الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

بيان صادر عن نساء حزب الاتحاد على هامش ندوة "المرأة الموريتانية بعد أربعة وخمسين عاما من الاستقلال، الواقع والآفاق ":

الثلاثاء 25-11-2014


أصدرت اللجنة اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية مساء أمس الإثنين بيانا على هامش الندوة التي نظمتها بمناسبة تخليد ذكرى الاستقلال الوطني المجيد تحت عنوان " المرأة الموريتانية بعد أربعة وخمسين عاما من الاستقلال، الواقع و الآفاق" ، وقد قدم البيان من طرف عضو اللجنة الوطنية للنساء السيدة مريم بنت حمادي أمام الجموع النسوية التي حضرت مجريات هذه الندوة الهامة التي أقيمت في مقر اللجنة، وهذا نص البيان:

عرف الشعب الموريتاني عبر مراحل تاريخه بلحمته الوطنية والحفاظ على سلمه الاجتماعي. يوحده الدين والتاريخ والمصير المشترك، وحتى محاولات الاستعمار لم تفلح في اختراق جدار اللحمة الوطنية، فانبرى الموريتانيون في مقاومة شرسة للمحتل عسكريا وثقافيا، فحاربوه سياسيا وثقافيا واجتماعيا واقتصاديا.

وقد ظل الدين الإسلامي الحنيف هو الإطار الموحد لكل مكونات وأعراق مجتمعنا الغني بتنوعه الذي شكل له مصدر قوة واعتزاز عبر كل الأزمنة، لا فضل فيه لأبيض ولا أسود إلا بالالتزام بقيم المواطنة والحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

وانطلاقا من هذه الرؤية التي ظلت تحكم الشعب الموريتاني فإن أية محاولة للمساس بها اليوم تعتبر نقضا لعهد الموريتانيين الشرفاء الذي قطعوه على أنفسهم منذ أن وجد الشعب الموريتاني على هذه الأرض، فعهد أولئك الشناقطة و الوفاء لهم يجعل أي موريتاني مسؤولا مسؤولية كاملة عن صيانة هذا الإرث الحضاري العظيم ، إرث الوحدة الوطنية، فمحاولة البعض لتجزئة الشعب الموريتاني شراذم وفئات تعتبر خيانة وطنية لا غبار عليها ، فموريتانيا ملك للجميع وحمايتها واجب الجميع والحفاظ عليها واجب الجميع ، ولا يتأتى ذلك إلا بصيانة وحدتها الوطنية ، فالموريتانيون سواسية أمام القانون وأمام الواجب الوطني وأمام المسؤولية التاريخية ، وقبل هذا كله مسؤولون امام الله عن الحفاظ على هذا البلد ووحدته ودينه الإسلامي الحنيف الذي استعصي على الجميع التأثير عليه بالرغم من كل المحاولات الإغرائية والترهيبية ، فوحدتنا هي كل شيء بالنسبة لنا ، يقول الله تعالى في محكم كتابه "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَة اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ" صدق الله العظيم

وبناء على ما سبق فإننا في اللجنة الوطنية للنساء نهنئ فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على الجهود القيمة التي بذلها في سبيل تعزيز وحدتنا الوطنية وتوطيد لحمتنا الاجتماعية ، حيث أقام صلاة الغائب على أرواح ضحايانا وأعاد المبعدين ، وسن قانون تجريم الاسترقاق ، وعمل على محو مخلفاته والنهوض بالفئات التي تأثرت به، وما إنشاء وكالة التضامن وغيرها من البرامج الهادفة الى خدمة الشرائح الأكثر فقرا إلا خير دليل على ذلك . عاشت موريتانيا مزدهرة موحدة ديمقراطية ، ينعم فيها الجميع بالأمن والاستقرار

عن اللجنة الوطني للنساء في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية انواكشوط:24 نوفمبر2014

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية