الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

مبادرة شباب كرفور تعلن انسحابها من حزب "الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم " والانضمام لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية .

الأربعاء 21-05-2014


مرفق بالصور

خلال تظاهرة شبابية حاشدة بمنطقة "كرفور" البارحة أعلن أعضاء مبادرة شباب كرفور انسحابهم من حزب "الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم "ولانضمام لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية وتضم هذه المبادرة حسب أعضائها حوالي مائة وخمسين شابا وفتاة.

مثل الحزب في هذه التظاهرة بوفد هام من قيادة اللجنة الوطنية لشباب الاتحاد من أجل الجمهورية برئاسة الأمين العام للجنة السيد : محمد فال ولد يوسف ، وعضوية السيد : موسى ولد الصوفي المنسق العام للمبادرات الوطنية ، والسيد : محمد ولد آبه ، السيدة : الطاهرة منت محم ، محمد محمود به .

كانت البداية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، ثم بكلمة الترحيب مع رئيس المبادرة الشاب : لمام ولد محمد حيث قال : بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

باسمي وباسم أعضاء ومنتسبي مبادرة شباب كرفور الحاضرين معنا واللذين لم يسعفهم الحظ للحضور، فإنني أرحب بضيوف المبادرة السادة ممثلي حزب الإتحاد من أجل الجمهورية اللذين يسعدنا حضورهم معنا خلال لحظة التئام الشمل بين الحزب والمبادرة انسجاما في المواقف والأهداف خلف القيادة الرشيدة لفخامة الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز .

وقد جاء التحاق المبادرة بالحزب نتيجة جهود عظيمة بذلها شباب مخلصون لتغليب المصالح الوطنية على المصالح الضيقة وذلك ما سيتم توضيحه خلال هذا الحفل الكريم والـســــلام.

بعد كلمة الترحيب كلمة المبادرة مع نائب الرئيس: فلالي ولد محمد سالم وهذا نصها:

باسم أعضاء ومنتسبي مبادرة شباب كرفور وانسجاما مع تطلعات هؤلاء الشباب المتشبثين بالإرادة والمهتمين بتنمية البلد وإيمانا بأن مصالح موريتانيا – دولة وشعبا – فوق الجميع ، وفي لحظة تاريخية تستدعي التشخيص الدقيق لهذه المصالح و الأهداف بغية إيجاد الوسائل المناسبة للوصول إليها وتجنيب البلد ما لا تحمد عقباه .

نعلن دعمنا اللا مشروط ومساندتنا للمرشح محمد ولد عبد العزيز لرئاسيات 2014 وانخراطنا في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية تثمينا للمكاسب التي تحققت على المستوى الوطني في المجالات الإقتصادية – الإجتماعية – السياسية والتي نذكر منها :

ü إنشاء الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة ، طباعة المصحف الشريف ، إنشاء قناة المحظرة ، إنشاء إذاعة القرآن الكريم ، بناء جامعة لعيون ، بناء جامعة انواكشوط ، بناء مطار انواكشوط الدولي ، بناء محطة لتوليد الكهرباء ، توسيع مينائي انواكشوط وانواذيبوا وبناء ميناء جديد للصيد التقليدي ، إنشاء منطقة انواذيبوا الحرة ، إنشاء مدارس فنية ومهنية مثل : مدرسة المعادن والمدرسة العليا متعددة التقنيات ، ومدارس الإمتياز ، وإعادة تأهيل مراكز التكوين المهني، دمج المعاقين في الوظيفة العمومية ، محاربة الإرهاب والجريمة العابرة للقارات ، القفزة النوعية في مجال الحريات، تعزيز قدرات القوات المسلحة وقوات الأمن ، الجهود الرامية إلى محاربة الرق ومخلفاته ، إنشاء مجلس أعلى للشباب ، التحسن الكبير في البنية التحتية من طرق ومواصلات هذا فضلا عن الإكتتابات المتتالية للشباب في القطاعات المختلفة، كل ذالك جعلنا نتخذ قرارا حاسما بمساندة هذه المسيرة والسير في هذا الركب المبارك لقطع خطوات على طريق التنمية والتقدم ببلدنا الذي يستحق علينا الكثير، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

رئيس الوفد الحزبي السيد : محمد فال ولد يوسف في كلمة له بالمناسبة قال باسم رئيس الحزب الدكتور : اسلكُ ولد احمد ازيدبيه أرحب بكم في صفوف اللجنة الوطنية لشباب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وأهنئكم على حسن الاختيار، وكما وضحتم في الكلمة المفيدة والمختصرة والتي بينتم فيها الأسباب التي أدت الى قناعتكم بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية القاطرة السياسية لبرنامج رئيس الجمهورية ، أود طمأنتكم على أن مكانتكم مصونة في الحزب فحزبنا حزب جماهيري شعبي يسع الجميع ، ويمكن لكل مواطن أن يرى فيه ذاته ، واليوم كما تعلمون نحن أمام انتخابات رئاسية يتعلق عليها مصير البلد وعلينا جميعا أن نسعى في الطريقة التي تضمن نجاح مرشحنا مرشح الشباب الأخ : محمد ولد عبد العزيز في الشوط الأول وبنسبة مشاركة عالية، هذه الانتخابات التي قاطعتها بعض الأحزاب كفرا بالدستور لقناعته بأن الناخب لا يريدهم ولا يؤمن بطرحهم السياسي ، وأعود وأرحب بكم .

بدوره المنسق العام للمبادرات الوطنية السيد موسى ولد الصوفي في مداخلته بالمناسبة رحب بالمنضمين الجدد لحزب الاتحاد معتبرا إياهم بمثابة دم جديد تم ضخه في جسم اللجنة الوطنية لشباب الحزب وقال إن الإنجازات التي تحققت في مأمورية رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد عبد العزيز والتي ذكرتم العديد منها في كلمتكم ، قد بدأت بأساسيات البناء الخمسة التي لا يمكن تخطيها وهي :

أولا : إرساء الأمن في الداخل والخارج وضبط الحالة المدنية ، ثانيا : الاستقرار السياسي ، ثالثا : إرساء الديمقراطية ومنح الحريات العامة للجميع ، رابعا : العدالة الاجتماعية بدءا بالإرث الإنساني ، وتأهيل الأحياء العشوائية هذين الملفين الذين لم يجرء أي رئيس قبله عليهما ، خامسا : التنمية الشاملة التي مكنت الحكومة من تشييد بنى تحتية وفق خطط تنموية شاملة شهد الجميع بنجاحها وأدت الى ثقة المستثمرين في البلد .

ونظرا لأن المناسبة شبابية يقول ولد الصوفي أركز على بعض الإنجازات التي تحصل عليها الشباب على وجه الخصوص ، من تكوين،وتوظيف، وولوج إلي مراكز صنع القرار، فقد وصل نصيب الشباب في الانتخابات الأخيرة 40%،وذلك وفاءا بما عبر عنه الأخ : محمد ولد عبد العزيز في خطاب نواذيبو الشهير من تجديد للطبقة السياسية، وإتاحة الفرصة أمام الشباب للمشاركة في تنمية البلد ولقاء الشباب مع الرئيس وجها لوجه.

من كل هذا يقول موسى ولد الصوفي فإننا من هذا المنبر وباسمكم جميعا نطالب كل المخلصين للوطن بإنجاح مرشح الشباب السيد : محمد ولد عبد العزيز في مأمورية ثانية حتى تتواصل مسيرة البناء والتعمير التي بدأها في البلد إن شاء الله .

عن أمانة الاتصال بحزب الاتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية