الوزير الأول يجتمع برئيس الحزب وقادة الأحزاب الممثلة في البرلمان

استقبل الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، الأربعاء بمباني الوزارة الأولى في العاصمة نواكشوط،  رؤساء أحزاب المعارضة والأغلبية الممثلة في البرلمان، في إطار التشاور والتنسيق بين الحكومة والأحزاب السياسية لمرافقة السلطات العمومية في تنفيذ خطة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لمواجهة وباء كوفيد 19.

وجرى اللقاء في جو من التفاهم والصراحة والإيجابية، الذي سيشكل سندا للمجهودات المشتركة ودفعا لعمل اللجنة الوزارية.

  وقد نوه رؤساء أحزاب المعارضة والأغلبية الممثلة في البرلمان، خلال اللقاء بواقع الانفتاح  ونهج التشاور الذي ميز الحياة العامة و المشهد السياسي  منذ بداية المأمورية الأولى لفخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وخلال اجتماع رؤساء الأحزاب بالوزير الأول، تم التطرق بإسهاب لجهود الحكومة في مجال مواجهة وباء كوفيد19، عبر اللجنة الوزارية المكلفة بالتصدي للجائحة، وآلية تسيير صندوق التضامن الاجتماعي ومكافحة كوفيد 19، و مستوى الشفافية المعتمد، إضافة إلى خلق منظومة تضمن نجاعة التصدي مستقبلا للأوبئة والكوارث حسب معايير فعالة و ناجعة.

بدوره، عبر الوزير الأول عن شكره لرؤساء الأحزاب على الانسجام والتعاطي الإيجابي مع القضايا الوطنية، و الذي طبع تنسيقهم منذ ثلاثة أشهر، مشيدا  بالعمل الذي تحقق، والصورة المشرفة التي قدمتها منسقية أحزاب المعارضة والأغلبية الممثلة في البرلمان للموريتانيين وللعالم في هذه الظرفية الدقيقة والحساسة.

كما أجمع الوزير الأول ورؤساء الأحزاب على أهمية استمرار التشاور حول القضايا الوطنية بين الأحزاب السياسية والحكومة في مرحلة ما بعد كوفيد19، والعمل المشترك على تجاوز هذه المرحلة والتأسيس لنهضة اقتصادية واجتماعية حقيقية بمشاركة الجميع.