الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

اللجنة الوطنية للنساء تطلق تظاهرة تحت شعار:"المرأة الاتحادية تراهن على مأمورية ثانية لرئيس الجمهورية الأخ: محمد ولد عبد العزيز ":

الأحد 4-05-2014


مرفق بالصور

نظمت اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الليلة البارحة في مقر اللجنة بنواكشوط، تظاهرة سياسية حاشدة للتعبير عن دعمهن لترشح الرئيس محمد ولد العزيز والإشادة بما تحقق في المأمورية الأولى من انجازات هامة بصفة عامة وما حصلت عليه المرأة من مكتسبات بصفة خاصة..

وتميزت هذه التظاهرة التي حضرتها جموع غفيرة من النساء الاتحاديات من أعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الوطني و قياديات واطر و منتخبات وفاعلات سياسيات وناشطات في المجتمع المدني بتبادل للخطب عبرت فيه النساء عن امتنانهن لما تحقق على يد الرئيس محمد ولد عبد العزيز لصالح المرأة والمكانة التي حظيت بها، مؤكدين على أنهن سيساهمن بكل ما أوتين من قوة لمنحه مأمورية جديدة وبنسبة كبيرة كاعتراف بالجميل ومساهمة في مواصلة مسيرة البناء والتنمية.

رئيسة اللجنة الوطنية للنساء السيدة عيش فال فرجس بعد الترحيب بالجميع شكرت كل المشاركات في التظاهرة قائلة "إن النساء الاتحاديات برهنً من خلال حضورهن الحاشد اليوم لهذه التظاهرة الداعمة لترشح الرئيس محمد ولد عبد العزيز، على أنهن قادرات على كسب الرهان، كما أن هذا التنوع اليوم يبرهن على وحدة وطنية تشكل لهن مصدر اعتزاز ليقلن بصوت واحد: "نعم لترشيح الرئيس محمد ولد عبد العزيز لمأمورية ثانية"..

وأضافت السيدة عيش فال فرجس قائلة:" لنعلم أننا اليوم في الأشهر الأخيرة من المأمورية الأولى للرئيس ونحن مقتنعون بأنها مأمورية ترفع الرأس، حيث انصبت مجمل الانجازات في خدمة المواطن من توفير للماء والكهرباء ودعم القوة الشرائية للمواطن البسيط... وتعدد الانجازات في كافة المجالات، ففي المجال الديني تم اكتتاب الأئمة وفتح إذاعة القرآن، وطباعة المصحف الموريتاني وشيدت المساجد ، وأطلقت قناة "المحظرة"... وفي ما يخص الوحدة الوطنية أعيد المبعدون ودمجوا وأقيمت صلاة الغائب على أرواح الضحايا وتم تعزيز وتوطيد العدالة الاجتماعية بالبرامج والمشاريع الهادفة إلى ذلك.. كما تم إصلاح الحالة المدنية وفيما يخص التنمية فحدث ولا حرج.."

وقالت بنت فرجس إن الرئيس محمد ولد عبد العزيزعمل خلال مأموريته الأولى على حماية المواطنين من خلال التركيز على الأمن ومحاربة المخاطر المحدقة بالشعب الموريتاني . وخلصت إلى أن ما تحقق من انجازات في السنوات الخمس الماضية من الصعب استكمال تعداده في وقت ضيق حيث يدرك القادم على عاصمتنا اليوم بأنها ليست انواكشوط قبل 2009 ، و يدرك الجميع أن العهدة الأولى لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز شكلت استثناء لصالح المرأة، فقد دخلت الحكومة ولأول مرة 7 وزيرات، وأصبحت رئيسة المجموعة الحضرية سيدة، وهن سفيرات ورئيسات مجالس إدارة بالعشرات ناهيك عن إدارات المؤسسات والأمانات العامة للوزارات".

وقالت بنت فرجس بأن ما حققه الرئيس لصالح النساء وضع على عواتقهن حملا ثقيلا يجعلهن مجبرات على إعادة الجميل، ولن يتأتى ذلك إلا بمنحه مأمورية ثانية و بنسبة متميزة خدمة للمواطنين وليتواصل المشوار ، داعية إلى العمل من اليوم على التسجيل على اللائحة الانتخابية قبل انقضاء فترة الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي التكميلي واغتنام الفرصة لصالح أولئك الذين فاتهم التسجيل في المرحلة الماضية والذين بلغوا سن التصويت الآن إلى المبادرة بالتسجيل.

وبدورها النائبة الثانية لرئيس الحزب عضو الجمعية الوطنية السيدة خديجة مامَادوُ جالٌو التي حضرت التظاهرة أكدت في كلمة لها بالمناسبة أنه تحقق الكثير لصالح المرأة الموريتانية، من تمثيل في الحكومة، والشئ ذاته بالنسبة للجمعية الوطنية، والتمثيل الدبلوماسي ، وهذا يقتضي منا على الأقل أن نعترف بالجميل لهذا الرجل الذي رفع من مقامنا ولن يكون ذلك إلا بالمساهمة الكبيرة في منحه مأمورية ثانية وبأغلبية مريحة، وذلك بالعمل الجاد من خلال الحث على التسجيل على اللائحة الانتخابية .

وأكدت نائبة رئيس حزب الاتحاد أنه على النساء الاتحاديات أن يتسلحن للمعركة الانتخابية القادمة وذلك بالعمل الجاد من خلال الحث على التسجيل على اللائحة الانتخابية انطلاقا من إفراد الأسرة وضيوفها وجيرانها وسكان حيها، وتأطير الجميع حتى نتمكن من إنجاح رئيسنا بكل جدارة واستحقاق.

وبدورها عضو اللجنة النسائية السيدة النوها منتالسالك في مداخلتها عددت الكثير من الإنجازات وطالبت النساء بالسهرالدائم من أجل تسجيل الأهل والأقارب على اللائحة الانتخابية .

عضو أمانة الرقابة والتفتيش السيدة لاله فاطمه منت مولاي أحمد في مداخلة لها بالمناسبة شكرت رئيسة اللجنة الوطنية لنساء الحزب وكذلك باقي أعضاء اللجنة على الاهتمام الدائم بالشأن العام ومشاركة المرأة في المناسبات ، ولا غرابة في ذلك فالمرأة الموريتانية في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز حق لها أن تفخر لما حظيت به من عناية خاصة وكذلك كل المخلصين للبلد نظرا لما تحقق من إنجازات عملاقة عمت جميع جوانب حياة المواطن، ولمواصلة البناء و الاستقرار يجب أن ننجح مرشحنا السيد محمد ولد العزيز.

نشير إلى أن التظاهرة شهدت مداخلات بجميع اللهجات الوطنية كما صاحبتها ترجمة للكلمات الرسمية بالإضافة إلى إنعاشات شعرية هامة قامت مع شاعرة اللجنة الوطنية للنساء الأديبة خديجة باه.

عن أمانة الاتصال بحزب الإتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية