الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

مجموعة بارزة من أعضاء وأطر اللجنة الوطنية لشباب حزب الاتحاد تصدر بيانا توضيحيا ينفي ما أشيع من وجود تجاذبات تهدد تماسك اللجنة، وتجدد تعلق المعنيين بمبادئ الحزب:

الاثنين 6-05-2013


بعد قيام العديد من المواقع الإخبارية ووسائل الإعلام الوطنية المستقلة الأخرى في الآونة الأخيرة بنشر تقارير إخبارية عن وجود خلافات في صفوف اللجنة الوطنية لشباب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بشكل متكرر ووصف اللجنة بأنها تشهد تجاذبات داخلية تهدد انسجامها حسب ما افترضته تلك المصادر قررت مجموعة الشباب التي نسبت إليها وسائل الإعلام بعض التصرفات التي أدرجت ضمن خانة الخروج على الخط العام للحزب، وبعد التشاور مع القيادة الوطنية للحزب واللجنة الوطنية للشباب في حزب الاتحاد إصدار بيان توضيحي يضع حدا نهائيا لتلك الأخبار التي اتخذت في أحايين كثيرة طابعا مبالغا فيه سعت من خلاله بعض الجهات إلى تشويه الدور الريادي في العمل الحزبي البناء الذي تقوم به اللجنة الوطنية للشباب بكل المنخرطين فيها منذ تأسيسها وحتى اليوم، وهذا هو النص الكامل للبيان:

"إن الإدارة السياسية التي أنتجت حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تريد أن يكون له أن يمارس السياسة بطريقة غير تقليدية حرصا منها على تطبيق برنامج رئيس الجمهورية ، ويعتبر الشباب القوة الحية القادرة على إحداث هذا التغيير الشيء الذي فطن له رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مبكرا حيث ركز على الشباب في برنامج التغيير البناء الذي عهد على الحزب بتطبيقه فكان الشباب الموريتاني على موعد مع الحدث منخرطا بصورة مكثفة وعن قناعة في اللجنة الوطنية للشباب بوصفها الإطار السياسي الناظم للأنشطة الشبابية، فبدا الشباب بحركيته وحماسه المعهودين حيث كانت البداية لافتة إلا أن هذا الحماس شهد بعض الفتور بعد ذلك فسره البعض على أنه ظاهرة صحية معللا ذلك بأن الوتيرة التي بدأ بها الشباب لا يمكن أن تستمر بينما فسرها البعض الآخر على أنها ناتجة عن بعض المسلكيات التي لا تتماشى مع خط وبرنامج الحزب مما أدى إلى ظهور مجموعة من الشباب تنادي بضرورة تفعيل اللجنة حتى تلعب الدور المنوط بها ، وقد كانت الفترة الماضية كفيلة بأن تأخذ هذه الظاهرة مداها السياسي ، وحرصا من هذه المجموعة على التمسك باللجنة الوطنية للشباب وبالحزب وببرنامج رئيس الجمهورية من جهة، وحرصا من الحزب على التمسك بالشباب وعدم الاستغناء عن خدماته وخاصة الشباب المخلص من جهة أخرى، تقرر هذه المجموعة المنادية بالإصلاح بما يلي:

ـ اعتذارها للحزب إذا كان صدر عنها ما يخالف نصوص حزبها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية؛

ـ تمسكها باللجنة الوطنية للشباب بصفتها الإطار السياسي الناظم لكافة الفعاليات الشبابية للحزب؛

ـ دعوتها كافة الشباب الموريتاني المنخرط في صفوف الحزب إلى الالتحاق الفوري باللجنة الوطنية للشباب.

عن المجموعة :

ـ اعل الشيخ ولد الحضرمي ولد اممه؛

ـ محمد ولد عبدي؛

ـ سعد بوه ولد الشيخ اجيه؛

ـ التوفيق ولد بكاري؛

ـ أن ولد بلخير؛

ـ الحسن ولد المصطفى؛

ـ احمد ولد محمود؛

ـ الحسن ولد أحمد ولد ابيهيم؛

ـ عبد الله ولد سيد الشيخ؛

ـ عبد الله ولد الحيمر؛

ـ باباه ولد باباه؛

ـ احمدناه ولد اعمين؛

ـ عبدو ولد محمد؛

ـ عبد الله ولد العيساوي؛

ـ ابوه ولد العابد؛

ـ سيدي محمد ولد كواد؛

ـ محمد حبيب الله ولد الحاج محم.

وستجدون صحبة هذا الخبر صورة أصلية من توقيعات المعنيين.

اللجنة الوطنية لشباب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

انواكشوط

05/05/2013

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية