الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

مبادرة "الأمل لدعم ترشح رئيس الجمهورية لمأمورية ثانية " تطلق أعمالها من قصر المؤتمرات بانواكشوط وسط حشد جماهيري كبير وتعبئة شعبية هامة:

الخميس 15-05-2014


نظمت مجموعة من الأطر والسياسيين ورجال الأعمال مساء أمس الأربعاء في قصر المؤتمرات بالعاصمة نواكشوط فعاليات انطلاق أنشطة "مبادرة الأمل لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز في الانتخابات الرئاسية" المقرر إجراء شوطها الأول الشهر المقبل.

جرى الحفل الحاشد لانطلاق المبادرة برعاية مباشرة من الشخصيات الوطنية الاجتماعية والسياسية البارزة من المنخرطين في المبادرة والمنحدرين من أطار و أوجفت وأركيز وانواكشوط خصوصا ومن بقية ولايات الوطن بشكل عام ، وكذا بحضور المئات من الأعيان والأطر والسياسيين ورجال الأعمال المنحدرين من ولاية آدرار والآلاف من أعضاء المبادرة ومناصريها ، حيث اكتظت القاعات الكبرى لقصر المؤتمرات الدولية وخارجها بالحضور، هذا فضلا عن عرض مجريات المهرجان على شاشات كبيرة في القاعات الملحقة بالقاعة الكبرى للقصر وحتى في الساحة الداخلية المطلة على جنينات المركز الدولي للمؤتمرات وفي أروقة المبنى حيث كان الحضور باهرا وتعبيرا صريحا وعمليا عن تأييد منتسبي هذه المبادرة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بطريقة راقية وفعالة، وتعتبر هذه المبادرة من اكبر المبادرات الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز.

و كان افتتاح المهرجان بالقرآن الكريم مع القارئ بنيامين ولد هيين ، ثم كلمة المنتسبين للمبادرة والشخصيات الاجتماعية المشرفة عليها وقرأها نيابة عنهم السيد محمد السالك ولد المختار الذي قال :" إن المنخرطين في المبادرة يقفون صفا واحد خلف رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد عبد العزيز بعدما تأكد لديهم ما يتمتع به من قدرة على مواصلة السير بموريتانيا موحدة ومزدهرة وقادرة على كسب رهانات التنمية كما تبرهن على ذلك الانجازات التي تحققت في المأمورية الرئاسية المنتهية".

وأضاف أن هذه المبادرة تمثل عمقا اجتماعيا كبيرا وانتشارا جغرافيا واسعا من حيث المشاركين فيها ، و بأن موريتانيا قطعت أشواطا كبيرة من حيث الحريات والأمن (بإنشاء ترسانة أمنية وإستراتيجية لمكافحة الإرهاب والهجرة والمخدرات ..) والاستقرار والديمقراطية ومزيد من التنمية، بالإضافة إلى انشاء فضائية مختصة في القرءان الكريم وعلومه ، كما تم في عهده إعطاء عناية خاصة للشباب والنساء ، وكل هذا جعل بلادنا فاعلا سياسيا ودبلوماسيا في الدول العربية وإفريقيا وحتي في العالم حيث احتلت بلادنا المرتبة الأولى في حرية الإعلام لثلاث سنوات علي التوالي ناهيك عن الحريات العامة ومكافحة آثار الرق والفقر، وقناعة منا بما قدمه الرئيس محمد ولد عبد العزيز وبهذا النهج نعلن دعمنا له وتجسيدا لهذا الدعم سنرصد الإمكانيات اللوجستية والمادية لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز من خلال برنامج ستتقدم به المبادرة لحملة رئيس الجمهورية".

وبعد كلمة المبادرة ألقت الأستاذ زينب منت باب ولد محمد ولد معط كلمة بسم نساء المبادرة قالت فيها إن دعم مبادرة "الأمل للرئيس محمد ولد عبد العزيز" سيتم عن طريق التعبئة في الحملة الرئاسية في البيوت والشوارع والمهرجانات والمنتديات وغيرها، كما ستقوم نساء المبادرة بأقصى ما يمكن من جهودهن بمحاولة رد الجميل لرئيس الجمهورية .

أما الشاب شمس الدين ولد يهديه فقد قرأ كلمة باسم شباب المبادرة قال فيها "بأن شباب المبادرة سيدعم من يعمل بجد في زرع الأمل في نفوس الشباب بالتشاور والتعاطي معهم وما لقاء الرئيس مع الشباب إلا دليلا على ذلك، مثمنا بإرتياح إنشاء مجلس أعلي للشباب، فضلا عن الجهود التي تبذلها الدولة تحت قيادته لاحتضان وتعليم وتشغيل الشباب وتكوينه والاهتمام بتطلعاته".

أما النائبة الثانية لرئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية عضو الجمعية الوطنية السيدة خديجة مامادو جالو فقد قالت في بداية مداخلتها "باسم رئيس الحزب الدكتور : إسلكُ ولد احمد إزيد بيه أحييكم وأثمن هذه المبادرة ولا أخفي ثقتي بمن يقفون وراءها والذين يعرفهم الشعب الموريتاني وكلما نظرت الى الحضور تأكد لدي أن مرشحنا ناجح في الشوط الأول وبنسبة كبيرة لأن هذه المنطقة التي ينحدر منها منظمو هذه المبادرة هي منبع الحضارة في الوطن ، وهي منشأ القرارات المؤسسة لنهضة البلد".

من ناحية أخرى تقول رئيسة وفد حزب الإتحاد نائبة رئيسه السيدة خديجة مامادو جلو " لم أستغرب دعمكم للرئيس محمد ولد عبد العزيز فأنتم أهل البصيرة والحنكة السياسية وهو رئيس الوحدة الوطنية ورئيس الجميع ورئاسته لإفريقيا تدل علي أن موريتانيا ديمقراطية ونحمد الله علي اننا متحدين بيضا وسودا مثل العين ولن نستريح أو نرتاح حتي يفوز رئيس الجمهورية المرشح محمد ولد عبد العزيز في الشوط الأول من الانتخابات ".

وفي ختام التظاهرة قام الإعلامي محمد محمود ولد حامدينُ بقراءة البيان الصحفي للمبادرة والذي جاء فيه : إننا في مبادرة الأمل وسعيا منا في مواصلة النهج السياسي والاجتماعي والاقتصادي ، فإننا نعلن دعمنا للمرشح محمد ولد عبد العزيز كما نعلن دعوتنا لكل الموريتانيين من اجل إعادة انتخاب الرئيس محمد ولد عبد العزيز من اجل موريتانيا موحدة وديمقراطية وآمنة".

وقد تخللت المهرجان قراءات شعرية شعبية مع الأديب الكبير بدر ولد موسى وإنشاد أبيات من المديح النبوي في مقام فاق مع الفنان بياكي ولد نفرو.

عن أمانة الاتصال بحزب الاتحاد/ احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية