الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

مجموعة سياسية وازنة في مكطع لحجار وعلى المستوى الوطني تعلن انسحابها من تواصل وانضمامها لحزب الإتحاد :

الاثنين 12-05-2014


مرفق بصور

نظمت مجموعة سياسية وازنة يترأسها السيد محمد الأمين ولد الطالب دحمان رئيس الجالية الموريتانية في السنغال تظاهرة سياسية حاشدة مساء أمس الأحد في فندق الخاطر وسط العاصمة أعلنت خلالها انسحابها من حزب "تواصل" وانضمامها لحزب الإتحاد دعما لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وقد حضر هذه التظاهرة عدد كبير من منتخبي وأطر مقطع لحجار بالإضافة الى العشرات من المنتمين لهذه المجموعة .

حزب الإتحاد من أجل الجمهورية أنتدب لحضور التظاهرة وفدا قياديا برئاسة الأمين التنفيذي النائب : محمد الأمين ولد الشيخ ، وعضوية السيدة : فاطمة منت أياي عضو المجلس الوطني للحزب ، وعضو أمانة الاتصال السيد : احمد مختيري.

كانت البداية بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ثم بكلمة الشيخ : لمام ولد عبدي إمام مسجد اشلخ لحمير بدأها بآيات من القرآن الكريم تحث على التقوى والصدق والصبر عليه وما أعد الله لأهله في الدنيا والآخرة ، ثم قال إن هذه الجماعة أتت لتسلم على الحضور وتشكرهم وهي مقبلة على رئيس الجمهورية ، وعلى حزب الإتحاد من أجل الجمهورية لتلتحق بمنتخبيها في حزب الإتحاد، كما أنها ضد التفرقة ، وقد جاءت وفاء للعهد .

بعد فضيلة الإمام تناول الكلام رئيس المبادرة السيد : محمد الأمين ولد الطالب دحمان فقال : بعد تحية الجميع كل باسمه ورسمه والترحيب بوفد الحزب :"نحن اليوم ننظم هذه التظاهرة السياسية من أجل الإعلان عن انسحابنا من حزب تواصل وانخراطنا في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، وأنا أحيي هذه الأوجه النيرة التي أعرف أن المنتمي لها ينتمي لصف التغيير والبناء والعمل الجيد فنحن بعد دراسة معمقة للمشهد السياسي تبين لنا أن البعض كان يتكلم عن الإسلام والمسلمين وكأنه حامل اللواء، وفي الحقيقة حامل لواء الإسلام اليوم هو الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي حقق للإسلام ما لم يحققه رئيس قبله، والإنجازات في المجال الإسلامي خير دليل على ذلك ، ناهيك عن المجالات الأخرى التي يضيق المقام عن ذكرها ، كل هذا جعلنا نقتنع بهذا الصف ونلتحق به بعزم وصدق وحكمة، ولا نخفي أننا جئنا من أجل البناء والمساهمة في نهضة البلد، وأشكركم وأطلب منكم أن نتحد جميعا ونجعل أمام أعيننا نجاح مرشحنا السيد محمد ولد عبد العزيز، وقد أعان على نفسه بما حقق لشعبه من انجازات " .

الناطق الرسمي باسم المجموعة السيد محمد محمود ولد الطالب دحمان قبل قراءته لبيان المجموعة قال بداية لا يسعني في هذا المقام إلا أن أشكر الجميع ولا أخفي فرحتي بحضور رموز المقاطعة معنا اليوم ، وداء في نص البيان: "وبعد فإنني أرحب بكم كلا باسمه ووسمه تحية تليق بسموكم نيابة عن إخواني أصحاب المبادرة من جاءوا معي اليوم ليعلنوا انسحابهم من حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) وتأييدهم لبرنامج حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وتقديرهم للجهود الجبارة والإنجازات العظيمة التي تحققت في مأمورية رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد عبد العزيز ، رئيس الفقراء، الذين ظلوا عقودا من الزمن في انتظار من يزيح عنهم الستار وينقل حالهم نحو الأحسن، إضافة إلى إنجازاته العملاقة في تعميم الطرق وبناء التجمعات الحضرية وتحرير الإعلام السمعي والبصري ورفع كافة القيود عن الصحافة وإرساء التعددية الديمقراطية الحقيقية وإعادة الاعتبار للهوية الإسلامية للدولة ومنح الأئمة والعلماء المكانة اللائقة بهم وطباعة أول مصحف موريتاني بإشراف خيرة علماء شنقيط وإطلاق قناة فضائية خاصة بالمحظرة بثت كتاب الله وسيرة نبيه صلى الله عليه وسلم، وإرساء المساواة العامة بين كافة مكونات الشعب ومنح العناية للفئات التي ظلت مهمشة سنين عديدة وتمكين موريتانيا من استعادة موقعها الريادي ودورها الفاعل في إفريقيا والعالم الإسلامي وتتويجها برئاسة الاتحاد الإفريقي . إضافة إلى قطع العلاقات مع العدو الصهيوني والتصدي لمواجهة القاعدة حتى تحقيق الأمن والاستقرار على عموم ربوع التراب الوطني" .

وأضاف قائلا:"فعين الناظر للأحياء الفقيرة المهمشة لن تتخطى التغيرات الإيجابية التي طرأت من تقسيم للقطع الأرضية وتخطيط للأحياء وبناء للمدارس وكهربة وتعبيد للطرق .

خاصة إذا ما نظرنا ووضعنا في الحسبان أن الحيز الزمني الضيق لا يمكن متى تم تكثيفه أن يعبأ بأكثر مما يتحمل من الأطراف والإنجازات، ذلك أن علاقتنا بالوقت تلعب دورا حاسما في مدى تحقيق طموحاتنا وآمالنا. كل هذه الانجازات وغيرها من وفاء بالوعود التي عودتا إياها فخامة رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد عبد العزيز جعلتنا ننضم ونساند ونؤيد برنامجه السياسي ونعلن دعمه في الانتخابات المقبلة باعتباره الرئيس الأفضل والأمثل لموريتانيا ".

رئيس وفد الحزب النائب محمد الأمين ولد الشيخ بدأ كلمته بالمناسبة بالقول : " باسم رئيس حزب الإتحاد الدكتور اسلكُ ولد احمد إزيد بيه وكافة منتسبي الحزب أرحب بكم جميعا في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية وأهنئكم على قراركم الصائب والذي جاء في الوقت المناسب ، فكل محب لموريتانيا عليه أن يسعى في مواصلة مسيرة البناء والتعمير التي عرفها البلد في عهد الرئيس : محمد ولد عبد العزيز ، فالنقلة النوعية التي حصلت في هذا العهد قد أضحت محل إعجاب الجميع ومواصلة هذه النهضة لا تتأتى إلا بمنح الرئيس مأمورية ثانية من أجل صيانة ما تحقق وتنفيذ ماتبقى".

ومن ناحية أخرى يقول الأمين التنفيذي "لا يخفى علينا ما تمثله هذه الوجوه الحاضرة معنا الآن من بعد سياسي في الوطن وخاصة في ولاية لبراكنة، هذه الوجوه التي تؤكد أن مقطع لحجار مقطع من مقاطع حزب الإتحاد من أجل الجمهورية ، وهنا أرحب بكم من جديد في الحزب ومكانتكم مصونة فيه والسلام عليكم ".

عضو المجلس الوطني السيدة : فاطمة منت أياي في كلمة لها بالمناسبة شكرت المنضمين للحزب وخصت الحاضرات من النساء وذكرتهم بالدور الذي يجب على المرأة أن تلعبه في المجتمع خاصة في المجال السياسي ، كما ذكرت الحاضرات بما حصلت عليه المرأة في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز من حظوة وتقدير واهتمام، وطالبتهن برد الجميل في الانتخابات القادمة.

عن أمانة الاتصال بحزب الإتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية