الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

أول اجتماع للمكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية تحت قيادة رئيسه الجديد الأستاذ سيدي محمد ولد محم:

الأربعاء 10-09-2014


مرفق بصور

اجتمع المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية مساء أمس الثلاثاء 09 سبتمبر 2014 في دورة غير عادية تحت رئاسة الرئيس الجديد للحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم محاطا بكل من السيد محمد اجيه ولد سيداتي النائب الأول الجديد لرئيس الحزب والنائبة الثانية لرئيس الحزب عضو المجلس الوطني السيدة خديجة مامادو اجيالو التي تمت إعادة انتخابها خلال المؤتمر الطارئ للحزب صحبة أمينه العام السيد عمر ولد معط الله ، كما حضر الاجتماع كل أعضاء المكتب التنفيذي الموجودون في انواكشوط.

وقد خصص اجتماع المكتب التنفيذي الليلة البارحة للتعارف بين القيادة الجديدة للحزب وأعضاء مكتبه التنفيذي ، كما شكل فرصة لإطلاع القيادة الحزبية برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم على الأوضاع العامة لسير العمل الحزبي على مستوى كافة الأمانات التنفيذية لحزب الاتحاد وخطط العمل التي تعتمدها لأداء المهام الموكلة إليها.

افتتاح الاجتماع كان عبر كلمة مقتضبة للسيد الرئيس عبر فيها عن كامل اعتزازه بتولي مهمة قيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بتكليف من أعلى هيئة تمثيلية لمناضلي الحزب ممثلة في المؤتمر الوطني الذي انتخبه نهاية الأسبوع المنصرم وشرفه بتولي تسيير هذه المؤسسة السياسية العتيدة التي تمثل المشروع السياسي الوطني الذي وضع فكرته وأسسه الأخ الرئيس محمد ولد عبد العزيز قبل أن يترشح لمنصب الرئاسة أول مرة ليفوز به بكل استحقاق عام 2009 ليترك قيادة الحزب بعدها طبقا لنص الدستور.

الأستاذ سيدي محمد ولد محم تابع بعد ذلك قائلا:"إن هذا الاجتماع يشكل فرصة للقيادة الجديدة تمكنها وأعضاء المكتب التنفيذي من بحث مختلف القضايا المتعلقة بسبل تطوير أداء الهيئات القيادية للحزب والرفع من مستوى تعاطيها مع الأوضاع السياسية في البلاد، ومن التفكير في رصد المسالك الكفيلة برفع تحديات المرحلة القادمة ، خاصة مع بداية المأمورية الرئاسية الثانية لرئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز ، فضلا عن استلهام المقاصد والتوجهات الملهمة للخط السياسي الذي تأسس عليه حزب الاتحاد قبل ست سنوات من طرف الرئيس المؤسس الأخ محمد ولد عبد العزيز".

وبعد أن قال رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم إنه سيستمع إلى أعضاء المكتب التنفيذي أكثر من التحدث إليهم ، تم فتح باب المداخلات أمام السادة الأمناء التنفيذيين ليتقدموا بالتهانئ للفريق القيادي الجديد للحزب ، قبل أن يقدم كل منهم أمانته التنفيذية معرفا بمجال تكليفها واختصاصها وبأبرز معالم حصيلة العمل الذي حققته في المراحل المنصرمة من الحياة الحزبية ، وبالعوائق والإخفاقات التي اعترت أداءها والنجاحات التي حققتها ، مقدمين الخطوط العريضة للاقتراحات والحلول التي يرى كل منهم أنها قد تسهم في ترقيتها وتطويرها كهيئة حزبية قيادية.

وإثر نقاش صريح ومستفيض لكل الاقتراحات والأفكار التي تقدم بها أعضاء المكتب التنفيذي ، تناول رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم الكلام للتعقيب على المداخلات مؤكدا على أن سنة التشاور ستكون هي الصفة البارزة والسمة التي ستطبع طريقة التعاطي بين رئاسة الحزب وبقية الأجهزة والهيئات القيادية والقاعدية في الحزب ، ترسيخا لأسس العمل الحزبي البناء الذي ستعمل القيادة الجديدة من خلاله على إعادة تفعيل وتنشيط المؤسسة الحزبية بكل مفاصلها خدمة للنهج السياسي المستلهم من الفكر والمشروع السياسي الطموح الذي وضعه الرئيس محمد ولد عبد العزيز كخلفية ومصدر إلهام وتوجه سيظل بنجاعته وعبقريته أساسا للنهج المتبع من لدن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ، كما أراد له الرئيس المؤسس أن يكون نموذجا للمشروع السياسي الوطني المتكامل الذي ينشد بناء الدولة الموريتانية الحديثة ، المعتزة بماضيها الحضاري وهويتها الإسلامية والعربية والإفريقية ، وتاريخها المجيد، وبوحدتها الوطنية ، ولحمتها الاجتماعية ، وتنوعها الثقافي ، القوية بسواعد وخبرات وأفكار أبناء شعبها الأبي ، مزدهرة ومتقدمة بثرواتها البشرية والطبيعية المتنوعة ، متحررة من قيود الجهل والتخلف والقبلية و الجهوية ، وغيرها من شوائب وأدران العقليات الفاسدة ، والتفرقة والدعوات الفئوية الضيقة .

كما شكر كل من السيد محمد اجيه ولد سيداتي والسيدة خدجة مامادو اجيالو ، على التوالي النائبين الأول والثاني لرئيس حزب الاتحاد في كلمتين مقتضبتين لهما قبيل نهاية الاجتماع رئيس الحزب وأعضاء المكتب التنفيذي على الظروف التي اكتنفت أعمال الاجتماع مؤكدين على أهمية الأفكار والآراء والاقتراحات الخاصة بتطوير أداء الحزب ، والتي تم التداول بشأنها في هذا الاجتماع.

وفي ختام أعمال هذه الجلسة قرر رئيس الحزب بالتشاور مع أعضاء المكتب التنفيذي مواصلة التشاور والنقاشات في جلسة أخرى تعقد مساء اليوم الأربعاء ابتداء من الساعة الثامنة ، تعميقا للموضوع قبل اتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة للشروع في تفعيل أداء الهيئات الحزبية طبقا لخطط عمل واضحة وفعالة.

مصدر الخبر أمانة الاتصال بحزب الاتحاد.

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية