الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

مبادرة أطر تيرس زمور لدعم ترشح رئيس الجمهورية تعلن انطلاقة نشاطاتها من العاصمة انواكشوط :

الخميس 1-05-2014


مرفق بالصور

نظمت مبادرة أطر تيرس زمور لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز بفندق أطفيلة بالعاصمة انواكشوط مساء أمس الأربعاء أمسية سياسية حضرها بعض منتخبي الولاية والعديد من رجال الأعمال والأطر، كما شارك فيها وفد قيادي من حزب الإتحاد من أجل الجمهورية برئاسة الأمين التنفيذي الأستاذ أسلامه ولد عبدُ الله وعضوي المجلس الوطني للحزب السيدين داؤود صنب، والسيد صنب ولد السالك .

وكانت بداية التظاهرة بالقرآن الكريم قبل أن يتناول الكلام رئيس المبادرة السيد محمد ولد أعل ولد لفريوه الذي بدأ حديثه بعد تحية الجمهور الحاضر والوفد القيادي الحزبي والمنتخبين والأطر والشخصيات السياسية الوطنية الحاضرة :" في إطار الجهود الرامية إلى الرفع من المستوي الديني والأمني والمعيشي والاجتماعي و الاقتصادي والثقافي و السياسي ارتأت مجموعة من أطر وأبناء ولاية تيرس زمور بمقاطعاتها الثلاث (إزويرات ، إفديرك ، بئر أم غرين) أن يلتئموا ويتحدوا تحت راية واحدة زادهم فيها الإخلاص و الوطنية وشعارهم العطاء و التفاني فيه ، وهدفهم الحفاظ والمساهمة في تنمية موريتانيا عامة و تيرس زمور خاصة كلها خصال تربوا عليها في الطفولة وتعلموها في الدراسة وطبقوها في العمل.

ويمضي ولد لفريوه قائلا:"أيها الحضور الكريم ، ظلت ولاية تيرس زمور ولا تزال أحد أهم ركائز الاقتصاد الموريتاني ومع ذلك فقد باتت تشكو من حزمة من المشاكل نذكر منها ضعف الأمن، شح المياه الصالحة للشرب، ضعف التغطية الصحية، انعدام الطرق، ...الخ. استعصت علي الأنظمة المتعاقبة منذ الاستقلال، وفي يومنا هذا بدأت ساكنة الولاية تري الحلم الماضي حقيقة معاشة، الأمر الذي دفع بنا نحن أصحاب هذه المبادرة الى انشائها تثمينا لما تحقق من إنجازات عملاقة شهدتها موريتانيا عامة وتيرس زمور خاصة خلال فترة مأمورية محمد ولد عبد العزيز، وإن أعضاء ومنتسبي مبادرة أطر تيرس زمور يرون أن واجبهم تجاه الوطن هو التماسك والتعاضد والإتحاد. وأن نكون عونا لمنتخبينا من نواب وشيوخ و عمد يسعون بكل ثقة ونزاهة الي تطبيق ومواصلة المسيرة التنموية لمرشحنا مرشح الشعب السيد محمد ولد عبد العزيز في الاستحقاقات القادمة سبيلا إلى تحقيق الأهداف التنموية المنشودة، أيها الحضور؛ من أهداف مبادرتنا: إعادة تجميع أطر وأبناء الولاية من خلال إنشاء ملتقي للتواصل فيما بينهم؛ وفتح مقر للمبادرة أثناء فترة الحملة الرئاسية؛ والتواصل مع أبناء الولاية في المدن التي يتواجدون بها؛ ومساعدة ودعم المنتخبين المحليين للولاية في تطبيق برامجهم التنموية؛ انطلاق حملات تحسيسية حول أهمية التسجيل علي اللوائح الانتخابية؛ وفي هذا الإطار فإن أعضاء المبادرة ينوون بإذن الله إنشاء رابطة أو جمعية ذات طابع تنموي".

الأمين التنفيذي المكلف بالتنظيم والعلاقة مع الأحزاب الأستاذ : اسلامه ولد عبدُ الله رئيس وفد حزب الاتحاد في كلمته بالمناسبة قال : "الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله السيد رئيس المبادرة السادة المنتخبون أيها الحضور الكريم باسم رئيس الحزب الدكتور إسلكُ ولد احمد إزيد بيه أحييكم وأثمن فيكم الروح الوطنية والإحساس بالمسؤولية ، وأنبه الى شيء مهم وأنا أشعر بالاعتزاز بوقوفي أمام هذه الشخصيات التي أعرفها ويعرف الكل وزنها السياسي والمعنوي والتي تعكس دعم ولاية تيرس زمور لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، أنبه الى أننا اليوم في مرحلة مفصلية من تاريخ بلدنا ونحن على أبواب انتخابات رئاسية يتوقف عليها استقراره ، هذه الانتخابات التي طالبنا رئيس الجمهورية بالترشح لها وقد لبى طلبنا مشكورا، ونحن الذين انتخبناه سنة 2009 بنسبة 52 في المائة على أساس وعود وفى لنا بها وأصبحت مجسدة على أرض الواقع متمثلة في انجازات عملاقة مست جميع جوانب الحياة للمواطنين، ألم يكن حريا بنا أن ننتخبه على الأقل من باب ثنائية رد الجميل والأمل وقد خبرناه طيلة خمس سنوات عاشتها موريتانيا ورشة بناء وتعمير وهناء ورخاء، بل هو أملنا في مواصلة النهضة التنموية الغير مسبوقة التي عاشها البلد في مأموريته الأولى لذلك ندعم ترشحه لولاية ثانية ليكتمل البناء".

وأضاف الأستاذ اسلامه ولد عبدُ الله رئيس وفد حزب الاتحاد قائلا :"أيها الحضور الكريم ان الوقت لا يسع الحديث عن انجازات رئيس الجمهورية في السنوات الخمس الماضية وإن المرء ليقف حائرا عن أيها يتحدث وعلى الأقل أذكرُ بالنقلة النوعية الحاصلة في الجانب الديني، فبعد أن كنا نتخذ ظهور العيس لتبيان الشرع فاليوم نستخدم الأثير عبر اذاعة القرآن وقناة تلفزيون المحظرة، بالإضافة الى طباعة المصحف وجامعة لعيون وتوظيف الأئمة، كما أذكر بالحالة التي كان عليها الجيش قبل توليه الحكم وأنتم أهل الشمال أدرى بذلك وتتذكرون الأحداث الإرهابية المؤسفة في "لمغيطي وتورين والغلاوية" ونحن في العاصمة لا ننسى الهجمات الإرهابية التي تعرضنا لها والمناوشات في شوارع تفرغ زينه ، أيام كان الجيش يلجأ لرجال الأعمال ليستعين بهم واليوم بفضل القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية أصبح جيشنا يحسب له ألف حساب في المحيطين الإقليمي والدولي، أيها الحضور الكريم هذه المبادرات مهمة لكن الأهم منها هو تجسيدها في صناديق الاقتراع، ولذلك أطلب منكم جميعا التوجه الى الولاية والنزول للميدان لمواكبة الإحصاء والتسجيل على اللوائح الانتخابية لأن المعركة التي نحن بصددها معركة صناديق الاقتراع ، وسلاحها الحصول على بطاقتي التعريف والناخب ، فهذه المبادرات مظهر مهم من مظاهر التعبئة والتعبير عن التأييد والمساندة، وأنتم عودتم الشعب الموريتاني أنكم اذا قلتم فعلتم والحزب يعول عليكم والسلام عليكم".

بعد كلمة رئيس الوفد الحزبي بدأت مداخلات من حضر من منتخبي الولاية حيث ثمنوا جميعا هدف المبادرة وشكروا القائمين عليها معربين في نفس الوقت عن دعمها ومساندتها في أهدافها التي هي مطلب كل المخلصين للوطن.

شيخ المقاطعة السيد محمد سالم ولد آفلواط الذي قال بعد الترحيب بوفد الحزب وشكر اصحاب المبادرة إنني من منطلق معرفتي بأصحاب هذه المبادرة الذين لا تجمعهم قبيلة بل يجمعهم هدف نبيل ومطلب عمومي أطلب تعميم هذه الأنشطة على جميع التراب الوطني حتي نقضي على القبلية والجهوية دعما لما يسعى إليه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي نسعى اليوم الى انتخابه لمأمورية ثانية ليتمكن من مواصلة الإنجازات التي أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ما تم في ازويرات أخيرا مثل فك العزلة ، توفير الماء للشرب ، بناء المساكن ، حل مشكل الجرنالية ، والأمن وما أدراكم ما الأمن فمازلنا نتذكر واقعة تورين وغيرها" .

وبدوره تناول الكلام النائب السابق لمقاطعة افديرك السيد خداد ولد المختارفي مداخلته بالمناسبة بعد الترحيب بوفد الحزب حيث قال :"أنا بدوري كنت أعد لمثل هذه المبادرة واليوم أنا سند لكم وللعلم قد أنشأت منظمة غير حكومية لتنمية تيرس زمور دعما لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، والجميع يعرف دعمي للنائب والعمدة في الاستحقاق الماضي دعما مني لحزب الإتحاد الذي أعتبر دعمي له دعما لرئيس الجمهورية، وهنا أؤكد لكم أن الرئيس محمد ولد العزيز يريده الجميع من حزبيين وغير متحزبين، وكما قال رئيس وفد الحزب فلنعد العدة للمعركة وذلك بالعودة الى الولاية ومواكبة الإحصاء الذي أبشركم بتمديده اليوم أسبوعا آخر".

عن أمانة الاتصال بحزب الإتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية