غفير من الوجهاء والأطر والمنتخبين من ولاية اترارزة في فندق الخاطر للإعلان عن انطلاق أنشطتها وانسحاب القائمين عليها من صفوف المعارضة وانضمامهم لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية ودعمهم لخيار رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ، وتثمينهم للإنجازات التي تحققت في عهده.

القائمون على هذه المبادرة يعتبرون كتلة سياسية مهمة تضم مجموعات تمثل كافة ألوان الطيف الوطني وكانت قبل اليوم من الداعمين للرئيس السابق اعل ولد محمد فال .

حزب الإتحاد من أجل الجمهورية أوفد لهذه التظاهرة وفدا رفيع المستوى برئاسة الأمين العام للحزب الوزير عمر ولد معط الله وعضوية الأمناء التنفيذيين : السيدين الشاش ولد ديه و فاتيماتا باس .

كانت بداية التظاهرة بالقرآن الكريم ثم بيان مبادرة "أيادي البناء الوطني" الذي قرأه رئيسها السيد محمد ولد اعمر ولد اعل حيث قال "إنهم بعد تحليل سياسي عميق ودراسة لواقع البلد وما تحقق من انجازات فيه من بني تحتية وتطور كبير علي المستوي السياسي والاجتماعي والاقتصادي قرروا دعم رئيس الجمهورية والانضمام لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية بوصفه الذراع السياسي لبرنامج الرئيس محمد ولد عبد العزيز ومطالبته بالترشح لمأمورية ثانية من أجل مواصلة عملية البناء والتعمير".

الأمين العام لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية الوزير عمر ولد معط الله في كلمة له بالمناسبة وبعد أن رحب بالحضور وعلى رأسهم رئيس مجلس الشيوخ السناتور محمد الحسن ولد الحاج رحب كذلك باسم رئيس الحزب الدكتور إسلكٌ أحمد إزيد بيه بالقائمين على المبادرة كمناضلين جدد في حزب الإتحاد وهنأهم على التوفيق وحسن الاختيار ، وقال "إن هذه المبادرة التي تنضم من خلالها كوكبة من أبنائنا البررة الى موكب الإصلاح والبناء والوفاء بالعهد الذي قطعه رئيس الجمهورية على نفسه، هي دون شك مبادرة خيرة ، وهنا أذكر بعهد واحد من تلك العهود التي تعهد بها السيد رئيس الجمهورية يوم تنصيبه في الملعب الأولومبي لبعض الفئات المحرومة و المهمشة حيث قال لهؤلاء لن أخيب آمالكم وهذا العهد أنجز بالكامل كباقي العهود فمن هذه الفئات سكان أحياء الصفيح الذين كانوا بضاعة للسياسيين يتاجرون بها ويبتزون بها النظام ويستغلونها في تحريك الشارع، وقد فوت الأخ الرئيس عليهم تلك الفرصة بعد أن حقق الآمال وداوى الآلام ، ففي أقل من أربعة أعوام تحققت المعجزات وكل المواطنين اليوم أصبحوا يملكون قطعا أرضية مملوكة لهم ومزودة بالمياه، والكهرباء، والطرق بفضل السياسة الشجاعة التي اتبعت خلال هذا العهد من أجل القضاء على أحياء الصفيح ، فالمتأمل اليوم لمدينة انواكشوط يرى التغيير الجذري الذي حصل في واجهتها الحضارية ".

من ناحية أخرى يقول ولد معط الله "فأن موريتانيا شهدت تطورا كبيرا في عهد الرئيس : محمد ولد عبد العزيز لا ينكره إلا من أعمت عيناه الأنانية وحب الذات، فهذه النهضة يقول عمر التي شهدتها البلاد في هذا العهد الميمون عجزت عنها كل الأنظمة التي سبقته وقد شملت جميع المجالات الإقتصتدية ، والإجتماعية ، والسياسية ، والأمنية ، والدبلوماسية ، فنحن جميعا نشهد على ما كان عليه الجيش قبل 2009م حيث كان أبناؤنا يقتلون ضحى في شوارع انواكشوط واليوم بفضل العزيمة القوية والإرادة الصادقة اللتين يتمتع بهما رئيس الجمهورية لا يستطيع سنجاب أن يدخل أراضينا دون إذن ، وأصبح لدينا برنامج انتخابي نستطيع الدفاع عنه والترويج له ، واليوم يقول الأمين العام علينا أن نتذكر المثل الحساني (ألل أعشاك واعشاه في اكدح إلى اتل إيكب لا تخليه) خاصة إذا كان نصيبه من القدح فارغ ولا يملك ما يجعله فيه ، فعلى العموم نحن في حزب الإتحاد نريد إشراك الجميع في بناء الوطن .

وبدوره شكر السيد الشاش ولد ديه الأمين التنفيذي المكلف بترقية الرياضة القائمين على هذه المبادرة التي تدل علي تقديرهم الكبير واهتمامهم بهذه الإنجازات التي تحققت في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز ونقدر لكم هذا المجهود والاهتمام. وأضاف ولد ديه بأن الحزب يشكر هذه المجموعة ويؤكد لها بأن مكانتها في الحزب مصونة وأن الحزب معها ويعتبرها بمثابة دم جديد تم ضخه في الحزب ، وسنعمل جميعا من اجل مصلحة وخدمة وبناء الوطن ".

أما الأمينة التنفيذية المكلفة بالمجتمع المدني السيدة : فاطمة باس بدورها فقد رحبت بأصحاب المبادرة في صفوف حزب الإتحاد وشكرتهم على حسن التنظيم مؤكدة لهم أنهم اختاروا المنحى السليم باختيارهم دعم برنامج الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

عن أمانة الاتصال بحزب الإتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية