حزب دولة العدل والقانون يندمج في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

تصريح صحفي

قرر حزب دولة العدل والقانون "عقد" الاندماج في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، باعتباره ممثلا للخيار الأحسن للجماهير التي كانت منضوية تحت هذا الحزب، ولمرجعيته السياسية المتمثلة في فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، وبرنامجه "تعهداتي"، وما تمثله القيادة الجديدة للحزب من انفتاح وتعاطي إيجابي.

وإننا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، إذ نبارك هذه الإضافة النوعية لحزبنا، لنرحب بهذه الكفاءات، لما لها من وزن كما ونوعا، ونعتبر انضمامها مكسبا سياسيا كبيرا، سيرفد الحزب بالعديد من الكفاءات والطاقات المميزة.

وهي مناسبة لنؤكد فيها أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية جاهز لاحتضان كل القوي الوطنية من الأفراد والجماعات، ومنفتح على كل الفعاليات الوطنية المقتنعة بمشروعه السياسي الطموح، وببرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

نواكشوط بتاريخ 10/12/2020

اللجنة الإعلامية