البيان الصادر بعد اجتماع المكتب التنفيذي للحزب

بيـــــــــان

عقد المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية يوم السبت 20 يونيو 2020 اجتماعا عاديا بقصر المؤتمرات في العاصمة انواكشوط.

وقد رحب رئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر في كلمته الافتتاحية بالسادة أعضاء المكتب التنفيذي، مؤكدا عودة انتظام الاجتماعات الدورية للحزب في مواعيدها العادية، بعد أشهر من تجميد الاجتماعات على خلفية جائحة كوفيد 19، مطالبا الحزب وهيئاته بالتعايش الحذر مع الوباء .

و استعرض الرئيس في مستهل كلمته جدول أعمال الاجتماع،والذي تضمن عروضا ونقاشات للمواضيع التالية:

-الحالة السياسية العامة والأدوار والمبادرات التي اضطلع بها الحزب خلال الفترة المنصرمة؛
- الأوضاع الصحية في البلد؛
- المأسسة المستديمة لموارد الحزب؛
- الإستراتيجية الإعلامية للحزب؛
- الهيكلة التنظيمية للحزب؛
- النظم الداخلية للجان الوطنية للنساء والشباب؛
- عرض حول الاتفاقية الأخيرة بين الحكومة وشركة "تازيازت".
وفيما يتعلق بالوضعين الصحي والسياسي قدم رئيس الحزب عرضا حول عمل الحزب في الفترة الأخيرة، والذي تركز بالأساس حول التداعيات المرتبطة بوباء كوفيد 19، حيث انخرط الحزب في خطة التحرك على مستويات مختلفة.
فمن أجل استنفار القوى الوطنية وخلق تهدئة سياسية تمنح الحكومة الأجواء الملائمة لمواجهة الوباء بفاعلية، تم إجراء اتصالات ومشاورات سياسية مع الأحزاب الوطنية المعارضة والموالية الممثلة في البرلمان لخلق أرضية مشتركة للتعاون السياسي في هذه الظرفية الخاصة،وهو التشاور الذي أثمر إنشاء منسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان،والتي ساهمت في تعزيز مناخات الثقة والتعاون المثمر بين مختلف الأطراف الوطنية،ولا تزال هذه المنسقية – رغم بعض المؤثرات الطارئة والتي نرجو تجاوزها سريعا – تؤدي وظائف مهمة على مستويات التعاون والرقابة والترشيد، وهو الجهد الذي يلقى ترحيبا من الحكومة،حيث سيستقبل قريبا معالي الوزير الأول وفدا من المنسقية لتقديم رؤاهم ومقترحاتهم،من أجل ضمان نجاعة الخطط الحكومية لمواجهة الجائحة.

كما بادر الحزب إلى التشاور مع أحزاب الأغلبية،وتشكيل إطار تنسيقي جامع لها،سيمكن من التعاون البناء مع شركاء يعول عليهم كثيرا.فيما يواصل حزب الاتحاد سياسة انفتاح واستقطاب للقوى الحية وفي هذا الإطار شهد الحزب انضمامات نوعية لأحزاب وتيارات مهمة.

واستعرض رئيس الحزب الاتصالات الدولية التي قام بها حيث استقبل عددا من السفراء وتبادل معهم وجهات النظر في إطار العلاقات المشتركة بين موريتانيا وبلدانهم ،كما أجرى الحزب اتصالات مع نظرائه في الخارج،والتي مكنت من تبادل الأفكار والمقترحات المفيدة في مجال التصدي للجائحة،مذكرا بأهمية اللقاء الذي سيتم الاثنين القادم بحول الله، ويجمع الأحزاب العربية مع الحزب الشيوعي الصيني.

وحيا الحزب الأداء الحكومي الذي عكسته الخرجة الإعلامية الموفقة لمعالي الوزير الأول،كما ثمن الحزب الدور المهم الذي تضطلع به مندوبية "تآزر" على المستويات المختلفة،تجسيدا لرؤية وبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وفي إطار حصيلة العمل بين الدورتين استمع أعضاء المكتب التنفيذي إلى عروض مختلفة عن الحالة السياسية،والتدخلات الاجتماعية والإغاثية التي قام بها الحزب،وتقرير عن ظروف وطبيعة عمل صندوق التضامن الوطني لمواجهة كوفيد 19،وأبرز معالم الخطة الإعلامية للحزب في المرحلة القادمة.

واستعرض المكتب التنفيذي النظم الداخلية لكل من اللجنة الوطنية للنساء،واللجنة الوطنية للشباب.

وفيما يتعلق بالموارد تقرر العمل على خلق آلية مؤسسية مستديمة لتمويل الحزب، وتقديم مقترحات بالتشاور مع الأحزاب الوطنية من أجل مراجعة التمويل العمومي للأحزاب.

واستجابة لطلب رئيس الحزب استمع أعضاء المكتب التنفيذي لعرض شامل حول الاتفاق الأخير بين الحكومة وشركة "تازيازت"، قدمه الأمين التنفيذي المكلف بالاقتصاد الرقمي السيد محمد ولد عبد الفتاح ،الذي أكد على الأثر الايجابي للثقة التي تولدت لدى رئيس الشركة المستثمرة بعد المقابلة التي خصه بها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ومؤكدا على أن الاتفاق حقق جملة من النتائج المهمة أبرزها:

الحصول على مداخيل مرتفعة فوق ما كان مطروحا في آخر مفاوضات بين الطرفين.وتمثيل الدولة الموريتانية في مجلس إدارة الشركة. وقيام الاتفاق على أساس أحدث مدونة معدنية، وبشكل ودي يجنبنا الدخول في نزاعات تحكيم يمكن أن تستمر لسنوات،إضافة إلى محو بعض الديون المستحقة للشركة على بلادنا،.وجدولة البعض الآخر بشكل مريح للبلد.إضافة إلى تعزيز مناخ الثقة، وتوفير بيئة استثمار ملائمة تصون حقوق الأطراف المتعاقدة.

وقد اتخذ المكتب التنفيذي للحزب القرارات التالية:

- تثمين الاتفاق بين الحكومة وشركة "كينروس تازيازت" الذي مكن من تحقيق نتائج في غاية الأهمية ،وساهم في حل الإشكالات القائمة مع الشركة بأقل كلفة، وهنأ الحزب بالمناسبة الشعب الموريتاني وفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني والحكومة على ما تحقق في هذا المجال.

- المصادقة على النظامين الداخليين للجنتي النساء والشباب.

- المصادقة على الخطة الإعلامية للحزب

- المصادقة على الهيكلة التنظيمية للحزب

- المصادقة على المقترحات المتعلقة بآلية تمويل الحزب من طرف منتسبيه.

المكتب التنفيذي
20-06-2020