الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

في سنة سياسية جديدة رئيس حزب الاتحاد ينظم حفل عشاء سياسي فاخر في انواكشوط على شرف برلمانيي أحزاب الأغلبية بمجلس الشيوخ والجمعية الوطنية:

الأربعاء 19-11-2014


نظم رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيدي محمد ولد محم حفل عشاء سياسي فاخر على شرف برلمانيي أحزاب الأغلبية على مستوى الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ، وذلك بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية الأولى لعام 2014ـ2015 .

حضر هذا الحفل الذي احتضنه فندق الأجنحة الملكية بوسط العاصمة انواكشوط بالإضافة الى رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم كل من نائبيه الأول والثاني على التوالي السيد محمد أجيه ولد سيداتي ، وعضو الجمعية الوطنية السيدة خديجة ممدُ جالو ، والأمين العام للحزب السيدعمر ولد معط الله، وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للحزب، كما حضره كذلك معالي الوزير الأول السيد يحي ولد حدمين، ورئيس مجلس الشيوخ السناتور محمد الحسن ولد الحاج، ورئيس الجمعية الوطنية النائب محمد ولد أبيليل، ورئيس ائتلاف أحزاب الأغلبية النائب الشيخ عثمان ولد الشيخ أبو المعالي .

وكانت بداية الحفل بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم ثم بكلمة رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم حيث التي قال فيها بعد تقديم التحية للحضور: "نلتقي اليوم بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية الأولى خلال المأمورية الثانية لرئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز، وبهذه المناسبة أهنئكم وأدعوكم الى مضاعفة الجهود والعمل الدؤوب خلال هذه الدورة و استحضار الإنجازات التي تحققت في المأمورية الأولى، وللتذكير فقد كانت مميزة حيث تحقق فيها الكثير على جميع أصعدة الأمن والحريات الديمقراطية والبنى التحتية، كما نستشرف الآفاق المستقبلية في المأمورية الحالية بنفس الحماس والعطاء وتجسيد التنسيق الدائم بين ممثلي الشعب والحكومة في سبيل تطبيق أمثل لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية بوصفه مجسدا لمشروع موريتانيا الجديد، وكذلك مواصلة قهر تحديات الجوع والجهل والفقر والتخلف والتفرقة ، وطبقا لخطاب التنصيب واستمرارية لمشروع الإصلاح، وتركيزا على لحمة الأمة وانسجامها، وتطبيقا لمقتضيات الدستور وتعزيزا لدولة المؤسسات، دولة القانون التي تكفل تحقيق المساواة بين جميع مكونات الشعب".

وبعد كلمة رئيس حزب الاتحاد تناول الكلام معالي الوزير الأول السيد يحي ولد حد أمين حيث قال بعد تحية الحضور: " أوجه التهنئة إلى السادة البرلمانيين بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية الأولى خلال المأمورية الثانية لرئيس الجمهورية وأدعوكم للتأمل في المأمورية الأولى واستخلاص العبر منها، فقد كانت مأمورية مميزة تم خلالها توطيد دعائم الدولة وتحسين الحكامة العامة وتطوير الاقتصاد والموارد البشرية، وسنواصل في هذه المأمورية لتحقيق المزيد من النمو تجسيدا للتوجهات التي عبر عنها خطاب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز خلال حفل التنصيب، ولهذا تم إعداد برنامج سيعرض عليكم قريبا، وهذا يتطلب التنسيق التام بين الحكومة والبرلمان، لأن هذه المأمورية ستكون مأمورية تأكيد للإنجازات يتم فيها الوفاء بجميع التعهدات والالتزامات التي التزم بها رئيس الجمهورية، ومن جهة أخرى لا يخفى عليكم أن دور أحزاب الأغلبية هو التنسيق بين الحكومة والبرلمان، والباب مفتوح أمام البرلمانيين للتواصل أكثر والتنسيق والتكامل، وأشكركم وأتمنى لكم التوفيق".

وبدوره تناول الكلام بعد الوزير الأول رئيس ائتلاف أحزاب الأغلبية النائب الشيخ عثمان ولد الشيخ أبو المعالي حيث قال بعد تقديم التحية:"إن افتتاح الدورة البرلمانية الأولى خلال المأمورية الثانية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز يستدعي منا الرجوع قليلا الى الوراء لنتأمل ونشكر الله على ما من به على بلدنا خلال المأمورية الأولى من عافية وأمن واستقرار حتى نستوجب الزيادة التي وعد الله بها الشاكرين، خاصة أننا شاهدنا بلدانا كانت أقوى من بلدنا عصفت بها العواصف والفتن، فهذه القيادة الحكيمة التي جعل الله سلامة بلدنا تحت قيادتها يجب علينا التعامل معها بإخلاص وذلك بالصدق والنصح لها".

من جهة أخر، يقول الشيخ عثمان ولد الشيخ أبو المعالي:" فتجمعنا اليوم سابقة خير وتلاحم لهذه الأغلبية المشكلة لأغلب نخب البلد، و به نحيي سنة التشاور لأن التشاور بركة، و به أمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم، وكما أكدت كل الكلمات على التشاور بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية، فأنا بدوري أقول إن ذلك كفيل بالوصول بالبلد إلى بر الأمان، فنحن مررنا بظروف أصعب بكثير من الآن، ولو أن الطرف الآخر في المعارضة أستمع الى رأي العقل وجلسنا للتشاور لكان ذلك يخدم الصالح العام للبلد".

عن أمانة الاتصال بحزب الاتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية