الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

مبادرة "العهد الصادق " في "احسي الرحاحلة " تعلن دعمها ومساندتها للرئيس : محمد ولد عبد العزيز:

الأحد 18-05-2014


مرفق بالصور

نظمت مجموعة من الأطر والسياسيين ورجال الأعمال مساء أمس الجمعة 16 مايو 2014 تظاهرة سياسية في قرية أحسي الرحاحلة (30 كلم على طريق تكنت ـ المذرذرة(.فعاليات انطلاق أنشطة " مبادرة "العهد الصادق " لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز في الانتخابات الرئاسية" المقرر إجراؤها في الشهر المقبل.

جرى الحفل الحاشد لانطلاق المبادرة برعاية مباشرة من الشخصيات الاجتماعية والسياسية البارزة من المنخرطين في المبادرة والمنحدرين من ولايتي اترارزه ، ولبراكنه ومن بقية ولايات الوطن بشكل عام ، حضر هذه التظاهرة المئات من الأعيان والأطر والسياسيين ورجال الأعمال المنحدرين من الولايتين والمئات من أعضاء المبادرة ومناصريها ، حيث اكتظت بهم الخيام المنصوبة لهذا الغرض حيث كان الحضور متميزا ونخبويا يؤكد على صدق عنوان المبادرة في دعم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

ومثل حزب الاتحاد من اجل الجمهورية في هذه التظاهرة بوفد هام برئاسة اسلامة ولد عبدو الله الأمين التنفيذي المكلف بالتنظيم والعلاقات مع الأحزاب ، وعضوية عضوي المجلس الوطني الناجي ولد الصبار ودودو ولد متالي ، وعضو اللجنة الإعلامية للحزب السيد : احمد مختيري .

كان الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم ، ثم كلمة ترحيبية مع نائب مقاطعة المذرذرة السيد : أحمد ولد باب قال فيها إن الوقت مناسب لانطلاق الدعم والمساندة لفخامة الرئيس : محمد ولد عبد العزيز لما تشهده المنطقة من إنجازات ، وعلى رأسها طريق تكنت المذرذرة التي فكت العزلة عن المنطقة ، وقال النائب بأن هذا الطريق كان المطلب الملح منذ نشأة الدولة ، وقد تحقق الآن بفضل الله ثم لوفاء رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز بعهوده .

وقال نائب المقاطعة بأن أعضاء المبادرة يعلنون دعمهم ومساندتهم الكاملة لفخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز ، وطالب الفاعلين والقوى السياسية المشاركة بالتكاتف لتنمية المقاطعة في ظل مأمورية ثانية للرئيس محمد ولد عبد العزيز ، ونوه النائب بمسلسل الانجازات التي تحققت في ظل عهد الرئيس ولد عبد العزيز ومردوديته الإيجابية على البلاد الموريتانية .

وفي كلمة باسم أطر المجموعة قال الدكتور سالم ولد بونه بأن كل الأطر والفاعلين والوجهاء متفقون في المجموعة على الدعم الكامل واللامشروط لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز ، ونوه بالحضور المتميز ، للتظاهرة، وهذا نص الكلمة، بعد تحية الحضور :

"لا يخفى عليكم ما لهذه المنطقة من أهمية محورية في ولاية الترارزة وما لهذه الربوع من دور فعال في نشأة الدولة الحديثة. ولا يخفى عليكم كذلك، ذلك التراكم الذي تركته العقود الخمسة الماضية وانعكس سلبا على جهود التنمية محليا وعلى المستوى الوطني وما فعلته السنون الخمس الماضية من انتشال للوضع الاقتصادي والاجتماعي من تحت الركام ومن إصلاح للخلل في جميع المجالات.

ومحدثكم يخاطبكم من على مثل دامغ لتلك الإنجازات انه طريق تكند المذرذرة المعبد الذي ظل حلما طالما راود الجميع، وصنف من قبل الكثيرين من باب المستحيل، إنه يسمعنا ونراه اليوم شاهدا حيا على فك العزلة النهائي عن بلدات عانت الكثير في سبيل التواصل الأبدي بينها دون ان تجد من يسمع أناتها ويضع حدا لمعاناتها ، واليوم وجدت المنطقة ضالتها المنشودة في الرئيس محمد ولدعبد العزيز، وهي اليوم وغدا لا تقبل به بديلا عنه ، وليبلغ الشاهد الغائب.

السادة والسيدات، اسمحوا لي ان أورد على سبيل المثال لا الحصر بعض تلك الإنجازات التي لا يمكن ان ينكرها مكابر ولا يتخيل ان يستبدلها الناخبون بالوعود خاصة تلك التي اثبتت التجربة انها ليست ناجزة.

فتح رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، إذاعة القرآن الكريم، وطبع مصحف شنقيط، وأمر بإنجاز أكبر مسجد في تاريخ البلاد، وأسس أول جامعة إسلامية (جامعة لعيون، أمر بتمويل المحاظر، خصص مرتبات للأئمة، أمر بترقية التعليم الأصلي ورعايته، والسهر على بيوت الله وحرمتها ورعاية العلماء وخدمة الحجيج، أوفد بعثات الدعوة للدول الخارجية، طرد الصهيونية من بلاد المنارة والرباط، فعل العمل الإسلامي على الصعيد الداخلي والدولي ، منح حرية التعبير ألغى حبس الصحفيين حتى بالإساءة اليه شخصيا،اعلن لأول مرة عن تشغيل 100 اطار معوق ورفع سقف الدعم السنوي للمعوقين وفتح مدرسة لتعليم الاطفال الصم من هذه الشريحة علاوة على إشراك الصم في الاطلاع على ما يدور في البلاد من خلال نشرة تلفزيونية خاصة بهم.

أمضى السيد محمد ولد عبد العزيز، قرابة خمس سنوات يدعو للحوار مع كامل الاستعداد لكل نتائجه، وفوق ذلك باشر تنفيذ عقده الأصلي مع الشعب الموريتاني الذي انتخبه فأطلق أكبر مسلسل مشاريع في تاريخ البلاد، أنجز خلاله في عامين ما لم تنجزه الأنظمة الموريتانية مجتمعة في مجالات المياه، الكهرباء، الطرق،بناء اول مطار بمواصفات دولية في نواكشوط، الإسكان، الصحة، الاستثمار،... إلخ. 500 مشروع مائي في البلاد.. تخفيض الضريبة على الراتب بشكل معتبر".

رئيس بعثة الحزب الأمين التنفيذي المكلف بالتنظيم والعلاقة مع الأحزاب الأستاذ : ــ الأمين التنفيذي المكلف بالتنظيم والعلاقة مع الأحزاب الأستاذ : اسلامه ولد عبدُ الله رئيس وفد الحزب في كلمته بالمناسبة ، وبعد التحية ، قال : " السيد رئيس المبادرة السادة المنتخبون أيها الحضور الكريم باسم رئيس الحزب الدكتور : إسلكُ ولد احمد إزيد بيه أحييكم وأثمن فيكم الروح الوطنية والإحساس بالمسئولية ، وأنبه الى شيء مهم وهو أننا اليوم في مرحلة مفصلية من تاريخ بلدنا ونحن على أبواب انتخابات رئاسية يتوقف عليها استقرار البلد واستمرار النهضة النوعية التي شهدها في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز ، هذه الانتخابات التي طالب أغلب الشعب رئيس الجمهورية بالترشح لها وقد لبى طلبنا مشكورا .

من ناحية أخرى نحن انتخبنا الرئيس : محمد ولد عبد العزيز سنة 2009 بنسبة 52 في المائة على أساس وعود وفى لنا بها وأصبحت مجسدة على أرض الواقع متمثلة في انجازات عملاقة عمت جوانب الحياة العامة للمواطنين ، ألم يكن حريا بنا أن ننتخبه من باب رد الجميل له ، والأمل فيه وقد خبرناه طيلة خمس سنوات عاشتها موريتانيا ورشة بناء وتعمير وهناء ورخاء ، بل هو أملنا وندعم ترشحه لولاية ثانية ليكتمل البناء ".

أيها الحضور الكريم إن الوقت لا يسع الحديث عن انجازات رئيس الجمهورية في السنوات الخمس الماضية وإن المرء ليقف حائرا عن أيها يتحدث ففي الجانب الديني ، إذاعة القرآن وقناة المحضرة وطباعة المصحف وجامعة لعيون وتوظيف الأئمة ، كما أذكر بالحالة التي كان عليها الجيش قبل توليه الحكم بعد أن كان الجيش يلجأ لرجال الأعمال ليستعين بهم واليوم بفضل القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية أصبح جيشنا يحسب له ألف حساب في المحيطين الإقليمي والدولي" .

السيد اسلام ولد عبدُ الله قال من ناحية أخرى "إنه يعجب من قول المقاطعين للانتخابات أن البلد يعيش أزمات سياسية واقتصادية وأمنية مع أن الحقائق والأرقام تفند ذلك والشاهد هو الشعب الموريتاني ، هو أنتم أيها المناضلون أولا، والهيئات الدولية ثانيا".

وقد شهدت التظاهرة قراءات شعرية معبرة ، أداها شعراء من المجموعة ، كما حضرها إلى جانب مجموعة الأطر رئيس مجلس الشيوخ محمد الحسن ولد الحاج .

عن أمانة الاتصال بحزب الإتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية