الصفحة الرئيسية الأخبار بيانات الحزب مقالات ومقابلات أخبار الاتحاديات نصوص الحزب هيئات الحزب صحيفة الاتحاد اتصل بنا Français
الأمين العام لحزب الاتحاد على رأس وفد حزبي رفيع المستوى في طليعة مستقبلي رئيس الجمهورية لدى وصوله صباح اليوم إلى مركز انجاكو الإداري بولاية اترارزه: مرفق بصور -- بيان شكر وتهنئة من حزب الاتحاد بمناسبة اختتام الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية لولاية آدرار: -- رئيس حزب الاتحاد صحبة الوفد الحزبي المرافق له على رأس مستقبلي رئيس الجمهورية في مقاطعة أوجفت بعد زيارته مقاطعتي أطار وشنقيط: مرفق بصور -- رئيس حزب الاتحاد يحضر حفل رفع العلم الوطني في مدينة أطار تحت إشراف رئيس الجمهورية: مرفق بصور من مشاركة قيادات وأطر ومناضلي الحزب في الاستقبالات: -- بعثة حزب الاتحاد برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم تكثف أنشطتها في آدرار يوما واحدا قبل استقبال رئيس الجمهورية: مرفق بالصور -- تواصل أنشطة التعبئة والتحسيس لاستقبال رئيس الجمهورية في آدرار ؛ ونساء الحزب يدخلن على الخط : -- رئيس الحزب يواصل التبعئة لاستقبال الرئيس المؤسس في ولاية آدرار (صور) -- رئيس حزب الاتحاد يصل إلى مدينة أطار على رأس وفد قيادي حزبي رفيع المستوى إيذانا بإطلاق حملة تعبئة واسعة لاستقبال رئيس الجمهورية خلال الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال الوطني المجيد في آدرار: مرفق بصور -- قيادة حزب الاتحاد تلتقي بأطر وأعيان ومنتخبي ومناضلي ولاية آدرار تحضيرا لزيارة رئيس الجمهورية للولاية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد: مرفق بالصور -- تهنئة وشكر خاص من رئيس حزب الاتحاد لسكان تكانت وأطر ومناضلي الحزب فيها لإسهامهم الكبير في نجاح زيارة التفقد والاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية للولاية: مرفق بالصور --      
 

بيان حول تخليد بلادنا اليوم الوطني لمحاربة الاسترقاق

الجمعة 6-03-2015


تخلد موريتانيا اليوم - ولأول مرة في تاريخها- اليوم الوطني لمحاربة الاسترقاق, الذي يصادف الذكرى الأولى لمصادقة بلادنا في 06 مارس 2014 على خارطة الطريق الخاصة بالقضاء على الأشكال المعاصرة للاسترقاق. فقد أقرت السلطات العمومية بتوجيه من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز إحياء هذا اليوم من كل سنة باعتباره عيدا وطنيا لمحاربة الاسترقاق.

و الاتحاد من أجل الجمهورية إذ يثمن عاليا هذا الإنجاز, فإنه يعتبره لبنة هامة في صرح الدفاع عن حقوق الإنسان الذي ما فتئ الرئيس المؤسس للحزب الأخ محمد ولد عبد العزيز يشيده بكل عزم و شجاعة و بصيرة. و ينتهز الحزب هذه الفرصة ليؤكد ما يلي:

-  دعمه المطلق لفخامة رئيس الجمهورية في جهوده من أجل تحقيق المساواة و العدالة الاجتماعية؛

-  تثمينه الخاص لهذا القرار التاريخي, إدراكا لأبعاده الرمزية و النفسية و العملية؛

-  تذكيره بأهمية صيانة المكاسب المسجلة في مجال حقوق الإنسان؛

-  دعوته كل القوى الوطنية الحية إلى العمل من أجل صيانة و حماية حقوق الإنسان, بعيدا عن المزايدة و الاستغلال السياسي.

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

انواكشوط: 06 مارس 2015

 
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية