الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

الأمين العام المساعد لحزب الاتحاد يترأس اجتماعا للحزب في قسم توجنين ضمن حملة التحسيس حول مكافحة آثار الرق: مرفق بصور

الخميس 20-11-2014


استمرارا للحملة التحسيسية التي أطلقها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية مساء الإثنين الماضي حول مخاطر المزايدات المتعلقة بتشويه جهود الدولة والمجتمع في مجال مكافحة آثار الرق ونشر قيم العدالة الاجتماعية، والدفاع عن الثوابت الدينية والوطنية الكبرى، وصيانة اللحمة الاجتماعية، والوقوف في وجه دعاة التفرقة والتشرذم، نظم قسم الحزب في توجنين ساء أمس الأربعاء تجمعا حاشدا لمسؤولي الهيئات الحزبية ورؤساء الوحدات القاعدية، ترأس الاجتماع الأمين العام المساعد لحزب الاتحاد السيد محمد ولد حنين صحبة الأمين الاتحادي للحزب المهندس احمد جدٌ ولد الزين ، ورئيس قسم توجنين وعمدتها السيد سيدي محمد ولد خيده.

كانت البداية بكلمة رئيس القسم العمدة سيدي محمد ولد خيدة الذي بدأها بالترحيب بالأمين العام المساعد للحزب، والأمين الاتحادي، كما شكر رؤساء الفروع وأعضاء الهيئات الحزبية بالمقاطعة، "وحثهم على القيام بمسؤولياتهم كاملة اتجاه القضايا التي تهم القيادة العليا للحزب خاصة هذه الحملة التي نجتمع اليوم في إطارها يقول العمدة والمتعلقة بالتصدي لكل من تسول له نفسه المساس باللحمة الوطنية للبلد خاصة المتاجرين بالقضايا الوطنية، تلك القضايا التي تكفلت الدولة بتسويتها مثل مخلفات الرق".

بعد رئيس القسم تناول الكلام اتحادي الحزب على مستوى انواكشوط3 المهندس احمد جدو ولد الزين فرحب بالأمين العام المساعد للحزب وبأعضاء الهيئات الحزبية وشكرهم على الحضور "الذي يعكس تشبثهم بتوجهات الحزب ثم قال إن الموضوع الذي نجتمع للحديث عنه اليوم هو محاربة آثار الاسترقاق قضية كل الموريتانيين، ونحن في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية أول من تبناها ولا نناقش اليوم هل ظاهرة الرق موجودة أم لا، لأنها جريمة بنص الدستور الموريتاني يعاقب عليه القانون كأي جريمة مخالفة للقانون، والحكومة تحارب آثارها، ولن نقبل المزايدات والمغالطات السياسية التي تروج للتفرقة ولا تخدم السلم الاجتماعي، وحزب الاتحاد عنده أمانة مكلفة بحقوق الإنسان والدفاع عن المهمشين وذالك تمشيا مع برنامج فخامة رئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز نصير الطبقات المهمشة والضعيفة، ونحن في الحزب مستعدون لتلقي أي بلاغ عن حالة من حالات الاسترقاق التي يدعي البعض وجودها".

بعد ذلك تناول الكلام الأمين العام المساعد للحزب السيد محمد ولد حنين فقال: " أود أن اشكر مناضلي ومناضلات الحزب في توجنين وأحييهم باسم رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم، وأؤكد لكم حرص الحزب على دوام التواصل مع قواعده، وهذا شيئ مهم، فحيث كان هناك تواصل بين القمة والقاعدة تتمكن القيادة من الاطلاع على كل ما يجري في الساحة، وكما تعلمون كثر الحديث هذه الأيام عن بعض الأنشطة التي تقوم بها منظمة غير مرخصة، وكما يعلم الجميع هناك خطوط حمراء تتمثل في كيان الدولة والوحدة الوطنية واللحمة الاجتماعية ، وكل الحريات الفردية والاجتماعية، وكل ما وفرته الدولة من أجل ترسيخ الديمقراطية يبقى في حدود احترام الثوابت الدينية والوطنية الكبرى".

أما ظاهرة الرق، يقول ولد حنين "فقد كانت قائمة في السابق، ولا يمكن لأحد أن ينكرها، لكنها حوربت وتم سن القوانين المجرمة لها حتى أن الدستور تضمنها كما استحدثت لها محكمة خاصة بها وهي تعمل جاهدة للقضاء علي آثار هذه الظاهرة وعلى المسلكيات المرتبطة بها، فعلا هناك بعض الحلول المتاحة للجميع مثل التعليم والصحة وغيرهما من خدمات كالتي تقدمها وكالة التضامن، خاصة لهذه الشريحة في مناطق لحدادة ومثلث الأمل مثلا لا حصرا، ونحن في حزب الاتحاد نسعى للحفاظ على مكتسبات هذا الشعب، والتصدي لمن يريد المساس بلحمته ووحدته، ومن أجل ذلك يواصل الحزب هذه الحملة على المستوى الوطني".

وبعد كلمة الأمين العام المساعد للحزب السيد محمد ولد حنين بدأت مداخلات أعضاء الهيئات الحزبية في المقاطعة، وكانت كل المداخلات تدور حول محاور الموضوع وضرورة إشاعة قيم التسامح والوطنية والتكافل والتضامن الاجتماعي لتعزيز المكاسب التنموية الكبرى، خاصة منها ما يرتبط بالتنمية الاجتماعية وبالسكينة العامة والأمن والتنمية".

عن أمانة الاتصال بحزب الاتحاد / احمد مختيري

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية