الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

مبادرة معا من أجل الإصلاح تعلن انضمامها لحزب الإتحاد خلال تظاهرة حاشدة

الأربعاء 23-04-2014


مرفق بصور

نظمت مجموعة شبابية هامة بقيادة السيد : عبد الفتاح ولد بابه مرشح حزب الديمقراطية المباشرة على اللائحة الوطنية في النيابيات الماضية ، بفندق "الخاطر" بالعاصمة انواكشوط مساء أمس الثلاثاء تظاهرة سياسية حاشدة وذلك بمناسبة إعلان انضمامهم لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية .

حضر هذه التظاهرة عن الحزب وفد قيادي رفيع برئاسة الأمين التنفيذي المكلف بحقوق الإنسان والحريات الأستاذ : يربه ولد اسغير .

وكانت بداية التظاهرة بتلاوة من الذكر الحكيم ثم تلتها كلمة رئيس المبادرة السيد عبد الفتاح ولد بابه وقد تحدث في بدايتها عن الأسباب التي دعتهم للانضمام لحزب الإتحاد والتي قال "إن من بينها وجود قيادة جديدة يرأسها الدكتور إسلكُ ولد احمد إزيد بيه لديها إرادة جادة في النهوض بالحزب، الشيء الذي جعلهم يجمدون مشروع تشكيل إطار سياسي مستقل خاص بهم كانوا بصدد إنشائه وهو في مراحله المتقدمة وينخرطون عوضا عنه في حزب الإتحاد ، هذا الحزب الذي يمثل الذراع السياسي لبرنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي ندعمه ونطالبه من هذا المنبر بالترشح لمأمورية جديدة من أجل مواصلة البناء والتعمير، لذلك نعلن على بركة الله انخراطنا في صفوف حزب الإتحاد كمناضلين بدون شرط ولا قيد كما نعلن انطلاقة أعمال مبادرتنا نعم للإصلاح".

كما كانت هناك كلمات للشباب والنساء تثمن الإنجازات وتشيد بالمستوى الذي وصل إليه البلد في الفترة الحالية .

رئيس وفد الاتحاد من أجل الجمهورية الأمين التنفيذي المكلف بحقوق الإنسان والحريات الأستاذ يرب ولد اسغير في كلمة له بالمناسبة قال أيها الحضور الكريم باسم رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الدكتور إسلكُ ولد أحمد إزيد بيه أرحب بكم وأهنئكم على حسن الاختيار ، وأخص الصديق والزميل عبد الفتاح ولد بابه وأقول لكم أن حزب الإتحاد حزب جماهيري واسع الانتشار فهو الحزب الوحيد الذي يغطي كافة التراب الوطني ويسع الجميع ويتساوى فيه العاكف والبادي، ومكانتكم فيه مصونة والكل سيرى فيه ذاته، خاصة أن هذه المجموعة التي أرى أمامي الآن أغلبها من فئتي الشباب والنساء وهاتان الفئتان لهما مكانتهما الخاصة في برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وكذلك في حزب الإتحاد ، وأنتم أخذتم القطار في الوقت المناسب أي في وقت الحصاد ولم يفتكم سوى متاعب التأسيس".

من جهة أخرى يضيف السيد يرب ولد اسغير " هذه المبادرة اليوم جاءت في وقتها فالوطن كلما كان أمام تجاذبات يتخذ أبناؤه البررة زمام المبادرة ، فهذا يدل على الحنكة والذكاء الذين تميزت بهما مجموعتكم، فالحزب أمام انتخابات رئاسية يرشح لها الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي حقق للوطن هذه الإنجازات العظيمة التي شملت جميع جوانب الحياة ولا يتسع الوقت لذكرها وأنتم أشرتم إليها في مداخلاتكم، والعول في هذه الانتخابات على الشباب والنساء كبير".

وبدوره تناول عضو المجلس الوطني للحزب الدكتور عبد الله ولد عبد الفتاح مستشار رئيس الحزب الكلام فرحب بالمجموعة المنضمة للحزب وهنأها على حسن الاختيار وقال إنه يعتبرها بمثابة دم جديد يضخ في جسم الحزب ولاشك أنه سيعطي حيوية وديناميكية جديدة له، مؤكدا أن مكانتهم فيه مصونة.

عن أمانة الاتصال بحزب الإتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية