بمناسبة الزيارات التضامنية التي يقوم بها فخامة رئيس الجمهورية، حزب الاتحاد يصدر بيانا

بيــــــــان

تشكل الزيارات الميدانية التي يقوم بها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، لبعض مناطق الوطن المتضررة إثر موسم الأمطار هذه السنة، رسالة بالغة الدلالة على حرص رئيس الجمهورية على متابعة كل قضايا المواطنين، ودون استثناء، انسجاما مع تعهداته للشعب والتي تقضي بالعمل على مساعدة الضعفاء والاهتمام بأحوالهم، وحل مشاكلهم.

لقد برهن فخامته على المستوى العالي من الانشغال بهموم مواطنيه منذ الوهلة الأولى، حيث كان تعاطي الحكومة مع مختلف الأحداث خلال السنة الماضية خير دليل على أن تصميم السلطات العليا للبلد على احتضان وتبني قضايا المواطنين، وليس التعامل مع جائحة كورونا ومخلفاتها عنا ببعيد، حين كان الحزم والعزم سمة التعاطي العمومي مع هذه الأزمة، التي أرقت كل اقتصاديات العالم، ليطل علينا فخامة رئيس الجمهورية، من خلال خطاب موجه إلى الأمة بخطة كبيرة للإقلاع باقتصاد الوطني في مدة 30 شهرا.

إن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، إذ يثمن عاليا هذه القرارات الشجاعة واللفتات الكريمة من فخامة رئيس الجمهورية، ليؤكد على وقوفه إلى جانب الحكومة، ومآزرتها في هذه الجهود الجبارة، وتضامنه المطلق مع مواطنينا المتضررين من الأمطار هذه السنة، ويشيد بالمجهودات الجبارة التي بذلتها السلطات العمومية والمحلية في هذا الظرف خاصة، ويترحم على الشهداء الذين قضوا إثر الفيضانات الناجمة عنها، ويتمنى شفاء كل الجراح الناجمة عنها، كما يطلب من كافة المناضلين والفاعلين في الحزب أن يهبوا لمساعدة هؤلاء المتضررين للتخفيف من معاناتهم، والإسهام في تعويض بعض ما ضاع منهم.

وسيعمل الحزب على توجيه كافة هيئاته، ومناضليه، وقواه الحية، من اجل الوقوف إلى جانب الإخوة في مختلف هذه المناطق، ليتقاسموا معهم محنتهم التي لاشك ستنقشع قريبا بحول الله، ليعم الخير والرخاء بعد سنة ممطرة ومباركة إن شاء الله.

اللجنة الإعلامية