الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور -- بعد التعبئة لزيارة تكانت واستقبال رئيس الجمهورية في كافة محطات الزيارة، رئيس حزب الاتحاد يدشن مقر الحزب في تيشيت ويجتمع بالمناضلين في المقاطعة: مرفق بصورمن جميع المحطات --      
 

ائتلاف أحزاب الأغلبية يثمن نهج الحوار والتشاور، ويدعو جميع أحزاب المعارضة إلى تقديم المصالح العليا للوطن على المصالح الخاصة:

الأربعاء 25-02-2015


نص البيان الصادر عن ائتلاف أحزاب الأغلبية:

على إثر الاستقبال الذي شرف به فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز قادة وبرلماني الأغلبية، فإننا في ائتلاف أحزاب الأغلبية، نثمن عاليا هذه المبادرة التي تجسد نهج الحوار والتشاور بين رئيس الجمهورية ومكونات الطيف السياسي في البلد؛ ونشيد بما أظهره فخامة رئيس الجمهورية من انفتاح وأريحية وتقبل لمختلف الآراء.

كما نعبر عن ارتياحنا لمستوى النقاش الذي برهن على النضج والمسؤولية والوعي الذي اتسم به الحضور، ودعمنا للحوار بوصفه الضامن لوحدة البلاد واستقرارها، وتعزيز الممارسة الديمقراطية وتطوريها؛

وفي الختام ندعو جميع الأحزاب السياسية في المعارضة إلى تقديم المصالح العليا للوطن على المصالح الخاصة، وتجاوز الخلافات الآنية الهامشية، وذلك بالانخراط في حوار وطني شامل وجاد وبدون خطوط حمراء، وفق الدعوة التي أطلقها رئيس الجمهورية في أكثر من مناسبة.

عن ائتلاف أحزاب الأغلبية اللجنة الإعلامية"

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية