الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

"المرأة الموريتانية بعد أربعة وخمسين عاما من الاستقلال، الواقع والآفاق " عنوان ندوة نظمتها اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد تخليدا لذكرى الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بصور

الثلاثاء 25-11-2014


خبر الندوة :

في إطار تخليد الذكري الرابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني احتضن مقر اللجنة الوطنية للنساء في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية مساء أمس الإثنين 24 نوفمبر 2014 ندوة تحت عنوان (المرأة الموريتانية بعد أربعة وخمسين عاما من الاستقلال، الواقع والآفاق....).

وقد جرت هذه الندوة المنظمة من طرف النساء الاتحاديات تخليدا لذكرى عيد الاستقلال الوطني المجيد بحضور النائبة الثانية لرئيس الحزب السيدة خديجة مامادو اجيالو والعديد من النساء الأعضاء في المكتب التنفيذي والمجلس الوطني للحزب، ونساء منتخبات وأطر ومناضلات حزبيات، وتأتي هذه الندوة إلى جانب فتح قسم لتعليم اللغات وقسم للشابات الجامعيات في إطار عدة نشاطات تشرف اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد على تنظيمها هذه الأيام احتفالا بالذكرى الرابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني.

وفي كلمتها بالمناسبة هنأت الأمينة التنفيذية عيش فال فرجس رئيسة اللجنة الوطنية للنساء كل المناضلات في حزب الاتحاد ومن خلالهن كل الموريتانيات وجميع الموريتانيين بمناسبة عيد الاستقلال الوطني الذي تخلده المرأة الاتحادية تحت شعار "موريتانيا موحدة دائما ومتصالحة مع نفسها".

وقد خلدنا ذكرى الاستقلال الوطني ، تقول السيدة عيش فال فرجس "بعدة أنشطة منها افتتاح قسم لتعليم اللغات الوطنية مساهمة في تقوية اللحمة الوطنية ، كما سنفتتح قسما خاصا بالشابات الجامعيات" وذكرت رئيسة اللجنة الوطنية للنساء بأن "ذكرى الاستقلال هذه المرة تتصادف مع بداية مأمورية رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، هذه المأمورية التي تترجم مواصلة وتعزيز الإنجازات الكبرى التي تحققت في المأمورية الأولي لرئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز في جميع المجالات"، مشيرة إلى "ما حظيت به النساء من ولوج إلى مراكز صنع القرار، وتمييز إيجابي لصالحهن، وسن قانون المعاش، إلى غير ذلك من الإنجازات لصالح المرأة، وهي فرصة سانحة نتقدم خلالها بالتهنئة للأخ الرئيس محمد ولد عبد العزيز علي ما تحقق للمرأة في عهده، وهو ما يجعل النساء مصممات أكثر علي الاشتراك الفعلي والمساهمة الفعالة في كل الإنجازات الوطنية" تقول السيدة عيش فال فرجس مجددة الشكر للقيادة الحزبية لما توليه من اهتمام بالمرأة، ومذكرة بأنها ساهمت في انتقال السياسة من مناسباتية إلى سياسة ممارسة بآليات معقلنة وحديثة.

أما النائبة الثانية لرئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية عضو الجمعية الوطنية السيدة خديجة مامادو اجيالو فقد قدمت التهاني إلى النساء الاتحاديات باسم رئيس حزب الاتحاد الأستاذ سيدي محمد ولد محم في هذه المناسبة الوطنية الكبرى وحثتهن علي " المضي في التمسك بالروح الحزبية العالية وبالوطنية والأخلاق الحميدة، وبمناصرة كل قضايا المرأة في ظل قيادة تشجع النساء وتدعمهن" معددة ومؤكدة الانجازات التي تحققت في مجال ترقية حقوق المرأة والرفع من مكانتها خلال المأمورية الأولى لرئيس الجمهورية الرئيس المؤسس الأخ محمد ولد عبد العزيز، شأنها في ذلك شأن كل الفئات الفاعلة كالشباب وغيره من الشرائح والقوى الاجتماعية الحية، مشيرة إلى أن قيادة حزب الاتحاد تسير على نفس النهج الذي رسمه رئيس الجمهورية في هذا المجال وعبر عنه باستمرار وتصميم خاصة في خطاب تنصيبه رئيسا منتخبا للمأمورية الثانية".

وكان تنظيم هذه الندوة فرصة سانحة لنساء واكبن مراحل بناء الدولة إلى اليوم ليقدمن شهادات كل واحدة منهن انطلاقا من تجربتها ، حيث تحدثت السيدة فيفي منت أفيجي عن البدايات وما واجه المرأة من مصاعب وتحديات استطاعت مواجهتها بشجاعة، وعقبت السيدة مريم علاف عليها، كما ألقت الوزيرة السابقة وعضو المكتب التنفيذي بحزب الاتحاد السيدة سلامة بنت لمرابط محاضرة تحدثت فيها عن دور المرأة ومشاركتها في بناء الوطن وجديتها في البناء، مما جعلها حاضرة في كل البرامج والتصورات، وبدورها أكدت عضو اللجنة الوطنية للنساء السيدة رقية كي علي أهمية مشاركة المرأة وإسهاماتها في عملية البناء الوطني، وشكرت رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز علي مراهنته على مكانة ودور المرأة وفعاليتها في تنمية البلد، وهذا ما أكدته عضو اللجنة الوطنية للنساء السيدة النوهة بنت السالك في شهادتها حيث ذكرت فيها أهم ما تحقق للمرأة من قوانين ومشاريع وبولوجها إلى مراكز صنع القرار.

وفي الأخير تمت قراءة البيان الصادر عن اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بهذه المناسبة من طرف عضو اللجنة السيدة مريم بنت حمادي أمام الجموع النسوية التي حضرت هذه الندوة الهامة.

عن أمانة الاتصال بحزب الاتحاد/ مريم بنت أمود

صالة العرض

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية